الجمعة ١٨ تشرين الأول ٢٠١٩
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    عن تحريم الصور في الإسلام

    السبت 4 أيلول (سبتمبر) 2010



    قرأت هذه الأيام في افتتاحيّة مُتميِّزة لزياد كريشان في الأسبوعية التونسية Réalités بعنوان "صور، معتقدات، وحريّة التعبير"، أنّ أربعة محامين تونسيّين بينهم إمرأة تقدّموا بطلب لمُفتي الجمهورية التونسية طالبين منه استخدام "سلطته الدينية" لمنع عرض ثلاثة مسلسلات تلفزيونية على القناتين الخاصّتين نسمة وحنبعل. الدافع الذي دفعهم إلى هذا المسعى الغريب أنّ هذه المسلسلات، وهي جميعا من إنتاج الجمهورية الإسلامية الإيرانية، تُقدّم صُور أنبياء: "يوسف، ويعقوب، والمسيح، ومريم العذراء". وتقديمُ صور الأنبياء محظور في الإسلام السنّي عكس الإسلام الشيعي الذي يعتبره حلالا بَلالا.

    ناقش زياد كريشان المحامين التونسيين الأربعة في مسعاهم شكلا ومضمونا. من حيث الشكل آخذهم عن التوجّه إلى المفتي بدل المحكمة. فالمفتي في تونس ليس بابا ولا يتمتّع بأي سلطات دينية. ثم استغربَ كيف أنّ محامين يُفترض فيهم أن يدافعوا عن حرّية التعبير يطالبون بتكميم الأفواه بدلا من ذلك. ومن حيث المضمون، ذكّرهم بأنّ الفقه الإسلامي السنّي لا يُحرّم صور الأنبياء وحسب بل يُحرّم كلّ تصويرٍ سواء كان لبشر أو لحجر أو لحيوان. فلماذا اقتصروا على التمسّك فقط بتحريم صور الأنبياء والخلفاء الراشدين بدلا – حسب منطقهم الديني – من أن يطلبوا من المفتي، طالما اعتبروه مرجعيّتهم المُفضّلة، تحريم جميع أنواع الصور في التلفزة، والصحافة، والإعلانات، وحتّى في جوازات السفر وبطاقات الهُويّة، إذا أرادوا أن يكونوا مَنطقيّين مع عقيدتهم السلفيّة في تحريم التصوير.

    في الحقيقة، ليس المحامون فحسب هم الذين اقتصروا على الأنبياء وكبار الصحابة، بل كلّ السلفيّين المتعصّبين المعاصرين الذين تنطبق عليهم الآية الكريمة: "أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض" (البقرة، 85). وبالمناسبة، فلا أثر في القرآن لتحريم التصوير أو النحت أو الرسم. هذا التحريم موجود فقط في التوراة، تحديدا في سفر الخروج، وفي كتب الحديث التي هي عادة تأخذ النّص التوراتي والتلمودي وتصوغه في شكل أحاديث ترفعها للنّبي. ولا يفوتني هنا أن أُلفت نظر القارئ إلى كتابين أساسيّين في نقد المُحدِّثين للمُفكّر الإسلامي الكبير العلاّمة جمال البنا. الأول هو : "تجريد البخاري ومسلم من الأحاديث التي لا تُلزِم"، والثاني هو : "جناية قبيلة حدّثنا" على الإسلام طبعا، وهما منشوران في دار دعوة الإحياء الإسلامي. www.islamiccall.org (gamal_albanna@yahoo.com) المقياس الذي قاس به جمال البنا أحاديث "الصحيحين" هو القرآن الكريم. فكلّما وجدها متعارضة مع القرآن الكريم رفضها.

