الجمعة ٣ كانون الأول ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

    "هل هناك تصميم على الوصول إلى الحكم ولو على جثث الآلاف المؤلفة من المسلمين؟"
    السبت 15 أيلول (سبتمبر) 2007



    مباشرةً بعد 11 سبتمبر، كتب الشيخ سلمان العودة بوضوح أن بن لادن "عاث فساداً في الأرض"، وأدان "غزوته" بدون تحفّظ. اليوم، يعود الشيخ العودة إلى إدانة أسامة بن لادن و"يبرأ إلى الله منه".

    وجه الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة - المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم - رسالة إلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في الذكرى السادسة لأحداث الحادي عشر من سبتمبر، يسأله فيها عن جدوى أعمال العنف التي انتهجتها القاعدة منذ 11 سبتمبر 2001 وحتى اليوم في العديد من بلدان العالم. مؤكداً له أن أصوات العلماء والدعاة والمخلصين المشفقين تعلن: "اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة".

    ويقول العودة في خطابه الذي وجهه إلى زعيم تنظيم القاعدة: "أخي أسامة كم من الدماء أريقت وكم من الأبرياء والشيوخ والأطفال قتلوا وشرّدوا تحت اسم القاعدة؟ أيسرك أن تلقى الله وأنت تحمل عبء هؤلاء على ظهرك؟ من المسئول عن شباب وفتيان في مقتبل أعمارهم وفي نشوة حماسهم، ذهبوا في طريق لا يعرفون نهايته وربما ضلت بهم هذه السبل، وغابوا في متاهات لانهاية لها."

    ويواصل الشيخ العودة حديثه الموجه إلى أسامة بن لادن على الهواء مباشرة ضمن برنامج حجر الزاوية اليومي:

    "إن صورة الإسلام اليوم ليست في أفضل حالاتها، لقد تحدّث الناس في العالم أن المسلمين يقتلون من لا يدين بدينهم، وتحدثوا أن السلفية تقتل من لا يدينون بها من المسلمين. أخي أسامة لقد ترك النبي عليه الصلاة السلام قتل المنافقين الذين نزل خبرهم في القرآن، خشية أن يقول الناس: إن محمداً يقتل أصحابه."

    ويضيف العودة : "أخي أسامه، إن ما جرى في 11 أيلول كانت نتيجته قتل بضعة آلاف من البشر، بينما تجد دعاة مغمورين قد لا يعرفهم كثير من الناس هدى الله على أيديهم عشرات بل مئات الآلاف الذين اهتدوا إلى الإسلام واستناروا بنوره."

    ويمضي العودة في تساؤلاته الموجهة نحو ابن لادن:

    "ماذا جنينا من تدمير شعب بأكمله كما جري في العراق وأفغانستان، بل وجرّت هذه الحروب إلى حروب أهلية أخرى تنذر بالشؤم والهلاك على هذه الدول وما جاورها؟ من المستفيد من محاولة تحويل المغرب والجزائر والسعودية وغيرها إلى بلاد خائفة لا يأمن فيها المرء على نفسه؟ هل الوصول إلى السلطة مقصد؟ وهل هو الحل؟ وهل هناك تصميم على الوصول إلى الحكم ولو على جثث الآلاف المؤلفة من المسلمين؟ من المسئول عن تنشيط أفكار التكفير والقتل حتى تفشت بين الأسرة الواحدة وأدت إلى القطيعة والعقوق والتفكك؟ من المسئول عن شباب ذهبوا للقتال وتركوا خلفهم أمهات مكلومات و زوجات حزينات، وأطفالاً يتامى ينتظرون بذهول عودة أبيهم؟ من المسئول عن ملاحقة العمل الخيري والشك في كل مشروع إسلامي، ومطاردة الدعاة في كل مكان بتهمة العنف والإرهاب؟

    ومن المسئول عن اكتظاظ السجون بالشباب، حتى أصبحت هذه السجون مفرخة لموجة جديدة من التكفير والغلو والعنف والتطرف؟"

    ويختم العودة حديثه نحو ابن لادن متسائلاً أيضاً :

    "ألا يسعك ما وسع محمدًا صلى الله عليه وسلم المبعوث رحمة للعالمين، أين الرحمة في قاموس الحرب والتفجير والقتل والتدمير واستهداف الأبرياء من عوام المسلمين؟ هل اختصرنا الإسلام في رصاصة أو بندقية؟ وهل صارت الوسيلة هي الغاية؟"

    وأشاد العودة بجهود بعض المتراجعين عن العنف قائلاً :

    "أخي أسامة، اعلم أن أخوانًا لك في جماعات مقاتلة كانوا شجعانًا وأعلنوا ندمهم وأدركوا خطورة هذا الطريق."

    وفي ختام الرسالة الموجهة إلى أسامة بن لادن يقول العودة:

    "اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

    يذكر أن أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة قد ظهر في شريط تلفزيوني مسجل بعد غياب دام لأكثر من عامين، يؤكد فيه أن الولايات المتحدة ترتكب نفس الأخطاء التي ارتكبها الاتحاد السوفيتي قبل انهياره. وقال إن أمريكا معرضة للخطر، ورغم قوتها العسكرية والاقتصادية، استطاع 19 شابًا أن يحرفوا بوصلتها عن اتجاهها. ودعا أسامة بن لادن الأمريكان أن اعتناق الإسلام إذا أرادوا لحرب العراق أن تنتهي.

