الثلاثاء ٢٦ تشرين الأول ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    حزب الله "ضَبَطَ" تشييع علي شعبان، والأهالي: "14 آذار أشرف منكم"!

    الثلاثاء 10 نيسان (أبريل) 2012



    "الشفاف" - خاص

    كادت جنازة المصور في قناة الجديد علي شعبان الذي قضى برصاص الجيش السوري عند الحدود الشمالية اللبنانية السورية ان تتحول الى إشتباك بين اهالي مسقط رأسه بلدة "ميفدون" الجنوبية، وحزب الله.

    الجنازة، وحسب شهود عيان، تمت مصادرتها من قبل عناصر امن حزب الله الذين تولوا كل شيء، من تنظيم المواكب الى توزيع مياه الشرب على المشيعيين، فضلا عن كم افواه المشاركين وبث "العسس" في ما بينهم.

    ومع ان ميفدون البلدة تناصر حركة "امل" وليس حزب الله، خصوصا أن رئيس بلديتها ونائبه من "حركة امل"، وكذلك اهل المصور القتيل علي شعبان، الذين يناصرون حركة "امل"، أيضا، إلا أن مشاركة "الحركة" في مراسم التشييع جاءت وضيعة، واقتصرت على عضو المكتب السياسي جميل حايك. في حين ان الحزب الالهي اوفد، باكراً، النائب حسن فضل الله بصفته رئيسا للجنة الاعلام النيابية وممثلا للامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.

    الحزب مرّ من هنا.. كما فعل في تشييع السيد محمد حسين فضل الله

    حزب الله نظّم الجنازة، ومارس دور "الممحاة" حيث كان عناصره يشكّكون في ما يتناقله أبناء البلدة المفجوعين بالمصور الشاب علي، ويعملون على بث شائعات من نوع ان المنطقة التي قتل فيها شهدت إشتباكات بين من وصفوهم بـ"عصابات إرهابية" مسلحية و ما قالوا إنه "قوات حفظ النظام" في سوريا، ما ادى الى مقتل علي! في حين منع آخرون، تهديداً وترغيباً، الاهالي من مجرد ذكر ان جريمة مقتل علي تمت على يد الجيش السوري.

    أهالي ميفدون اغتنموا مراسم الجنازة، وبادروا لإطلاق السباب والشتائم في حق حزب الله والجيش السوري، وجاهر العديد من بينهم بأنهم يريدون الإنتماء لـ"14 آذار" لأنها "أشرف منكم"، حسب ما ردد الأهالي.

    الديكتاتور يكره الإعلام، سواءً كان الإعلامي مصوّراً لبنانياً، أو صحفية أميركية، أو مصورا ًفرنسيا

    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email


    Donate




    Pas encore inscrit ?



    Soyez rédacteur de ce site. Une fois enregistré et connecté, vous pouvez rédiger et publier vos articles directement sur le site et très facilement



    Abonnez vous à notre lettre d'information et recevez les nouveautés du site





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    6 عدد الزوار الآن