    فماذا تقول التوراة في تحريم التصوير والنحت: "لا تَصْنَعْ لك البتّة صورة منحوتة ولا أيّة صورة لأيّ شيء مِمّا في السماء، أو في الأرض، أو مِمّا هو في الماء عميقا تحت الأرض. لا تسجُد لها ولا تستخدمها للعبادة، لأنّي أنا إلهك إله غيُّور، الذي يُعاقب ظُلم الآباء عل الأطفال إلى الجيل الثالث والجيل الرابع من الذين يكرهونني" (سفر الخروج، 4-5 وسفر التثنية، 8-9). فكيف استلهم البخاري مثلا هذا النّص التوراتي وحوّله إلى أحاديث. جاء في البخاري، في "باب التصاوير"، حديث مرفوع إلى الرسول (ص) : "لا تدخل الملائكة بيتًا فيه كلب وتصاوير". وعلى ذكر الكلب، ثمّة حديث شهير يُنسب ظلما للرّسول، وهو الذي أوصى في خطبة الوداع خيرا بالنّساء، يقول : " يقطع صلاة الرجل إذا لم يكن بين يديه مثل آخرة الرحل المرأة والحمار والكلب الأسود". فهل يعني هذا أنّ المرأة المُسلمة أقلّ كرامة وطهارة من الكلب الأبيض الذي لا يُبطل الصلاة إذا مرّ أمام المُصلِّي؟ والأفدح من هذا أنّ النبيّ كاد ينقطع عنه الوحي ويفقد رسالته بسبب الكلب والصورة. فقد ذكر مُسلم في "صحيحه"، في "باب تحريم تصوير صورة الحيوان ..."، حديثا عن طريق ابن عبّاس عن ميمونة أنّها قالت : " أن رسول الله (ص) أصبح يوما واجما. فقالت ميمونة: يا رسول الله! لقد استنكرتُ هيئتك منذ اليوم. قال رسول الله (ص) : "إن جبريل كان وعدني أن يلقاني الليلة. فلم يلقني. أم والله! ما أخلفني" قال فظل رسول الله (ص) يومه ذلك على ذلك. ثم وقع في نفسه جرو كلب تحت فسطاط لنا. فأمر به فأُخرِج. ثم أخذ بيده ماء فنضح مكانه. فلما أمسى لقيه جبريل. فقال له : "قد كنتَ وعدتني أن تلقاني البارحة" قال: "أجل. ولكنّا لا ندخل بيتا فيه كلب ولا صورة". فأصبح رسول الله (ص)، يومئذ، فأمر بقتل الكلاب. حتى إنه يأمر بقتل كلب الحائط الصغير، ويترك كلب الحائط الكبير".

    ويضيف البخاري في "باب عذاب المُصوّرين يوم القيامة"، في حديث يرفعه دائما إلى الرسول : "إنّ أشدّ النّاس عذابا يوم القيامة المُصوِّرون". وفي حديث آخر، دائما عند البخاري، ومرفوع دائما إلى الرسول (ص) : "إنّ الذين يصنعون هذه الصور يُعذَّبون يوم القيامة، يُقال لهم أَحْيُوا ما خَلقتم". وفي "باب نقض الصور"، يروي البخاري أيضا : "أنّ عائشة (ض) حدّثته (ابن حطّان) أنّ النبيّ (ص) لم يكن يترك في بيته شيئا فيه تصاليب إلاّ نقضه"، عِلمًا بأنّ الرسول يوم فتَح مكّة حطّم جميع أصنام الكعبة إلاّ صورتي مريم العذراء وابنها عيسى المسيح. فقد أمر بإبقائهما حيث كانا. ولم يتحطّما إلاّ يوم هدَّم الحجّاج بن يوسف الثقفي الكعبة بالمنجنيق. وعندما أعاد عبد الملك ترميمها لم يُعِد إليها الصورتين.

    وقريبا منّا ما لاقاه المغفور له الملك فيصل، المصلح النادر الذي ألغى الرِّق في السعودية سنة 1964، من تعنّت ورفض علماء الدين بقيادة كبيرهم عبد العزيز بن باز، وذلك عندما أراد إدخال الصورة في بطاقات الهويّة الشخصيّة. فحاول الملك فيصل ترويضهم مُستعينا بالشيخ الفيلسوف صبحي الصالح من دار الإفتاء اللبنانيّة. وفعلا أقنعهم هذا الأخير بضرورة القيام بذلك. وعندئذ أفتى الشيخ ابن باز بأنّ إدخال الصورة في البطاقات الشخصيّة "مكروه" وليس حراما.

    فيا أيّها السادة المحامون، أناشدكم بالتّدخّل لدى جميع السلطات في كلّ بلد مسلم لإنقاذ المصوِّرين من هذا العذاب الأليم، التي أعدّته لهم كتب الحديث، بمطالبتها بإغلاق جميع محلاّت التصوير، وقاعات السينما، وتحطيم جميع آلات التصوير، وتمزيق جميع الصور حيثما كانت بما في ذلك جوازاتكم أنتم وبطاقات هويّتكم حتّى لا تمسُّكم النّار التي وقودها النّاس والحجارة.

    اليوم، ما يقوم به كثير من رجال الدين الإسلامي من تحريم التصوير، والرسم، والنحت، فإنّهم لا يفعلون شيئا غير تقديم أجلّ الخدمات للإسلاموفوبيا في العالم. وصدق الحديث القائل – حتّى ولو كان موضوعا - : "طلبتُ من ربّي أن لا يُسلِّط على أُمّتي عَدوًّا من سوى أنفسهم...".

    مسكين الإسلام، أشدُّ أعدائه من صلبه.

