18 مارس 2006

 

 

 

 

"زواج المتعة" مقبول عند اليهود أيضاً

دعوات للشباب بعدم كبح رغباتهم بناء على "تعاليم دينية سرية"

دوائر دينية يهودية تشهد جدلا حول "الجنس الحلال" قبل الزواج

 

(لا حاجة للإشارة إلى أهمية هذا الموضوع من النواحي التاريخية والدينية والإجتماعية: فالمسألة التي يتحدّث عنها البروفسور الإسرائيلي هي ما يسمّى عند المسلمين "زواج المتعة" أو "نكاح المتعة". ويعني ذلك، من زاوية الأديان المقارنة، أن أصل هذا التحليل لعلاقات جنسية قبل الزواج (وكذلك مسألة "الحيض") يعود إلى اليهودية، ثم أخذ به الإسلام قبل أن يحرّمه الخليفة عمر بن الخطّاب. مع فارق أن الإسلام اعتبر الأولاد شرعيين. وهذا "الزواج" مقبول عند الشيعة، ويطالب بعض مفكّري السنّة، وتحديداً الشيخ جمال البنّا والشيخ أحمد صبحي منصور، بالعودة إليه. لماذا؟ دينياً، لأن النبي أحلّه، والمسلمون مارسوه في خلافة أبو بكر وفي جزء من خلافة عمر. وإجتماعياً، لأنه يناسب ظروف العصر، وخاصة للمسلمين الذين يعيشون في بيئة غربية. يقول جمال البنّا:

 

" العلاقات الجنسية: هذه هي أشد القضايا حرجا وإرهاقا للطالب المغترب وقد يرى فيها تحديا يكون عليه أن ينتصر بإيمانه عليه فيسمو بغرائزه ويوجهها نحو مختلف المجالات السليمة. ولكن هذا إن صدق بالنسبة لواحد فإنه يصعب بالنسبة للآخرين لأن الغريزة غلابة والطالب المغترب والعامل المهاجر قد يقضى في دار غربته بضع سنوات في ريعان الشباب ووسط المغريات ولن يكون مفر من إقامة علاقات جنسية. وقد وضع الإسلام الحل لهذه القضية ولكن المسلمين لا يريدون الإفادة من الرخصة التي قررها ومن الحل الذي وضعه الرسول وفرضوا على أنفسهم العنت الذي رفضه الرسول "لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتم". وهذا الحل هو ما يطلق عليه الفقهاء "نكاح المتعة" وكلمة المتعة في حد ذاتها توضح لنا كيف تجرد المسلمون الأول من "العقد" التي استبعدت ألفاظ المتعة والاستمتاع والتمتع كما لو كانت خروجا على سمت الإسلام وما ينبغي له من حفاظ، والله تعالى أعلم من المؤمنين بأنفسهم وهو يعلم من الناس ما يخفون وهو أقرب إليهم من حبل الوريد. وقد رخص الرسول بهذا النوع من الزواج المحدد المدة وجعل أحكامه كأحكام الزواج باستثناء المدة وقيل إن الرسول نهى عنه بعد ذلك ولكن المسلمين ظلوا يمارسونه طوال خلافة أبى بكر وجزءا من خلافة عمر حتى نهى عنه عمر وحرّمه. وتحريم عمر يفهم منه بوضوح أنه هو الذي حرمه وليس الرسول ولو كان نهي عمر مبنيا على نهى الرسول لما احتاج إلى أن ينهى هو ولأحال الأمر على نهى الرسول فهو أولى. ويكاد يكون من المحقق أن عمر رضى الله عنه خشي إساءة استخدام الناس لهذه الرخصة فبادر بسد بابها وكان مصيبا في اجتهاده هذا. ولكن التحليل والتحريم مردهما إلى الله تعالى وليس إلى أحد من البشر وتحريم عمر لها لا يعنى استمرار تحريمها إذا جدت الأسباب التي من أجلها رخص الشارع" (المصدر: جمال البنّا: فصل من الكتاب الممنوع بين التقوقع والتميّع)--- بيار عقل

 

تل أبيب-يو بي أي

تشهد الدوائر الدينية اليهودية في إسرائيل حاليا جدلا واسعا سببه مقال للبروفسور في جامعة بار ايلان تسيفي زوهار يحلّ فيه العلاقات الجنسية خارج مؤسسة الزواج,وذلك شرط ان تقوم العلاقة على الاحترام المتبادل وان تخضع المرأة قبل ذلك لما يسمى "ميكفي" اي الاغتسال وفقا لطقوس دينية محددة.

