29 أبريل 2006 

 



 

 

مسلمون ضد التمييز

المواطنة هى الحل

 

نعلن نحن المسلمين الموقعين أدناه أننا قد سئمنا أن يتحدث باسم الإسلام الجهلاء والمتعصبون والقتلة والسفاحون ، سئمنا الإدانات والاستهجان والقبلات والأحضان أمام عدسات المصورين بالصحافة والتليفزيون كلما اندلعت أعمال عنف أو بلطجة ضد المسيحيين المصريين.

 

نعلن أننا قد قررنا أن نقف مدافعين عن ديننا ضد التشويه وأنه " لا إكراه في الدين " (البقرة 256) و " إن الذين امنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله و اليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم و لا خوف عليهم ولا هم يحزنون " (البقرة 62) ، ولهذا فإننا نعلن أن كافة أشكال التمييز ضد غير المسلمين هي أفعال ضد الدين والوطن ولا يقبلها العقل السليم ، ولذا فإننا نرفضها وسنقاومها بكافة الوسائل المشروعة.

 

نحن المسلمين ضد التمييز نرفض وسنقاوم ما يلي :

 

1-  إشاعة مناخ هستيري ضد المسيحيين في مصر بواسطة التيارات السلفية على اختلافها وبتغاضي أو بتشجيع من الدولة ، وكلنا يتذكر مشايخ الفتنة وهجومهم المتواصل على عقائد المسيحيين جهاراً نهاراً ثم توزيع هذه الخطب والدروس في أنحاء البلاد دون أن تتدخل الدولة .

 

2-  الحض علي كراهية المسيحيين في مصر (عبر خطب الجوامع و الكاسيت الديني والإعلام الرسمي و المؤسسات التعليمية) والتجريح المباشر وغير المباشر للمسيحيين واتهامهم بالكفر بالله.

 

3-   تحول الشعور بالمهانة الوطنية - التي اتخذت شكل ديني (تغذيها العنصرية الغربية تجاه المسلمين في الغرب والإسلام عموما) إلى الاصطفاف والتجييش داخليا علي أساس الدين - واعتبار المسيحيين في مصر " الطابور الخامس للصليبيين " في الخارج.

 

4-  التطبيق الفعلي القائم حتى الآن لقرارات " الخط الهمايوني " الذي يعود تاريخه للقرن  19، والذي ينص على ضرورة حصول المسيحيين على موافقة رئيس الجمهورية لبناء كنيسة ، أو حتى إصلاح دورات المياه في كنيسة.

 

5-  التمييز عند التعيين في الوظائف ، وفي الترقية ، وفي تدخل الدولة للحد من وجود المسيحيين في المؤسسات العامة والمناصب الكبرى كالمحافظ، والوزير، والمناصب الكبيرة في الشرطة والجيش والجامعات والمعاهد .

 

وإننا إذ نقف ضد التمييز بيننا وبين أشقائنا المسيحيين المصريين على اختلاف طوائفهم فأننا نقف أيضا ضد التمييز بيننا وبين أتباع الديانات والطوائف الأخرى من مسلمين شيعة وبهائيين ويهود وغيرهم . فالحرية هي أعظم ما منحنا الله عز وجل بما في ذلك حقنا في ألا نؤمن به سبحانه وتعالى " فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر " . وقد أعطى الله الحرية للإنسان باعتباره إنسان وليس باعتباره مؤمنا أو مسلما أو مسيحيا أو يهوديا أو صابئا أو مجوسيا. والحرية هي نعمة الله التي يجب أن ندافع عنها باعتبارها حقا لكل إنسان بصرف النظر عن الدين أو الجنس أو العرق.

