5 أبريل 2006 

 

 

 

 

 

مراسل العربية.نت في تونس يضرب عن الطعام بعد فصله من عمله

 

عبر الاتحاد الدولي للصحفيين عن قلقه تجاه حالة الصحفي التونسي سليم بو خذير الذي بدأ الأربعاء 5-4-2006 إضرابا عن الطعام احتجاجا على قرار فصله نهائيا من "جريدة الشروق" التونسية.

 

وقال برنارد جينيت، مدير مكتب المشروع في منطقة البحر الأبيض المتوسط التابعة للاتحاد الدولي للصحفيين، في بيان حصلت العربية.نت على نسخة منه الأربعاء، إن "السلطات التونسية تمارس ضغطا على بعض الصحفيين المستقلين وتشن عليهم حملة منظمة ما يهدد سلامتهم ويحول دون القيام بمهامهم".

 

وقال سليم بوخذير، مراسل العربية.نت في تونس، إنه تم "تضييق الخناق عليه ولم ينشر له أي مقال منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2005" مضيفا أنه "محروم من جواز سفره ومن بطاقته الصحفية".

 

ومن أمام مقر صحيفة "الشروق" تحدث الزميل بو خذير في اتصال هاتفي عن "الضغوطات المستمرة" التي يتعرض لها من قبل "جهات أمنية تونسية... لم تكتف بإنهاء عقده مع دارالأنوار، بل مارست ضغوطا لطرده عنوة وبالقوة من أغلب مقاهي الانترنيت".

 

والزميل سليم بوخذير مارس الصحافة في جريدة "أخبار الجمهورية" و"الصريح" ويعمل حاليا في صحيفة "الشروق" ويعمل مراسلا لموقع العربية.نت.

 

وقال الاتحاد الدولي للصحفيين إن "إضراب الصحفي سليم بوخذير يلخص وبطريقة دراماتيكية وضعية الصحفيين بعد قمة المعلومات" وأشار البيان إلى "الضغوطات والتهديدات التي يتعرّض لها الصحفيون في الأشهر الأخيرة".

 

ويطالب بوخذير بحرية التعبير وحقه في العمل، ودعى الاتحاد السلطات التونسية إلى السماح للزميل سليم استئناف عمله و"رفع يدها عن الصحفيين واحترام المواثيق الدولية وفي مقدمتها حرية التعبير".

 

ويذكر أنه تم حجب موقع العربية.نت في تونس منذ قمة المعلومات التي التي اختتمت أعمالها في تونس 18-11-2005، وتعرض مراسلها لمضايقات الجهات الأمنية مرات عدة.

 

تونس-دبي-العربية.نت

 

للتعليق على هذا الموضوع