1 أغسطس 2005

 

إسلاميون ينتقدون قراره طرد الأجانب من المدارس الدينية

مشرف يعارض قانون الحسبة: يريدون دفع باكستان إلى الوراء

 

حذر الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف من أن قانوناً يؤيد قيام شرطة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الإقليم الشمالي الغربي المحافظ سيسلب المواطنين حرياتهم، بينما اعتبرت الأحزاب الإسلامية قراره طرد الأجانب من المدارس الدينية "غير إنساني".

 

ومن المقرر ان تعاود المحكمة العليا النظر في مذكرة قدمها اليها مشرف ورفض فيها محاولة فرض "القيم الإسلامية في الأماكن العامة" من خلال قانون "الحِسبة" لأنها غير دستورية. وقال الرئيس الباكستاني: "إن الإسلام يدعو إلى الاخوة، الوحدة، الرخاء والتعلم. أرجوكم لا تصدقوا الذين يدعمون التطرف، يريدون دفع باكستان إلى الوراء".

 

وترغب الاحزاب الإسلامية المنضوية تحت لواء "مجلس العمل المتحد" في حظر النشاطات الليلية ومنع التجار من العمل أيام الجمعة، وخصوصاً في أوقات الصلاة، وقد لوحت بسجن المخالفين. وهذا كله لا يزال مشروع قانون يتعين على الحاكم الإقليمي توقيعه ليصير نافذاً، علماً أن مشرف يعارضه بشدة.

 

وقارنت أحزاب المعارضة هذا الاقتراح بالسياسة التي اتبعتها حركة "طالبان" الحاكمة سابقاً في أفغانستان، والتي منعت الفتيات والنساء من الظهور علناً وحرمتهن فرص التعليم والعمل وحظرت عليهن كل وسائل الترفيه.

 

ودافع وزير المال في الإقليم الشمالي الغربي سراج الحق عن مشروع القانون، قائلاً أنه يدخل "تغييراً إيجابياً إلى المجتمع" وأن مشرف يعارضه لإرضاء الغرب فقط.

 

وقالت النائب عن ائتلاف الأحزاب الدينية غالبة خورشيد أخونزادة (33 سنة) ان الاقتراح سيؤدي إلى فوضى و"هو مناهض للنساء وضربة للحريات الشخصية والحقوق الاساسية للأفراد".

 

وأكد البائع محمد نسيم (65 سنة) ان الناس يريدون الوظائف والسلام والامن والتعليم ونظام العناية الصحية، لا قانون الحسبة.

 

في غضون ذلك، رد سيد منور حسن، أحد زعماء الائتلاف، على قرار مشرف طرد الأجانب من المدارس الدينية بأنه "غير إنساني"، ذلك انه لا يمكن طرد أي كان إذا كانت تأشيرة دخوله قانونية وكان يملك كل الوثائق المطلوبة. وأضاف ان "مجلس العمل المتحد" سيرفع الامر الى المحكة العليا.

 

وكان مشرف أعلن الجمعة ان 1400 طالب أجنبي سيُطلب منهم مغادرة المدارس الدينية للحؤول دون استخدام هذه المؤسسات في نشر "الإرهاب".

 

وقال البريطاني عبدالصمد (24 سنة) الذي قدم إلى إسلام أباد للتعرف على الاسلام ان قرار مشرف يحرم أمثاله معرفة المزيد عن هذا الدين. وأضاف: "نحن أناس نحب السلام. دعونا نكمل علومنا الدينية وننشر رسالة سلام في العالم".

النهار

 

للتعليق على هذا الموضوع