    (عن موقع "الساحات")

    مواضيع ذات صلة:

    وثائق القطيعة بين أسامة بن لادن ومشايخ الصحوة


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email

    Commentaire des lecteurs

    Nombre de réponses: 16

    • لله دُرك يا أسامة

      مجاهد فلسطيني
      15:06
      22 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      هذا الهجوم على الشيخ المجاهد أسامة بن لادن حفظه الله لن يزيدنا إلا حبا له وتعلقا بمنهجه وبغضا لحساده وشانئيه ممن نبتت اجسامهم واتخمت بطونهم من أكل المال الحرام من أيدي الحكام الخونة - وهوالسحت بعينه - وممن ارتضوا أن يكونوا بوقا للحكام الفاسدين الرابضين عند أقدام الأمريكان المحتلين وحتى ولوأدعوا أنهم علماء فنحن سنظل على العهد ولن نحيد قيد انملة عن خط الجهاد ورفع راية التوحيد التي نكسها أشباه العلماء والذين أصبحوا لا يجيدون شيئا سوى الخوض في سيرة المجاهدين والطعن فيهم خدمة لأسيادهم وقبولا بالهوان والدنية في دينهم وذلك ما نحسه بقلوبنا بفضل الله وإن الجهاد ماض ماض ماض ولوتحالف عليه المنافقون والمشركون وحكام العرب المنبطحون


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      19:04
      21 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      كنت اتمنى من موقع الشفاف نشر اخبار متعلقة بتصريح للشيخ الفلاني حول ضرورة تجديد الفكر الديني ليتماشى مع العصر او نقد الخطاب الاسلاموي حول المراة ووجوب نقده وتحديثه او نقد التشريع الاسلاموي الماضوي او نقد التاريخ الاسلاموي او نقد ما يسمى بالفتوحات او نقد الاحاديث "النبوية" وضرورة تمحيصها بالمناهج العلمية الحديثة وليس بالادوات التراثية المتخلفة او نقد حركات الاسلاموية السياسي واكذوبة "النظام الاسلاموي" وما احدثه من بلاء ورجعية او تصريح يدعوا لتطيبيق الديمقراطية والقانون المدني او نقد الخرافات والاساطير في الفكر الاسلاموي او نقد ما يسمى ب"اسلمة العلوم" ووجوب الغائه او تصريح لأحد اساطين "الاعجاز العلمي" يعتذر فيها للجمهور عن الاكاذيب والخزعبلات التي مارسها تحت غطاء الدعوة الاعجازية.
      اما الخبر الذي نشر حول التبرأ من جرائم اسامة بن لادن ، فمن هو ذلك الشخص الذي يمتلك قدرا بسيطا من العقلانية والانسانية يؤيد جرائم اسامة في امريكا والدول الأوربية والعربية والاسيوية فالشعوب العربية وحكوماتها قد وقفت صفا واحدا ضد القاعدة ولم يعد لفكر القاعدة مكان في الوجدان العربي ،والقاعدة المنظمة الارهابية لم يعد لها ذلك التاثير وخاصة بعد احتلال افغانستان وتحريرها من نظام طالبان الرجعي الظلامي.


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      حفيد الغافقي
      11:30
      21 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      بسم الله الرحمن الرحيم
      أقسم بالله العظيم أن هذا الهجوم على الشيخ المجاهد أسامة بن لادن حفظه الله لن يزيدنا إلا حبا له وتعلقا بمنهجه وبغضا لحساده وشانئيه ممن نبتت اجسامهم واتخمت بطونهم من أكل المال الحرام من أيدي الحكام الخونة - وهوالسحت بعينه - وممن ارتضوا أن يكونوا بوقا للحكام الفاسدين الرابضين عند أقدام الأمريكان المحتلين وحتى ولوأدعوا أنهم علماء فنحن سنظل على العهد ولن نحيد قيد انملة عن خط الجهاد ورفع راية التوحيد التي نكسها أشباه العلماء والذين أصبحوا لا يجيدون شيئا سوى الخوض في سيرة المجاهدين والطعن فيهم خدمة لأسيادهم وقبولا بالهوان والدنية في دينهم وذلك ما نحسه بقلوبنا بفضل الله وإن الجهاد ماض ماض ماض ولوتحالف عليه المنافقون والمشركون وحكام العرب المنبطحون


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      حفيد الغافقي
      11:25
      21 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      بسم الله الرحمن الرحيم
      أقسم بالله العظيم أن هذا الهجوم الشنيع على الشيخ المجاهد أسامة بن لادن حفظه الله لن يزيدنا إلا حبا له وتعلقا بمنهجه وبغضا لحساده وشانئيه ممن نبتت اجسامهم واتخمت بطونهم من أكل المال الحرام من أيدي الحكام الخونة - وهوالسحت بعينه - وممن ارتضوا أن يكونوا بوقا للحكام الفاسدين الرابضين عند أقدام الأمريكان المحتلين وحتى ولوأدعوا أنهم علماء فنحن سنظل على العهد والوفاء لشيخنا وحبيبنا اسامة بن لادن ومن سار على نهجه المستقى من الكتاب والسنة واقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم ووالله لن نحيد قيد انملة عن خط الجهاد ورفع راية التوحيد التي نكسها أشباه العلماء والذين أصبحوا لا يجيدون شيئا سوى الخوض في سيرة المجاهدين والطعن فيهم خدمة لأسيادهم وقبولا بالهوان والدنية في دينهم وذلك ما نحسه بقلوبنا بفضل الله وإن الجهاد ماض ماض ماض ولوتحالف عليه المنافقون والمشركون وحكام العرب المنبطحون والله على ما أقول شهيد .