 

وذكرت صحيفة جيروزالم بوست ان مقال زوهار الذي نشر في العدد الاخير من الصحيفة الاكاديمية "اكدوموت "المتخصصة في الفكر الديني يحلل آراء زعماء "الهالاكاه" (الشريعة اليهودية) من العصور الوسطى وحتى العصر الحالي مثل الحاخام يعقوب ايمدن, ويبين ان العديدين سمحوا بالعلاقات الجنسية من دون زواج.

 

ووفقا لهذه الاجراءات التي تعاقب عليها الشريعة اليهودية, فان المرأة تصبح خليلة. ولا يوجد للرجل او المراة في هذه الحالة أي حقوق او واجبات. ويجب على الطرفين الالتزام بطهارة العائلة وفقا لقوانين "الهالاكاه".

 

ووفقا "للهالاكاه" يحظر على الرجل الاتصال جسديا بالمرأة بعدما تحيض ألا بعد ان تتطهر بال"ميكفي " اي الاغتسال وفقا للطقوس الدينية. ويقول زوهار ان الشبان والشابات الملتزمين بالهالاكاه لم يعودوا مرغمين على كبح رغباتهم الجنسية , ويمكنهم اطلاق كل هرموناتهم من خلال اتصال جنسي "كوشير" (اي حلال) وغير مقيد بالالتزامات العرفية.

 

واعرب الحاخام اوهاد توهار-ليف، رئيس برنامج "يشيفا للنساء في الفئة العمرية 18-22 عاما" الاسرائيلي في ليندينبوم، انه يخشى ان يشجع المقال المزيد من الشبان المتدينين على ممارسة الجنس قبل الزواج. وأضاف توهار -ليف الذي يعد الشابات للخدمة العسكرية "انه يشرع الفسق".

 

وقال توهار-ليف "هناك قوانين محددة يفضل ان تبقى سرية. مقال زوهار سيقدم لبعض الشبان المبررات التي يبحثون عنها .لا يوجد أحد يريد ان يكون آثما".

 

وقالت (واي) الطالبة في ليندينبوم ان لها اصدقاء متدينون عازبون يعرفون بالحل الذي قدمه زوهار ويطبقونه. وأضافت "ببساطة تغتسل المراة حسب الطقوس الدينية قبل اقامة العلاقة الجنسية".

 

("العربية")

 

مواضيع ذات صلة:

يمكن مراجعة مقال "جيروزاليم بوست" على صفحة الشفاف الإنكليزية:

Matthew Wagner: Kosher sex without marriage

 

جمال البنّا: فصل من الكتاب الممنوع: بين التقوقع والتميع

 

جمال البنّا: ماذا قال المفسرون عن اللمم؟

 

أحمد صبحي منصور: زواج المتعة

 

للتعليق على هذا الموضوع

 

 

"Al Shamat" <alshamat@net.sy>

Date: Thu, 23 Mar 2006 13:31:05 +0200

لا يوجد شيء في الاسلام والقرآن الكريم اسمه نكاح المتعة.

الأحاديث التي تذكر نكاح المتعة هي أحاديث مدسوسة ليس لها صحة على الاطلاق ومخالفة للشرع الالهي.

لقد شرحنا هذا سابقا ولكن البعض لا يزال يدعو له.

اليوم، مع أو بدون زواج ، الزنا على قدم وساق وتشجعه الحكومات الأجنبية والاسلامية. أصبح أسمه اليوم " السياحة ". تشجيع السياحة وايراداتها من اللحم الطازج معروف في دول العالم جميعا.

لا أفهم لماذا بعض المنافقين يريدون تحليل الزنا؟ هل يستطيع أحد أن يشفع لنفسه حتى يشفع للآخرين؟

الفسق والفساد عم في البلاد بشرع أو بدون شرع.

كما يقول المثل: كل عنزة معلقة من كراعيبها.

الفرق شاسع بين المؤمن والمسلم، فما أدراك بين المسلم والكافر؟

السلام على من أتبع الهدى.

تحسين