Middle East Transparent

01 اكتوبر 04

شفــــاف الشــــرق الأوســــط

 

 

من تنظيم "الجهاد" المصري إلى تنظيم "القاعدة"

محاضر التحقيق الكاملة مع احمد ابراهيم السيد النجار

بيار عقل

 

(الحلقة 6)

 

كشف "أحمد ابراهيم السيّد النجار"، الذي كان أحد مسؤولي تنظيم "الجهاد" المصري واستردّته مصر من ألبانيا في إطار ما أصبح يعرف بقضية "العائدين من ألبانيا"، كل أسرار تنظيم "الجهاد" المصري أمام المحقّقين. وتمثّل شهادته أمام المحقّقين، التي حوكم بموجبها ونّفذ فيه حكم الإعدام، مصدر المعلومات الحقيقي الذي استخدمه العديد من الصحفيين والمحامين و"الإختصاصيين في شؤون الإرهاب" لتدبيج مئات المقالات حول تنظيم "الجهاد" المصري وقياداته وأعضاء هيئاته السرية. وكان "النجار" مسؤول "التنظيم المدني" لجماعة "الجهاد" داخل مصر حتى فترة قصيرة سبقت إعتقاله في ألبانيا

 

واكتسبت شهادة " احمد ابراهيم السيد النجار" أهمية خاصة بعد عملية 11 سبتمبر 2001، لأنها تسجّل، من الداخل، مرحلة الإنهيار التي عاشها تنظيم "الجهاد" تحت وطأة الضربات الناجحة التي وجّهتها له أجهزة الأمن المصرية، واضطراره إلى الإرتماء في أحضان أسامة بن لادن في أفغانستان الذي اشترط عليه "الطالبان" أن يكون "مسؤولاً" عن كل العرب المتواجدين في البلاد.

 

ويقول النجّار: " فان الحركة عندما بدأت يستتب لها الامر في افغانستان فعلى ما يبدو وهو ما تأكد بعد ذلك ان المجاهد اسامة بن لادن استطاع ان يتوصل الى اتفاق مع قيادات الحركة بحيث اتاحت له الحركة ان يقيم في اراضيها ويتولى اعاشة المجاهدين العرب ووضعت شروط كان الظاهر فيها الا يتحول العرب المجاهدين تحت مظلة اسامة بن لادن الى طوائف وجماعات متفرقة بل يجب عليهم التوحد ويتحمل اسامة بن لادن المسؤولية عنهم جميعا، من هنا بدأت قيادات تنظيم جماعة الجهاد من ابلاغ قيادتها سواء من الصف الاول او الثاني بان من يرغب الى السفر الى افغانستان ستتوافر له امكانية المعيشة هناك هو واسرته ويصرف له الدعم المالي من اسامة بن لادن مبلغ مائة دولار وبناء على هذا الاتفاق الذي تم بين اسامة بن لادن وقيادات طالبان ان بدأت قيادات التنظيم بالسفر الى افغانستان وكذلك قيادات تنظيم الجماعة الاسلامية مثل مصطفى حمزه ورفاعي طه بالاضافة الى بعض الجماعات الاسلامية من دولة باكستان وبنغلادش وبدأت تتعايش فيما بينها تحت مظلة اسامة بن لادن".

 

وتجدر الإشارة إلى أن محاضر التحقيق مع "أحمد ابراهيم السيّد النجّار"، التي ينشرها "شفّاف الشرق الأوسط" لأول مرة وعلى حلقات، تظهر أن "جماعة الجهاد" (والأصح "جماعات الجهاد") كانت تعي وجود خلافات أساسية مع "أسامة بن لادن"، أهمها أن "الجهاد" تريد التركيز على ضرب النظام المصري في حين يركّز بن لادن على العمليات ضد أميركا. وهذا يشير إلى وجود خطّين ضمن الحركات الأصولية يمكن تسميتهما خط الجهاد "المحلي" مقابل خط الجهاد "الدولي". وقد أدرك جماعة "الجهاد" الخطر الذي يمثّله طرح بن لادن على الجماعات الأصولية لأنه سيتسبّب بـ"استعداء أميركا" حسب قول النجّار. وبرز هذا الخلاف علناً حينما وقّع زعيم "الجماعة الإسلامية" المصرية، رفاعي طه، على بيان تأسيس "جبهة تحرير المقدّسات الإسلامية"، ثم سحب توقيعه عن البيان بعد اعتراضات مجموعات موجودة داخل مصر، وخارجها، على هذه الجبهة.

