7 يوليو 2006

 

 

 

 

 

 

الصومال: فتاوى متعارضة حول قتل غير المصلين.. وجدل حول فيديو المقاتلين العرب

رئيس مجلس شورى المحاكم لـ«الشرق الأوسط»: سنحاكم قتلة مشاهدي المونديال

 

 

مقديشو: علي حلني القاهرة: خالد محمود

نفى الشيخ حسن طاهر عويس، رئيس مجلس شورى «المجلس الاعلى للمحاكم الإسلامية» الصومالية، أن يكون أصدر فتوى بمنع سكان مقديشو من مشاهدة مباريات كأس العالم لكرة القدم (مونديال 2006). وأوضح أنه أمر بإيداع من قتلوا اثنين من المشاهدين أول من أمس السجن تمهيدا لمحاكمتهما وفقا للشريعة الإسلامية بتهمة القتل العمد.

وقال عويس لـ«الشرق الأوسط» إن «الإسلام لا يقر قتل أي نفس إلا بالحق، وليس من بين هذا الحق منع الناس من مجرد مشاهدة إحدى مباريات كرة القدم».

 

ولمح إلى أن هناك متشددين في كل مكان يسيئون للإسلام؛ ومن بينهم بعض قيادات «المحاكم الإسلامية». وكان يشير ضمنيا إلي عدم موافقته على إعلان الشيخ عبد الله علي العضو المؤسس لـ«المحاكم» أن أي شخص لا يصلى يوميا يستحق القتل. وكان عبد الله قد أعلن لدى تدشين محكمة إسلامية جديدة في حي جوبتا جنوب مقديشو أن كل شخص لا يصلى يعتبر كافرا وتأمر أحكام الشريعة بقتله، معتبرا أن «الشريعة تأمر بقتل أي مسلم لا يصلي».

 

من جهة اخرى، ثار جدل حاد أمس بين «المجلس الاعلى للمحاكم الإسلامية» والحكومة الانتقالية في الصومال على خلفية شريط فيديو تم تسريبه لإحدى وكالات الأنباء الأجنبية في العاصمة الصومالية مقديشو، ويتضمن لقطات مصورة تظهر للمرة الأولى مشاركة عدد من المقاتلين العرب إلي جانب ميليشيات «المحاكم الإسلامية» في العمليات العسكرية التي خاضتها للسيطرة على مقديشو الشهر الماضي.

 

وقال الشيخ عويس إن هذا الشريط «مفبرك ومزيف بهدف الإساءة إلى سمعة المحاكم الإسلامية»، مؤكدا أنه لا يوجد بين صفوف الميليشيات أي عربي أو أجنبي.

(الشرق الأوسط)

 للتعليق على الموضوع

 

"s.baeshen" <sbaeshen@hotmail.com> 

Date: Wed, 12 Jul 2006 13:32:09 +0300

   

الصومال يعيش مرحلة طالبان الفترة الثانية من الطفرة النفطية أعان الله الصومال على هذه المحنة.