    Nacer.benrajeb@free.fr

    * كاتب تونسي


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email

    Commentaire des lecteurs

    Nombre de réponses: 4

    • عن تحريم الصور في الإسلام

      riskability
      21:55
      8 أيلول (سبتمبر) 2010 - 

      ((التجلي المعنوي في الصورة المقيدة لا يعوِّل عليه الأكابر)) .. ابن عربي

      ((التمثيل حرام)) .. يوسف شاهين

      جمال البنا (قبحه) الله كأخيه حسن (اهلكه) الله دعاة (جهل) و(فتنة) مغلفين بمعسول (الحواس) .. ولكن كما يقول المثل المتواتر في العديد من المجتمعات العربية (ابن الشقي تقي) فحفيد العائلة (طارق رمضان) فارس صلدمي متكسرا باسم الله فيمن تكسروا لتبقى (راية) و(رسالة) الاسلام (دين العالم) خفاقة , وقد اكرمنا الله في المجتمع الاسلامي لأمريكا الشمالية (امريكا وكندا) باختياره (صادقا , امينا) شيخا لقبيلتنا الاسلامية دون سائر القبائل . كيف لا , وقد ركل (Bernard-Henri Lévy, Alain Finkielkraut,Gilles Kepel, Bernard Kouchner,Caroline Fourest, André Glucksmann, Nicolas Sarkozy and Pierre-André Taguieff) في مزبلة (التاريخ) و(الحضارة) .. و(العلم) , وقبل عميد الفلسفة الالمانية (يورغن هابرماس) في مدرسته (تلميذا) ولعبقرية (الاسلام) رسولا .. وما ينادي به (الطارق) بالحق هو ان يشارك المسلم في كافة مرافق وشؤون الحياة في المجتمع الذي انتهى اليه , فالاسلام اصيل وراسخ ومتين , وما تفقده ويعود لك فهو لك (اسلاما اصيلا) , وما تفقده ولا يعود لك فلم يكن لك اصلا (بدعة وفتنة) .. فمتى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا . وعندما طلبت منه الاوروبا (المتعفنة) ان يستحسن ويستقبح كما فعل عمه "جمال البنا" , استعصم بلا اجتهاد في النص (الديني) , ولا اجتهاد حتى في "الاحاديث الضعيفة" ناهيك عن (الصحيحة) و(القرآن) .. ولكن لا (ولاية) لفقيه : سواء كان متفقها في دين او علم او علمانية .. فالحاكم يحكم الناس بما ينفع او يضر الناس والناس تقبل او ترفض , بما وسعت النفس .. والله مالك يوم الدين .

      قبل بضعة شهور اوقف "علماء" السعودية العمل باغلاق المحلات التجارية اثناء صلاة الجمعة , وثار عليهم "علماء" آخرين بسيف نصوص (مقابلة) .. وجاء آخرون بقياس (اذا كنا نجيز ابقاء المستشفيات والعيادات مفتوحة لمنفعة الناس , ففي هذه المحلات ما ينفع الناس ايضا) .. فهجرة كل من هاجر الى ما هاجر اليه , والله وحده يعلم من كانت (هجرته الى الله ورسوله) . وهذا - اعزك الله - الاصل في بطاقات الهوية والاوراق الرسمية .

      اذا اصطحبت طفل لمطعم في امريكا حيث السواد الاعظم لا يطبخ هذه الايام , وكان عمره اقل من عام , قد تصطحب معه دفترا مصورا او جهاز جيب - لا يكلف كثيرا - ويعرض له مسلسلات مناسبة لاشغاله , اما اذا وصل سن (الاكابر) وهو ما يتجاوز عام , فادارة المطعم تعطيه عند الباب ورقة بيضاء واقلام تلوين , يرسم دوائر وخربشات ويعتقد انها : شجرة , كلب , قط ... الخ , متجاوزا بوعيه (وقد ولد على فطرة الاسلام) المحامين التونسيين وتلفزة "الجمهورية الاسلامية الايرانية" , أما المطاعم الاوروبية فهي اقل (علما) بالطبع , وجهالتها محقونة بسلطة : فيضعون على الورقة ارقام عند وصلها تحصل على رسم , او يضعون رسوما لتلون , ويعلمون طفلك بعض كلامهم ولسانهم الشائع .. وما عليك في هذه الحالة الا ان تقلب الورقة امام الطفل لتمتد بيضاء , كما امتدت السماء في مخيلة (الخوارزمي) ابو (الرياضيات المعاصرة) و(الرقمية) والتي بدونها لم يكن جهاز الحاسوب هذا ليوجد .

      يتبع


    • عن تحريم الصور في الإسلام

      09:32
      8 أيلول (سبتمبر) 2010 - 

      سوري قرفان

      ونصوص الكتاب المقدس مسروقه ومفبركه أيضاً، ولا ينسى المسيحي المتدين إجرام المسيحين في العصور الوسطى وإبادة شعوب وإثنيات باسم المسيح إبان الاكتشافات الجغرافيه والحقبه الاستعماريه التي تلتها


    • عن تحريم الصور في الإسلام

      22:25
      7 أيلول (سبتمبر) 2010 - 

      stern — stern_43@yahoo.com

      نصف القرأن والاحديث مسروقة من الكتاب المقدس والنصف الاخر من الاديان الوثنية


    • عن تحريم الصور في الإسلام

      riskability
      18:41
      4 أيلول (سبتمبر) 2010 - 

      - السؤال : لماذا تعرض تلفزة (تونسية) مسلسلات من إنتاج "الجمهورية الإسلامية الإيرانية"؟



    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    6 عدد الزوار الآن