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      21:34
      20 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      الورد تشمه فيسكن روحك والخبث كلما ذكر أو تذكرته ضاق صدرك .


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      إبراهيم
      16:46
      19 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      العودة: حسبي أنّي أرضيتُ ربي فيما قلت مما أدين به

      الإسلام اليوم - وليد الحارثي 7/9/1428
      19/09/2007

      * ردود الأفعال تحتاج إلى مزيد من الحوار والنقاش
      * كنّا أول من وجّه خطاباً بعد أحداث سبتمبر بـ(24) ساعة وبأكثر من لغة
      * أكثر من 300 مادة مكتوبة ومسجلة ومشاهدة تحمل رأينا

      ..............................................................................................................................
      ورد إلى الشيخ سلمان بن فهد العودة سؤال استيضاحي حول رسالته إلى "أسامة بن لادن" وهل لها تأثيرٌ عملي على من يتبعون نهجه؟ وهل سبق وأن جرّب مثل هذا الأسلوب في الخطاب وذلك عبر البرنامج اليومي "حجر الزاوية "، والذي تعرضه قناة ام بي سي خلال شهر رمضان المبارك.
      فأجاب الشيخ سلمان على السؤال على الهواء مباشرة.
      و"الإسلام اليوم" يسرها أن تنشر نص إجابته إلحاقاً لما سبق نشره من نص رسالة الشيخ سلمان إلى أخيه أسامة بن لادن.

      السؤال:
      رسالتكم إلى أسامة بن لادن جاءت في الصميم. هل تعتقدون أن لها تأثيرٌ عملي على من ينتهجون نهجه؟ وهل سبق لفضيلتكم استخدام هذا الأسلوب في الخطاب؟

      الجواب:
      حسبي أنّي أرضيتُ ربي –إن شاء الله- فيما قلت مما أًدين به، ويعلم أنه مما تنطوي عليه جوانحي، وأرضيتُ بعد ذلك ضميري وإحساسي.
      أصدقك القول أنّي كلما قدمتُ شيئاً كهذا أصبح وقع الآلام حينما أقرأها، وأشاهدها من بعض أعمال العنف أو غيرها أقل، لشعوري بأنه على الأقل قدّمت ما أستطيع، وأود أن أؤكد أن هذه ليست المرة الأولى التي تحدثنا فيها أو وجّهنا فيها مثل هذا الخطاب.
      بل لا أريد أن أقول أنه منذ بدأت هذه الأحداث ونحن نتعاطى معها، بل قبل حصول هذه الأحداث، فالكل يعرف أن موقع الإسلام اليوم www.islamtoday.net يشمل الكتابات والبيانات التي صدرت، المقالات، البرامج التلفزيونية، كانت قبل حصول الأحداث، حتى قبل حدوث أحداث 11 سبتمبر ذاتها.
      كان هناك حديثاً واضحاً في هذا الخصوص، وبعد أحداث سبتمبر بيوم واحد، بأربع وعشرين ساعة كان هناك أول خطاب وجّه بهذا الخصوص وبأكثر من لغة. وهو لا يزال موجوداً على الموقع حتى الآن، وعلى مدى هذه السنوات الست كان هناك أكثر من 300 مادة مكتوبة ومسجلة ومشاهدة.

      لعل الكثير يتذكر قبل أكثر من شهر أننا خصصنا حلقة كاملة في برنامج (الحياة كلمة) عن (العنف) وتكلمنا فيه على وجه الخصوص، وبشكل محدد عن موضوع "دور القاعدة".
      أذكر على سبيل التحديد، أنه بعد أحداث ينبع التي حصلت قبل 3 سنوات كنت هناك، وكان لي محاضرة للأئمة والخطباء وغيرهم، تحدثت فيها عن هذا الموضوع بالخصوص بنفس الطريقة والأسلوب الذي تحدثت به قبل يومين.
      كل ما في الأمر أنه مع وجود أحداث سبتمبر، والتغطية الإعلامية لها تتوافر عند الناس دواعي أن يسألوا، وبالتالي طُرح السؤال علينا في الحلقة الثانية من برنامج حجر الزاوية بتاريخ 2/9/1428 هـ، فكان علينا أن نتحدث، وكان متوقعاً أيضاً أن تُطرح مثل هذه الأسئلة.
      ففريق العمل في هذا البرنامج يتوقع أو يتنبأ أحياناً ببعض الأسئلة التي يمكن أن تُطرح قبل طرحها، وهذا واحد من الأسئلة التي كان يًتوقع أن تًطرح.