 

نحن المسلمين ضد التمييز نتضامن مع المطالب المشروعة والعادلة التالية:

 

1-  التصدي الفعال لكل أشكال التمييز المذكورة أعلاه بكل صوره ، وأيا كان مصدره ، سواء كان من الدولة ذاتها أو أي هيئات سياسية أو دينية أخري . وإلغاء كل أشكال التمييز بين المواطنين المصريين في الدستور والقوانين والأوراق الرسمية والتعليم والإعلام .

 

2-    إعلان المواطنة الكاملة لجميع المصريين وأنهم متساوون في الحقوق والواجبات بما فيها حرية الاعتقاد والعبادة .

 

3- المساواة في جميع الإجراءات المتبعة عند إنشاء وترميم دور العبادة دون تفرقة على أساس الديانة .

 

4-    إلغاء الخانة التي تحدد " ديانة " المواطن في البطاقات واستمارات طلب الوظائف، لأنها بداية التمييز ولا وظيفة لها إلا هذا .

 

5-  التأكيد على أن القضاء على التمييز، لا يتم من خلال تكريس الطائفية بإجراءات مثل توزيع المناصب على الطوائف بالحصص، ولكن من خلال تنمية الطابع المدني الديمقراطي للدولة المصرية، ومن خلال استحداث آليات ومؤسسات عامة تضطلع بمهمة تلقي الشكاوى الخاصة بالتمييز والبت فيها.

 

6-  التجريم القانوني لأي تمييز على أساس الدين أو الجنس أو العرق وملاحقة كل من يثبت ممارسته التمييز ضد أي مواطن أو مواطنه .

 

إن المسلمين ضد التمييز الموقعين على هذا الإعلان يرون أن الترجمة الصحيحة لما ورد في القرآن عن حرية الإنسان وحرية الاعتقاد والدفاع عن الإنسان من حيث هو إنسان هو الشعار الذي صكته الوطنية المصرية في مقاومتها للاحتلال وبناء الدولة الحديثة بأن "الدين لله والوطن للجميع"، ولكي يصبح الوطن للجميع حقا لابد أن تتحد كلمتنا على الأسس التي لا غنى عنها وهي الحقوق المتساوية للمواطنين بصرف النظر عن الدين أو الجنس أو العرق، وحرية الفكر والعقيدة وسائر الحريات العامة والخاصة .

 

 

لتوقيع  البيان والانضمام ، أرسل  ايميلاً الى العنوان التالى :

heshamtou@yahoo.com

 

التوقيعات تكون بالأسماء الحقيقية والبيانات الواضحة : 

 

مسلسل                     الاسم                                      المهنة

 

1                       محمد منير مجاهد              دكتور مهندس ( من آل البيت )  

