1 أغسطس 2005

 

واشنطن تخسر قاعدتها في أوزبكستان

 

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس، أن أوزبكستان أبلغتها رسمياً أنها ألغت حقها في استخدام قاعدة كارشي خان أباد الجوية التي تشكل مركزاً للعمليات الاميركية في أفغانستان.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة نانسي بيك <<يمكنني أن أؤكد أن سفارتنا في طشقند تلقت مذكرة دبلوماسية من الحكومة الاوزبكستانية في نهاية الأسبوع الماضي تلغي الاتفاق حول استخدامها القاعدة كي 2>>. وأضافت انه <<اتفاق ثنائي بين بلدين يتمتعان بالسيادة ينص على أن كلا من الطرفين يملك حق إنهائه>>، مؤكدة أنها لا تستطيع تقديم أي تفاصيل أخرى.

وكانت صحيفة <<واشنطن بوست>> ذكرت امس الاول نقلاً عن مسؤولين في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) أن أوزبكستان قررت رسمياً منع الولايات المتحدة من استخدام قاعدتها الجوية في كارشي خان أباد. وأمهلت أوزبكستان الولايات المتحدة 180 يوماً لسحب طائراتها وقواتها وتفكيك منشآتها في رسالة سلمتها وزارة الخارجية الأوزبكية الجمعة إلى السفارة الاميركية في طشقند.

وقال المتحدث باسم البنتاغون لورانس دي ريتا <<إنها قضية دبلوماسية في الوقت الراهن>>، حيث أن طشقند أعربت في مطلع تموز الماضي عن نفاد صبرها وشددت على الطابع المؤقت لانتشار القوات الاميركية في هذه القاعدة.

السفير

 

مواضيع ذات صلة:

طشقند تطلب من واشنطن إخلاء قاعدة كارشي خان آباد

طشقند تمهل واشنطن 180 يوماً لإخلاء قاعدة كارشي خان اباد

 

للتعليق على هذا الموضوع