      هل أفادت أم لا ؟
      أعتقد أنها تُفيد ولا بد، والكلمة الطيبة كشجرة طيبة أصلها ثابتٌ وفرعها في السماء.
      وأنا حقيقة لم أدخل إلى المواقع الإليكترونية، وقد حدثني عدد من الإخوة بوجود ردود أفعالٍ متفاوتة وكبيرة جداً.


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      15:30
      18 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      يا طارق الحميد

      أعتقد أنك تعلم أن الشيخ سلمان وقف ضد فكر القاعدة قبل أحداث 2001م
      وإن كنت لا تعرف هذا فمشكلة لإنك صحفي


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      15:29
      18 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      طارق الحميد :

      مجرد تصحيح معلومة / دعوة الشيخ سلمان للجهاد ضد الأمريكان كانت دعوة للعراقيين أنفسهم وليس لأفراد القاعدة الذين يأتون من كل مكان / بل إنه منذ بداية الأحداث كان ينهى عن السفر للقتال في العراق وقد دفع ضريبة هذا النهي بطرق شتى / وأعتقد أن جهاد العراقيين ضد الأمريكان مشروع وهذا ما يجب أن تعتقد أنت ///// الشيخ سلمان إن تكلم هوجم وإن سكت هوجم ويكفيه هذا لأنه ناجح / يقول غازي القصيبي إن الرجل الذي لا أعداء له فاشل


    • بعد ست سنوات يا شيخ؟

      04:05
      18 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      بعد ست سنوات من أحداث 11 سبتمبر الدامية، وقرابة أربعة أعوام على أعمال الإرهاب في السعودية والعالم العربي والإسلامي، ومطاردة الإرهاب فيما لا يقل عن مائة وتسعين دولة حول العالم، وثلاث سنوات على سقوط نظام صدام حسين في العراق، خرج الشيخ الدكتور سلمان العودة في برنامجه التلفزيوني على قناة «إم.بي.سي» يبرأ إلى الله من أسامة بن لادن زعيم تنظيم «القاعدة» وأفعاله.

      وللإيضاح فقط، ليس لديَّ موقف مسبق من الشيخ سلمان العودة، ولا أرد عليه، اليوم، منطلقا من آيديولوجية معينة، ولكن السؤال هو: بعد ماذا يا شيخ؟ بعد أن بات زعيم التنظيم الإرهابي شخصا لا بواكي له.

      براءة الشيخ العودة من أسامة بن لادن جاءت في وقت لا يدفع فيه المتبرئ من زعيم «القاعدة» ثمنا ولا يخسر شيئا، كمن يخرج اليوم منددا بنظام صدام حسين البعثي، خصوصا أنه بعد ما كشف تنظيم «القاعدة» الإرهابي عن وجهه القبيح، صبيحة يوم الحادي عشر من سبتمبر، دفع كل من تصدى لأسامة بن لادن ومريديه ثمنا باهظا.

      يومها كفرت حكومات، واتهِمت بالعمالة، ونوديَّ بالخروج على السلطان. ويومها سمي رجال الدين الذين تصدوا وأدانوا بن لادن وفكره وأفعاله، بكل جراءة بشيوخ السلطة، وتم التطاول عليهم بشكل لافت ومثير.

      كما كُفِّر المفكرون، والكتاب، والصحافيون، وشكك في صحفهم، وحرض ودعيَّ عليهم من على بعض منابر المساجد، واستبيحوا في مواقع التطرف ومعاقل الكراهية على الإنترنت.

      هل يزعجنا اليوم تبرؤ الشيخ سلمان العودة من زعيم تنظيم «القاعدة» ومن جميع أفعاله، وأفكاره؟ بالطبع لا! ولكن المزعج هو الاحتفائية التي لقيَّها الشيخ سلمان، خصوصا أن «القاعدة» منبوذة اليوم في كل مكان، ومَنْ يتعاطف معها لا يجرؤ على الجهر بذلك كما كان في السابق، حيث باتت تهمة وإدانة.

      أما حال أفغانستان والعراق، والمخاوف من اندلاع حرب أهلية فيهما، كما قال الشيخ العودة، فليست وليدة اليوم، بل منذ سنين، ومؤشراتها كانت شاخصة للعيان، منذ أيام البيان الشهير الذي دعا للجهاد في العراق. وكان الشيخ سلمان العودة أحد الموقعين عليه. ويوم كتب الشيخ مقاله الشهير «أهزوجة الفلوجة.. والأمير.. كان».

      لو أن الشيخ خرج لنا قبل أمس قائلا إنه أخطأ في تأخره من التبرؤ من أسامة وأفعاله، وإنه أخطأ يوم التوقيع على البيانات، لقلنا للشيخ العودة سَلِمْتَ من كل شر، ودمت لنا ذخراً. أما اليوم فليس بوسعنا إلا القول: الله المستعان يا شيخ!

      طارق الحميد


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      16:00
      17 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      أما أنا فأحبك يا شيخ سلمان

      وأفتخر كثيرا كثيرا بحكم آل سعود حفظهم الله لنا ( أعطني حكما أفضل في الشرق الأوسط)

      دمتم لنا حبا وشموخا

      يكفي أن السعوديين والخليجيين عموما يحبون حكامهم بعكس سائر دول الشرق الأوسط


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      14:10
      17 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      أيعد أن أحرقت شبابنا في أفغانستان لخدمة الأمريكان وبعد أن نثرت أنت وجوقتك

      الإرهاب في كل مكان وبعد أن جعلت الإسلام سبة؟ تأتي لتقول إني بريء منك إني

      أخاف الله رب العالمين.

