Middle East Transparent

28 سبتمبر 2004

شفــــاف الشــــرق الأوســــط

 

 

كتاب د.رفعت السعيد:"الإرهاب المتأسلم لماذا ومتى وأين؟

القاهرة:سامح سامي

أصدر الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع التقدمي الوحدوي "اليساري" بمصر كتابا حديثا تحت عنوان: "الإرهاب المتأسلم لماذا ومتى وأين؟"، ضمن إصدارات قطاع الثقافة بدار أخبار اليوم في القاهرة. ويتناول رفعت السعيد في هذا الكتاب جماعة الإخوان المسلمين. ويحاول المؤلف توضيح بعض الأخطاء التي تقع فيها جماعة الإخوان فيقول: "هناك خلط فاضح في استخدام لفظ "الدعوة"، والدعوة بمعناها الفقهي هي الدعوة إلى الإسلام ولا تتقيد بزمان ومكان ولا أشخاص معينين ولا جماعة معينة، ولا يجوز اختزالها في جماعة بذاتها. ويؤكد السعيد أن جماعة الإخوان تحاول أن تحتكر لفظ الدعوة لنفسها فمن دخل الجماعة دخل الدعوة ومن تركها ترك الدعوة.

 

أما كلمة "البيعة" التي جرى بشأنها ولم يزل جدل كثير، فان المؤلف يشرح الفارق بين البيعة العامة التي لم تعد واردة الآن فلا خليفة ولا خلافة ولا جماعة يمكنها أن تزعم أنها وحدها جماعة المسلمين. ولم يبق سوى البيعة الخاصة. لكن الجماعة ومنذ أيام حسن البنا حاولت أن تحول البيعة العامة إلى نفسها والى مرشدها. وقد أدى ذلك إلى تشويش وخلط وخاصة في حكم "النكث في البيعة" فقد اعتبرت الجماعة أن من أقال نفسه من البيعة التي قدمها للمرشد كمن نكث عن البيعة العامة.

ويتناول الكتاب العديد من القضايا الإسلامية معتمدا على مراجع قديمة، وكذلك أوراق بعض المؤتمرات التي عقدت حول هذا الموضوع.

 

ينتقل إلى موضوع التمييز بين الشريعة والفقه والعلاقة بينهما، ويقول بأن الشريعة: "ما سنه الله لعباده من الدين وفرضه عليهم، وأنها ما جاءت به الرسل جميعا من عند الله بقصد هداية البشر إلى الحق من الاعتقاد وإلى الخير في السلوك والمعاملات، وهي تحدد صلة الإنسان بنفسه وبخالقه وصلته بمن حوله".

 

ويضيف أن الشريعة تقرر مبادئ عامة، وأصولا وقواعد تمثل خطوطا عريضة، وهي تدع الباب مفتوحا في كل وقت للاجتهاد واستنباط الأحكام الشرعية التي تتلاءم مع الظروف والأحوال في كل مجتمع، وتتناسب مع مستجدات الحياة ومتطلبات الزمان والمكان.

 

ولعل أهم ما في هذا الكتاب هو انه يقدم لنا بصورة مجسدة وواضحة الفارق بين الإسلام والتأسلم، أي الفارق بين الدين وتوظيف الدين لخدمة أهداف سياسية خاطئة وبعيدة عن روح الدين.

 

مواضيع سابقة:

"المتأسلمون ماذا فعلوا بالإسلام وبنا؟

 

للتعليق على هذا الموضوع

 

ibrahim saeed

irhm@gawab.com

 

كتاب سئ جدا

بسم الله الرحمن الرحيم

قرأت هذا الكتاب فوجدته كما توقعت يمتلئ بالكثير

من الأكاذيب والإفتراءات على الإسلام في شخص جماعة الإخوان المسلمين وهذا شئ متوقع من الأستاذ رفعت السعيد المعروف بحقده على الإخوان المسلمين كما أنه معروف بفكره العلماني

 

حاتم سيد

email = mshwar11@yahoo.com

phone = 5739299

title = كتاب الارهاب المتاسلم \د رفعت السعيد

comments = اقول فى التعليق انه على الدكتور رفعت ان تكون لديه امانه علميه

واعلاميه فقد عاصر الدكتور الجماعه فى المعتقلات وهو يوقن تمام اليقين انهم ليسوا

كما يقول وان فعل ذلك افتراء عليهم فلينتظر حسابه فى الاخره يوم لا تضيع اى حقوق