29 يونيو 2005

 

 

 

البيان وضع للنقاط على الحروف

رياض نزال

 

يمثل البيان  وضع للنقاط على الحروف، وصياغة محكمة في الوقت المناسب للأفكار المبعثرة لحركة التغيير في العالم العربي - "حركة الجذريين العرب"- في مواجهة محاولات لصق تهمة الولاء للأجندة الأمريكية في المنطقة. إن بإمكان "الرجعيين الجدد" في العالم العربي وحلفاء الاستعمار التاريخيين ممن أخذوا على عاتقهم حماية النظم الدكتاتورية، البحث عن أفكار دعاة الحرية في تطلعات الأمة، وجذور حركات الاستقلال والتراث الثقافي العربي الزاخر بنداءات الحرية والقيم النبيلة، وليس في خطابات المحافظين الجدد في أمريكا ومن يقف خلفهم ممن لا يدعمون التغيير في العالم العربي إلا بما يخدم مصالحهم وأجندتهم، وممن لا يروقهم أي خطاب عربي حداثي وعقلاني حقيقي.

 

لم تعد مسألة التغيير في الوطن العربي تحتمل التأويل في عالم يشهد تطورا متسارعا بينما لا يزال البعض ينبري للدفاع عن أنماط سياسية واجتماعية واقتصادية -لا تفهم حتى- ما يحدث من حولنا، لقد أكل الدهر وشرب على أبنية ثقافية وسياسية لا نزال نتمسك بها ولم يعد بالإمكان قبول ذلك.

 

ومن جانب آخر فإن دعاة التغيير في العالم العربي لا يجب أن ينزلقوا في ظل الاتهامات المكالة وفي ظل التوجهات الأمريكية في المنطقة إلى الظهور كمن يدافع عن نظام عربي ما. وفي الواقع فإن رفض أي تدخل أمريكي عسكري أو غير عسكري في المنطقة يأتي فقط في سياق مواجهة أي استعمار جديد وأي تدخل أجنبي في حركة التغيير، وليس في سياق التقاطع مع خطابات أي نظام عربي.

riyad_nazzal@yahoo.com

 

*باحث فلسطيني

 

للتعليق على هذا الموضوع