      أسأل الله العلي القدير في هذه الليلة المباركة في هذا الشهر المبارك أن يقتص منك

      في بدنك لاتموت ولا تشفى وأن يشقيك بولدك ومالك أنت وجوقتك على ما فعلتوا

      وأن يجعلكم عبرة لمن يعتبر وكل من له يد في عونكم يا أكرم الأكرمين يا رب العالمين


    • محمد البدري مثقف ما شاء الله

      07:56
      17 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      يا شيخ سلمان

      تعجبني قوتك في الحق

      أنت إنسان مميز
      والسعوديون يرون فيك عالما حقيقياً

      أما أنت يا محمد البدري : فمن أين لك هذه الثقافة ما شاء الله تبارك الله :)

      عقليتك كبيرة جدا :)
      ولغتك العربية متميزة ويجب أن تدرس :)

      طيب إيه رايك إنته في جماعات التكفير عندكم في مصر والظواهري والإخوان والجماعة الي بيجاهدوا في القاعدة ؟؟؟ أكيد الماكينة شغالة برضه في حكومة مصر وأكيد الدولة هي اللي صانعاها / كده ولا إييه

      وإحنا كمان حنحتاس في الخيبة الكبيرة دي

      (ليه عملتوا التنظيم ده ـ يدعو هبل واللات)

      أنصحك يا بدري ألا تتكلم إذا كنت جاهلا


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      عبدالمنعم
      05:26
      17 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      العرب امة لا تستحق الحرية وصلاحهم بعودة الاستعمار الغربي من جديد
      GMT 8:30:00 2007 الإثنين 17 سبتمبر
      إيلاف


      المفكر الكويتي احمد البغدادي لإيلاف:
      العرب امة لا تستحق الحرية وصلاحهم بعودة الاستعمار الغربي من جديد

      إيلاف – خاص: قال الدكتور احمد البغدادي ان مجلس الامة وحكومة الكويت ضالعان في الفساد الذي يملا البلد وذكر استاذ العلوم السياسية السابق في جامعة الكويت ان مجلس امة الكويت لايملك اي حرية لمحاربة الفساد وان بعض ااعضائه ضالعين في الفساد وهم اقرب للمتسولين مشيرا الى ان وزيري الداخلية والدفاع بعيدين عن المحاسبة لحاجة النواب لخدماتهم الهامة في مايتعلق بمنح الجنسيات. وقال البغدادي في حديث لايلاف ان العرب امة لاتستحق الحرية وان الدين الاسلامي يتعارض مغ بنود الاعلان العالمي لحقوق الانسان متهما الجماعات الدينية بالوقوف حول الترويج لاشاعة عمالة لاصلاحيين للغرب. متمنيا في الوقت ذاته بعودة الاستعمار الغربي من جديد.

      وهنا نص الحوار

      ماهي برايك اسباب غياب الحريات وكثرة الفساد في الكويت رغم انه بلد يقال عنه ديمقراطي؟

      من التناقضات التي تحملها لنا الديمقراطية ضعف الأمن وكثرة الفساد بسبب التأني في النظر في قضايا الفساد خاصة وأن درجات التقاضي القضائية بطيئة، ولهذا السبب تبحث الأنظمة لديمقراطية عن حلول عملية لهذه المشاكل. ولعل اعتماد مبدأ المحاسبة الضريبية والشفافية جزء من المثالية الديمقراطية الغربية. وبالنسبة للكويت فيجب الأخذ بعين الاعتبار أن الكويت ليس بلدا ديمقراطيا بقدر تضمنه نظام حكم ديمقراطي يقوم على مبدأ الفصل بين السلطات، بمعنى أن الديمقراطية ليست نظام حياة بل نظام حكم . وفي ظل تنامي العشائرية والقبلية والطائفية والعلاقات الشخصية بسبب ضعف تنامي دور المواطنة، يصبح من الطبيعي أن تغيب الحريات ويكثر الفساد. من جهة أخرى يجب أن نلاحظ أن هيمنة الفكر الديني تحول دون انتعاش الحريات لأن الدين ذاته لا يفسح مجالا للحريات المدنية والسياسية.