2                        هشام الطوخى                    كاتب ومهندس

1

أ/

أبو العز حسن الحريري

نائب رئيس حزب التجمع وعضو سابق بمجلس الشعب

2

ع.م/

إسماعيل إبراهيم محمد مظهر

عقيد متقاعد بالقوات المسلحة

3

أ/

إسماعيل سليمان 

معاش

4

أ/

أشرف عبد الحميد أيوب

مدرس بالعريش

5

أ/

آمال حسن عويضة

صحفية بمؤسسة الأهرام

6

د/

أهداف مصطفى سويف

أديبة وكاتبة صحفية مقيمة بلندن المملكة المتحدة

7

م/

إيمان محمود خليل   

مدير الصيانة والدعم الفني بشركة مصر للمقاصة

8

أ/

أيمن حلمي

مترجم وموسيقي

9

أ.د/

باكيناز  عبد العظيم زيدان

رئيس قسم هندسة المياه - كلية الهندسة - جامعة طنطا

10

أ.د/

حازم أحمد الرفاعي

استشاري النساء والولادة لندن المملكة المتحدة

11

أ.د/

حسام إبراهيم سعد الدين

استشاري النساء والولادة لندن المملكة المتحدة

12

أ/

حمدي الحسيني

صحفي في مجلة روز اليوسف

13

د./

حمدي عبده الحناوي

خبير اقتصادى

14

أ.د/

دليلة يحيى أحمد الكرداني

أستاذ مساعد بقسم العمارة هندسة القاهرة

15

أ/

زينب عبد الحميد الحضري

مدرسة بمدرسة العباسية الثانوية الإسكندرية

16

أ/

سامي محمد أبو المجد حرك

محامي و وكيل مؤسسي حزب مصر الأم

17

أ/

سعادة مجدى ابراهيم 

مضيفة طيران وأعمال حرة

18

أ/

سلوى جابر عبد النبي

محاسبة

19

م/

شادى رياض سامى

مهندس معماري بجماعة المهندسين الاستشاريين

20

أ.د/

صادق محمد نعيمي

 قسم اللغة الفرنسية بآداب المنوفية

21

أ./

صفاء زكي مراد

محامية

22

م/

عادل المشد

رئيس مجلس إدارة سيجما للصناعات الالكترونية

23

د./

عبد الفتاح احمد عبد الفتاح    

طبيب بمستشفى الجمهورية

24

د./

عزت عبد المنعم هلال 

خبير نظم معلومات

25

م/

عزيز محمد شاكر نوج

مهندس معماري

26

27

أ/

أ د /

علاء الدين سلمي الكاشف

عمرعبد الواحد محمد كامل  

موظف بمحكمة شمال سيناء

أستاذ العلوم السياسية جامعة ليبزج ألمانيا

28

م/

فاروق توفيق صالح

(الفنان/ فاروق فلوكس)

فنان ومهندس

29

د./

فاطمة علي خفاجي

عضو مجلس إدارة رابطة المرأة العربية

30

د./

مجدي فتحي الجندي

استشاري جراحة العظام لندن المملكة المتحدة

31

أ.د/

محمد أبو الغار

أستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة

32

أ.د/

محمد احمد الكردي

استاذ التاريخ الاجتماعي بجامعة الاسكندرية

33

م/

محمد السيد الجروانى

مهندس حر - القاهرة

34

ا/

محمد بشير صقر

نائب مدير بالبنك العربي الأفريقي سابقا

35

أ.د/

محمد حامد

أستاذ قلب الأطفال

36

د/

محمد سميح عيد

طبيب أسنان

37

م/

محمد شمس عبد المنعم

مهندس كهرباء بالمعاش

38

م/

محمد عبد السلام علي

مهندس بشركة مودرن تكنولوجي للتوريدات والهندسة

39

أ/

محمد محمود الريس

مدير تجاري بالشارقة

40

م/

محمد مصطفى عبد الخالق

طالب بكلية الهندسة بشبرا 

41

أ/

محمد منير

صحفي

42

د.م/

محمد منير مجاهد

رئيس قطاع بهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء

43

م/

ميرفت محمود السعدنى

مدير إدارة القوى والمرافق - شركة سيد للأدوية

44

أ/

نشوى إيهاب الأزهري

رئيس قسم الترجمة بجامعة الدول العربية

45

أ/

نضال نعيسة

كاتب وصحفي سوري

46

أ/

هالة طلعت السيد محمد

مدرسة بالمرحلة الإعدادية

47

م/

هبة الله محمد شرف

معيدة بقسم القوى الكهربية هندسة القاهرة

48

أ/

هشام أبو العز الحريري   

محاسب بشركة ميدوم

49

م/

هشام الطوخي

كاتب ومهندس مصري

50

م/

هند أبو العز الحريري

مهندسة بشركة بتروجيت

51

م/

هيثم أبو العز الحريري

مهندس بشركة سيدي كرير للبتروكيماويات

52

أ/

ياسمين هانى وصفى  

محاسبة بشركة العامرية للبترول

 

للتعليق على هذا الموضوع

 

 

 

 

 

"osama" <o.batrik@moadaco.com>

Date: Tue, 23 May 2006 09:27:23 +0200

Dear All

The Relationship between Man and God is a very Private one.

