26 يوليو 2006

 

 

 

 

احمدي نجاد : من يزرع الريح في المنطقه سيحصد العاصفه

 

 

اكد الرئيس الايراني " محمود احمدي نجاد" ان فتره اللجوء الي القوه و الاعتداء و الغطرسه قد ولت وانها لن تودي الي استتباب السلام في المنطقه.

 

وقال احمدي نجاد في موتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الطاجيكستاني " امامعلي رحمانوف " في العاصمه دوشنبه " الذين يظنون ان بامكانهم ايجاد قاعده لهم في المنطقه من خلال قمع شعب يخطئون و يجب ان يعلموا ان كل من يزرع الريح سيحصد العاصفه وان العاصفه في منطقه الشرق الاوسط ستكون عسيره و قاصمه .

 

واضاف " اننا نعتبر ان السلام المرتكز علي الغطرسه و النهب لا يدوم و ان السلام المرتكز علي العداله و المعنويه والاخلاق سيكون مستديما وان من خلال اللجوء الي الاعتداء و الغطرسه لن تحل‌اي قضيه" .

 

واكد الرئيس الايراني ضروره الاعتراف رسميا بحقوق جميع بلدان العالم وقال ان استمرار الحرب و الاشتباكات في لبنان يبعث علي الاسف والالم لان هذا البلد يتمتع بحضاره عريقه و نعتقد ان العدوان لن يحل المشكله بل سيعقد الامور اكثر فاكثر .

 

ودعا الرئيس الايراني في جانب اخر من حديثه الي ضروره تعزيز العلاقات بين طهران و دوشنبه في شتي المجالات مشيرا الي توقيع ۱۵۰وثيقه للتعاون بين البلدين.

 

كما قدم احمدي نجاد اقتراحا بشان انشاء و تشغيل قناه تلفزيونيه مشتركه للناطقين باللغه الفارسيه في ايران وطاجيكستان وافغانستان .

 

 للتعليق على الموضوع