      هناك من يرى بن الحريات التي منحت لمجلس الامه كان لها اثر غير جيد حيث استخدمت هذه الحريات السياسيه للقضاء على الحريات المدنيه كمنع المهرجانات والحفلات العنائيه كيف ترى ذلك؟
      لم يمنح المجلس أي حريات، بل تقتصر مهمته على التشريع والمراقبة للسلطة التنفيذية. ولكن خضوع الحكومة للحسابات السياسية المعتمدة على نفوذ التيارين الديني والقبلي هو السبب في القضاء على الحريات المدنية والسياسية. ومن المفترض أن يكون المجلس أداة فعالة لحماية الحريات السياسية والمدنية، ولكن للأسف أن واقع الحال ليس كذلك . بل يوجد في المجلس أعضاء يريدون المزيد من العقوبات على ممارسة حرية التعبير خاصة فيما يتعلق بالأديان وتوابعها, إضافة إلى أن قانون الجزاء الكويتي ذاته يعتبر الحرية الفكرية الماسة بالأديان والصحابة والتاريخ الإسلامي من الجرائم الجنائية

      هل ترى بان بعض التيارات الاسلامية الخليجيه المتحالفه مع السلطه وبخاصة في الكويت هي بفتاويها غطاء للفساد المنتشر؟
      لا تقوم الجماعات الدينية بتقديم الفتاوى للتغطية على الفساد السياسي, فالأمر ليس بحاجة لذلك، لكن تجاهل المجلس للفساد السياسي والإداري للحكومة داخل المجلس وعدم المحاسبة هو ما يساعد على انتشار الفساد. فمثلا لم يحدث أبدا أن قام أي نائب باستجواب وزيري الداخلية والدفاع برغم كارثة احتلال الكويت، حتى أن ميزانية هاتين الوزارتين لا تخضعان للمراقبة المسبقة لديوان المحاسبة!! وذلك بسبب حاجة النواب للخدمات الهامة التي يقدمها هذين الوزيرين فيما يتصل بالتعيين ومنح الجنسية، والإقامات الخاصة بالعمالة الوافدة

      برايك ماهو سبب التحالف الكبير بين التيارات الاسلاميه والحكومات العربية رغم ان بعض هذه التيارات كما يعتقد البعض هي سبب مايحل بالعالم من اعمال اجراميه؟
      التحالف بين الحكومات العربية والتيارات الإسلامية أو لنقل الدينية، يعود إلى حقيقة حاجة هذه الحكومات الى من يقوم بمساندتها في التصويت داخل المجلس النيابي من جهة، ولعدم محاسبة الحكومة على أخطائها من جهة أخرى. إضافة إلى حقيقة القوة الاجتماعية لهذه التيارات بمعنى أنها تتحكم في الشارع العربي غير المنضبط سياسيا، وهو ما تريده الحكومات العربية في كثير من الأحيان. مثلا: فيما يخص حالة اتفاقيات السلام مع إسرائيل حيث يتحرك التيار الديني لتهدئة رجل الشارع بتبريره مشروعية هذه الاتفاقية دينيا.

      هل ترى ان هذه التحالفات في طريقها للغياب؟
      لا أعتقد أن هذه التحالفات ستزول في المستقبل القريب لعدم وجود البديل لها، والذي يوفر للحكومات العربية مجالا أوسع للحراك الاجتماعي والسياسي.

      لماذا برايك المثقفين العرب دعاه الاصلاح دائما موضع اتهام اما عملاء للغرب او دعاةسفور وانحلال؟
      اتهام دعاة الإصلاح بالعمالة للغرب أسلوب رخيص تتبعه الجماعات الدينية كنوع من التحريض ومحاولة لإفشال الدعوات الإصلاحية من جهة, وحتى لا يجد هؤلاء الدعاة الإصلاحيون موضع قدم داخل المجتمع, لما يمثلونه من خطر على الفكر الديني .

      هل تعتقد ان مجلس الامه بما يطرحه بعض اعضاءه قادر على محاربه الفساد ام ان مايدور بين اروقته اقرب للصراخ السياسي واستعراض البطولات كما يفسر عند بعض المراقبين؟
      في الأصل أن من مهام البرلمان التصدي للفساد الحكومي من خلال المراقبة المستمرة لأعمال الوزراء، وكيفية إدارة الدولة. لكن الواقع أن البرلمانات العربية أصبحت جزء أساسي من منظومة الفساد بما يقوم به النواب من استغلال مناصبهم لمصالحهم الشخصية والإثراء غير المشروع، ومصالح أتباعهم حتى أصبح المنصب النيابي اليوم وسيلة لتحقيق المصالح الشخصية وليس المصلحة العامة.

      يتباهى اهل الكويت بما بملكونه من حريات سياسيه قادره على محاسبه من يثبت ادانته بخرق القانون ,لكن هناك من يرى بان هذه الحريات تقصر عن ابناء الاسرة الحاكمه هل تؤيد مثل هذا الطرح اي ان بعض ابناء الاسرة الحاكمه بعيدين عن المحاسبه خاصة مايتعلق بقضايا الفساد المالي؟
      من المستحيل في الكويت الحديث عن القضاء ومسألة العدالة فيما يخص ابناء الأسرة الحاكمة دون تعريض النفس للمشاكل القانونية الجزائية بما يعتبر مساسا ونقضا للسلطة القضائية وفقا للقانون الكويتي، حيث لا يجوز المساس بالقضاء. لكن إذ كان أحد أبناء الأسرة الحاكمة وزيرا فهو عرضة للمحاسبة السياسية من خلال الاستجواب النيابي, كما حصل مع وزير الصحة السابق ووزير الطاقة الحالي. لكن معروف أن لا عقوبات جزائية تصاحب الاستجواب سوى طرح الثقة والاستقالة أو الإقالة من المنصب الوزاري. وهناك أيضا محاكمة خاصة للوزراء بما يتناقض مع مبدأ العدالة والمساواة أمام القانون

