13 نوفمبر 2005

 

 

 

لأنه انتقد الأفكار المتشدّدة والمتطرّفة: السجن والجلد لمدرس سعودي بتهمة "بازدراء الإسلام"

 

عاقبت محكمة سعودية مدرسا سعوديا بالسجن والجلد بعد أن أدانته بازدراء الإسلام أمام طلبته والاعتقاد بعقائد فاسدة.

 

وأوضح المحامي عبد الرحمن اللاحم أن المحكمة الواقعة في محافظة البكيرية بمنطقة القصيم (400 كلم شمال الرياض) حكمت على موكله محمد سلامة الحربي مدرس التربية الوطنية والكيمياء في مدرسة الفويلق الثانوية في المحافظة بالسجن ثلاث سنوات وأربعة أشهر وبالجلد 350 جلدة.

 

وأضاف اللاحم أن القاضي عبد الله علي الدخيل حكم على المدرس بعد إدانته بالقيام "بتصرفات تستهزئ بالدين الإسلامي أمام طلبته والاعتقاد بعقائد فاسدة". كما وجهت للمدرس انتقادات تتعلق بـ "عدم السماح لطلابه بالذهاب للوضوء أثناء الحصص الدراسية".

 

وأشار المحامي إلى أن طلابا في المدرسة وبتوجيه من أهاليهم ومدرسين آخرين هم الذين رفعوا قضية قبل عام ونصف العام على مدرسهم. وتابع أنه طلب تأجيل الجلسة غير أن القاضي رفض. ووصف الحكم بأنه جائر وأنه طلب استئنافه أمام محكمة التمييز.

 

وأضاف اللاحم أن موكله معروف عنه أنه من المنتقدين "للأفكار المتشددة والمتطرفة والتي يعتنقها الإرهابيون الذين هددوا أمن المملكة" وأنه كان يعمل على نشر روح الحوار والتسامح ووصلته تهديدات عديدة من "متطرفين" مجهولين.

 

للتعليق على هذا الموضوع

 

 

 

 

Thu, 17 Nov 2005 00:10:23 -0800 (PST)

From: ""*~ Musk2005~**"" <musk2005@yahoo.com>

لاتوجد محاكم في السعودية فكيف حوكم هذا المدرس انها والله لتهمة ملفقة صنع في السعودية

 

 

 

Tue, 15 Nov 2005 11:54:00 -0800 (PST)

From: "fawzy gad" <fawzygad3@yahoo.com>

 

there is no freedom in arab countries

 

 

 

 

"Hotel am Roonplatz" <hotel-am-roonplatz@web.de>

Date: Mon, 14 Nov 2005 16:05:27 +0100

 

تنشروا الخبر كانة شىء غريب

هذة تعاليم الاسلام الوهابي لايحترم النقد ولو كان بناء لايجادل بالتي هي احسن لان تعاليمهم لا جدال بة لا احترام للغير لان الغير بنظرهم اغلبة كفار لا يواجهوا الحقائق بحقائق لا حقائق عندهم يواجهوا الاخرين بها لايحترموا الانسان كانسان لانة بنظرهم الانسان مسيير (دينيياّ) زغير مخيير قوانين امارة اْل سعود الاسلاميية لم تتغير منذ 14 قرن اليسوا من موولوا الارهاب وما زالوا يفعلوا ليومنا هذا,انظروا لدول افريقيا الجائعة المسلمون منهم يطلبون المساعدات الغذائيية وامارة أل سعود الاسلاميية تبني لهم الجوامع وتغذيهم باْفكار البغض والكراهيية

فلا تستغرب اْهل مكة أدرى بشعوبها.