It must never be discussed by a third party.

It is his own business.

No one has the right to judge anyone by his beliefs.

God created us equal.

Therefore I would proudly add my name to this declaration.

 

 

 

Tue, 2 May 2006 05:36:22 +0200

From: "Issa Antar" <issa.antar@gmail.com>

Hello

 

My name is Issa! I am christen + from Lebanon, I living here in Sweden

 

When I read the article in transparent journal, I filed by hope, because there are more and more people who want to live with other and can accept different ideology than there one, so I want to thank you.

Issa

 

 

Saada Magdy" <unquenchablespirit2@hotmail.com>

Date: Sat, 29 Apr 2006 13:26:31 +0200

I found the e-mail expired, I hope to include my name in the list .

Saada Magdy Ibrahim Air hostess and animal activist

 

"Saada Magdy" <unquenchablespirit2@hotmail.com>

Date: Mon, 1 May 2006 00:34:21 +0200

Thank you for initiating such a noble forum,I abhor all kinds of discrimination and sectarianism.I hope we could do something to stop the crazy violent tide of religious hysteria in Egypt.Egypt must remain one.

 

 

"Saada Magdy" <unquenchablespirit2@hotmail.com>

Date: Mon, 1 May 2006 14:17:36 +0200

"لتكن إرادة الأحرار هي الأقوي و راية الحرية هي الأعلي. و لندع خلافاتنا جانبا و نتضامن من أجل وطن أرقي و حياة سياسية أنقي و مستقبل أبقي.ولنتكاتف من أجل جبهة شعبية وطنية ذات هدف واحد و شعار وحيد هو:

حرية للفكر و للعقيدة بلا حدود.

و ضمانات للحرية بغير قيود."

الشجاع الراحل "فرج فودة"1989

 

"Anmk" <anmk@globalnet.com.eg>

Date: Sun, 30 Apr 2006 09:02:43 +0200

 

الى السادة المصريين المحترمين أصحاب هذا البيان

أقر أنا منير محمد صلاح الدين الموقع أدناة على موافتى على كل كلمة جاءت فى هذا البيان لتعزز مصريتي وتؤكد أسلامى الصحيح كما ورد فى القرآن الكريم وفقكم اللة لخير الأمة المصرية فى التعاون على البر والتقوى والحفاظ على نسيجنا المصري المسلم والمسيحى معا الى يوم الدين ع تحياتى

منير محمد صلاح الدين - الرئيس التنفيذى صاحب شركة أسكندرية الوطنية للتسويق - إسكندرية - مصر المحروسة -

 

 

 

Sun, 30 Apr 2006 01:32:59 -0400 (Eastern Standard Time)

From: "George A Nicholas" <georgeanicolas@cox.net>

 

May God Bless You and your efforts.

This is EXACTLY what we, the Christians of the Middle East have been waiting for: A Sincere Cry from the heart of the Muslim Society, denouncing the fanatics who are in reality the real enemies of the Arab Nation, and supporting the full political and civil rights for all non-Muslim Arabs.

It's time that we entered the Age Of Enlightenment.

Thank you.

George Nicolas Abdulnour

New York City

USA

 

 

Sat, 29 Apr 2006 19:39:41 -0700 (PDT)

From: "abcd rfgty" <toot_anekhamoun@yahoo.com>

يلاحظ أن أول الوقعين علي العريضة كما وصف نفسه من " أهل البيت "

فتري أي بيت ؟؟؟؟

ومن مؤسس ذاك البيت ؟؟؟؟

اذن من وراء كل المصائب والويلات التي عانت منها البشرية ولا زالت تعاني حتي الآن سوي البيت وصاحب هذا البيت ؟؟؟؟؟؟

وكيف نصدق نوايا طيبة من رجل طيب يحرص علي أن يقول بأنه من آل مثل ذاك البيت ؟؟؟

صلاح الدين محسن