      في نقطة اخرى هل تؤيد من يقول ان العالم العربي استعصى على الاصلاح وان لاسبيل لهذا الاصلاح سوى الاستعانه بالخارج؟
      نعم، العالم العربي عصي على الإصلاح لأسباب تتعلق بذات الشخصية العربية ذات المنحى الاستبدادي في المنزل والعلاقات الأسرية والعمل والحكم. ولا أعتقد أن التدخل الخارجي قادر على إحداث الإصلاح، لأن الأمر أصعب من مجرد فرض قوانين. كيف يمكن أن تصلح بعض الانظمة العربية وهي ترفض مراقبة سجونها ومحاكماتها؟ كيف يمكن للتدخل الخارجي إجبار أي نظام على الشفافية مثلا؟ نعم، من الممكن إحداث بعض التغييرات هنا وهناك، ولكن من المستحيل تحقيق حلم الدولة الديمقراطية المجتمع الديمقراطي إلا بالرغبة من الداخل، والإنسان العربي لا يملك تراثا في الديمقراطية طوال تاريخه العربي والإسلامي.

      برايك لماذا يقف العرب ضد الاصلاح ؟

      يقف العرب ضد الإصلاح لأن عملية الإصلاح لا تتوقف عند النظام السياسي، بل تطول كل شيء وجميع الأفراد والمؤسسات. وفي عالم يخلو تراثه من أي توجه ديمقراطي يستحيل تبني الإصلاح. كيف يمكن إخضاع الحاكم للمحاسبة المالية وذاته مصونة لا تُمس؟ كيف يمكن فرض مبدأ المساواة والدين الإسلامي ذاته يمايز بين الناس دينيا، وبين المرأة والرجل في الحقوق والواجبات، وبين المسلم وغير المسلم؟ كيف يمكن تبني بنود الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والدين يقف ضده، كما في حالة قتل من يخرج من الإسلام؟

      ايضا لماذا يتوجس العرب من دعوات الخارج للاصلاح رغم ان هذه الدعوات هي التي اتت بمراة الكويت للوزارة وسمحت لها بالترشح للانتخابات وكذلك سمعنا للمراة الاولى بانتخابات في السعودية عبر الانتخابات البلديه وسمعنا بانتخابات رئاسية للمرة الاولى في مصر وفلسطين والعراق؟
      يتوجس العرب من الدعوات الخارجية للإصلاح لأنهم في حالة حدوث هذا التدخل، سيستحيل على الحكام التحكم في مسيرة الإصلاح. وما حدث من بعض التغيرات في الكويت ( الحق السياسي للمرأة) لم يؤد إلى انتخابها، فضلا عن كونه حدث بعد أكثر من أربعين عاما بعد العمل بالدستور؟ هل سننتظر كل مرة أربعين عاما لإنجاز خطوة ما؟؟ والانتخابات السعودية مهزلة صورية . وأما ما حدث في مصر فهو كارثة بكل المقاييس لمن رأى ما حدث من تلاعب وتزوير للنتائج على يد الحكومة المصرية. والانتخابات الجيدة للفلسطينيين انتهت بالقتال بين حماس وفتح . وبصراحة: العرب أمة لا تستحق الديمقراطية لأنها لا تستطيع تقبل نتائجها، والتعايش معها.

      هناك من يرى انه لن يكون اصلاح ولاحريات في العالم العربي.. فهو بين خبارين اما حكوماته القائمه والتي ترفض الاصلاح الذي سيقوض وجودها واما التيارات الاسلاميه التي ترفض مخالفيها ولاتعترف بشي لاينبع من ادبياتها, هل تؤيد ذلك؟
      الإصلاح في العالم العربي يحتاج إلى عملية " القلب المفتوح". والناس نفسها لا تريد الديمقراطية فعلا، بدليل تأييدها الجماعات الدينية. هل أقول أن الحل الوحيد يكمن في ضرورة عودة الاستعمار الغربي كما حدث في الماضي، حيث يعود الفضل للمستعمر نشر التعليم والحريات السياسية والمدنية، وفصل القوانين الدينية عن القوانين المدنية وفصل التعليم الديني عن المدني؟؟

      لماذا قصرت التجربه الديمقراطيه في الكويت عن المراة ولم يسمح لها بالحضور السياسي، وزيره او مرشحه لمجلس لامه سوى في الثلاث السنوات الاخيرة؟
      التجربة الديمقراطية فعل إنساني في المقام الأول والأخير، والكويتيون أنفسهم، بمن فيهم المرأة، لم يعطوا قضية المرأة سياسيا الاهتمام الكافي مكتفين بحصولها على مناصب عليا في الدولة. فمدير الجامعة إمرأة، وهناك سفيرة، ومسئولات في مناصب تنفيذية عديدة في الدولة. ولولا الاحتلال العراقي للكويت لربما تأخر إقرار حقوقها السياسية . ولسوء الحظ أن الزمن لم يكن في صالح المرأة الكويتية بعد هيمنة الجماعات الدينية والتواطؤ الحكومي مع هذه الجماعات لمصالح سياسية.

      هل تعتقد ان مجلس الامه قادر على محاربة الفساد ام ان هذا المجلس هو احد رموز الفساد خاصة في ظل اتهام بعض اعضائه بالفساد خاصة بعد ان اتهم احد اعضاء المجلس وهو وليد العصيمي زميله العضو احمد السعدون الذي ينظر له باحترام في الكويت لمحاربته الفساد بانه احد الضالعين بالفساد ؟
      يدعي كثير من الأعضاء أنهم من خلال لجان التحقيق والاستجواب والأسئلة البرلمانية إنما يسعون لمحاربة الفساد الحكومي بزعمهم. لكنهم يتغاضون عن الفساد السياسي الناشئ عن الواسطات التي يقومون بها لتحقيق مصالحهم ومصالح أتباعهم الشخصية. وما منظر النواب وهم يسعون للحصول على تواقيع الوزراء لمعاملات رسمية لا يعلم سوى الله مدى قانونيتها سوى دليل واضح على ممارسة الفساد السياسي علنا

      ايضا هل ترى ان حكومة الكويت ضالعه بالفساد الذي يملا سماء وارض الكويت كما يقول بعض اعضاء مجلس الامة؟
      الحكومة الكويتية تترك الباب مفتوحا للفساد السياسي والإداري. وقد اعترف سمو الأمير الحالي حين كان رئيسا للوزراء بأن الفساد في البلدية لا تحمله الجمال، ومع ذلك لم يحرك ساكنا منذ ذلك الحين! ما يسمى لجنة تقصي الحقائق للتحقيق في كارثة الاحتلال العراقي والتي لت تدن أي مسؤول, كما اعتبرت التقرير الخاص بهذه اللجنة من الممنوعات ومعاقبة من يقم بنشر أي جزء منه جنائيا، دليل على فساد حكومي ونيابي. ما تسمح به الحكومة من توقيع للمعاملات النيابية بدون أدنى احترام للقانون دليل على استمراء الحكومة والنواب للفساد السياسي. ما تقوم به الحكومة من تعيين للوزراء وفق كوتا قبلية وطائفية وشخصية دليل على فساد سياسي.

      عرفنا ان دكتور احمد سجن وحكم عليه مرات بعد نشره مقالات تندرج ضمن حرية الراي او الدعوة للحريات، هل تعرض الدكتور البغدادي لمضايقات بعد نشره مقالات تدعو للقضاء على الفساد او محاسبه متهمين باختلاسات ماليه؟
      لم يحكم عليّ بالسجن سوى مرة واحدة استمرت اسبوعين ثم ألغى سمو الأمير الراحل بقية العقوبة. وحاليا يوجد حكم بالسجن سنة، وهو حكم معلق يتم تطبيقه إذا ما تمت إدانتي في أي جنحة جديدة. وفي الحقيقة لم أتعرض لأي أذى عند كتابتي عن الفساد السياسي والإداري، وهو أمر عادي في الكويت ما لم يتم ذكر أسماء أشخاص بعينهم، ومن ثم يحق لهم اللجوء للقضاء ضمن قانون القذف أو السب أو الطعن في الذمة الشخصية، وهو ما لم يحدث.


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      sami
      11:11
      16 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      يا شيخ سليمان ... أننا نبرأ معك من أسامه بن لادن و آل سعود و أل ثاني و آل مكتوم و أل خليفة و أل صباح و ال و ال و نبرأ من نفاق و أنبطاح علماء الدين أمثالكم


    • "الشيخ سلمان العودة: اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ."

      محمد البدري
      09:45
      16 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      طيب الشبخ العوده ليه ما يروحش لمدير المخابرات واجهزة الامن واسماء العاملين فيها معروفه للعالم كله، وهمه اعضاء في الاسرة الحاكمة ويقول لهم ليه عملتوا التنظيم ده؟ ولا طاعة اولي الامر تخللي سعادته يضيع وقتنا في البراءة من ابن لادن وتضييع الوقت في الدعاء لله ولهبل واللات والعزي؟ لكن الماكينة اللي بتموله وبتغذيه شغالة من جوه البيت نفسه وتخللي العوده يدعي وتخللي ابن لادن يفجر. واحتاس انت بقي يامسلم في الخيبة التقيلة دي.

      طيب ايه رايك ياشيخ عوده في نهر البارد اللي السعوديين كانوا بيحاربوا اللبنانيين فيه؟ هم كمان اللبنانيين اعداء؟ ولا استباحة الاوطان مش بس من اخلاق ابن لادن؟

      الحقيقة الواحد يسمع كلام السعودين يستغرب ويشوف اعمالهم يستعجب اكتر.


    • يلوموننا في حبك يا أبا معاذ

      إبراهيم / السعودية
      07:35
      16 أيلول (سبتمبر) 2007 - 

      والله يا شيخ سلمان أنك نبض الشارع السعودي

      ودعك من المتطرفين الذين يعشقون الدم ....
      ودعك من المتطرفين في الناحية الأخرى الذين يكرهون كل مصادرنا الأولى



    Donate




    Pas encore inscrit ?



    Soyez rédacteur de ce site. Une fois enregistré et connecté, vous pouvez rédiger et publier vos articles directement sur le site et très facilement



    Abonnez vous à notre lettre d'information et recevez les nouveautés du site





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    20 عدد الزوار الآن