 

ومع ذلك، فقد نجح أسامة بن لادن في "وضع اليد" على الحركات الأصولية المصرية وغيرها بفضل إتفاقه مع "الطالبان" الذي جعل منه "أميراً" فعلياً على كل الحركات التي لجأت إلى أفغانستان. وقد تكون علاقة بعض قيادات "الجماعة الإسلامية" (الإسلامبولي، رفاعي طه...) مع بعض أجنحة النظام الإيراني هي التي حالت دون ارتماء هذه الجماعة في أحضان أسامة بن لادن كما فعلت جماعة "الجهاد" بقيادة الظواهري.

 

 

 

(ملاحظة: وضعنا علامات إستفهام بجانب بعض الكلمات التي تعذّرت قراءتها بوضوح، حيث أن محاضر التحقيق مكتوبة باليد).

 

 

 

 

 

 

محضر آخر

فتح المحضر اليوم السبت الموافق 10/10/1998 الساعة 10 بسراي النيابة الهيئة السابعة

 

حيث كان اليوم موعدا محددا لاستكمال التحقيق مع المتهم/ احمد ابراهيم السيد النجار وبمناسبة تواجده خارج غرفة التحقيق دعوناه الى داخلها ورأينا سؤاله بالاتي، اجاب:

اسمي حمد ابراهيم السيد النجار السن 36 سابق سؤاله

 

س - سبق وان قمت بالتعرف على اصحاب بعض الصور التي عرضت عليك فهل يمكنك استكمال التعرف على باقي الصور المرفقة بالتحقيقات؟

ج - انا معنديش مانع.

 

ملحوظة: حيث كنا قد انهينا بالجلسة السابقة عرض الصورة التي تحمل رقم مسلسل خمسة عشر على المتهم من ضمن مجموعة الصور البالغ عددها اربعة وعشرين ورأينا استكمال عرض باقي الصور وقد تمت اجراءات العرض على نحو ما يلي:

 

16) قمنا بعرض الصورة الفوتوغرافية التي تحمل رقم مسلسل 16 على المتهم، وهي عبارة عن صورة ابيض في اسوتد لشاب في نهاية العقد الثالث من العمر تقريبا ذو شارب وبدون لحية وبعرضها على المتهم قرر ان تلك الصورة خاصة بشخص يدعى عصام عبد التواب وان اسمه الحركي هو طارق. وقد التقى بالمذكور لاول مرة في نهاية عام 1993 بدولة اليمن بمدينة صنعاء عندما سافر اليها فرارا من الملاحقة الامنية. وقد التقى به لاول مرة في احتفال لاحد اعضاء التنظيم لا يتذكره عند احتفاله بمولد نجله وتعرف عليه هناك باسم طارق وان المذكور لم يكن يقيم ببيت شباب التنظيم بمدينة صنعاء. وفي غضون عام 1994 علم من المتهم مرجان مصطفى سالم ان المذكور من اعضاء التنظيم ومن التابعين لمجموعة المتهم مجدي كمال وان الاخير من محافظة بني سويف وقد طلب من الدكتور ايمن ان يستقل بمجموعته وبالفعل استقل المدعو كمال بتلك المجموعة وكان من بينها المتهم عصام عبد التواب. ومنذ عام 1994 لم يلتق بالمذكور بسبب ما قام به المتهم مجدي كمال من الانفراد بنشاط تلك المجموعة. وفي نهاية عام 1995 التقى بالمتهم عصام عبد التواب حينما اقام ببيت شباب التنظيم بمدينة صنعاء لمدة شهرين تقريبا وبعدها سافر المذكور الى دولة البانيا للعمل هناك ومنها السفر الى انجلترا طلبا للجوء السياسي. وعندما سافر الى البانيا التقى بالمتهم عصام عبد التواب بمحطة تركيا حيث صادف المتهم عصام عبد التواب بعض العقبات اثناء دخوله وخروجه من تركيا. واضاف بانه قد علم بتواجد المدعو عصام عبد التواب بتركيا عندما اجرى اتصالا تليفونيا بالمتهم سيد عبد اللطيف في البانيا واخبره الاخير بان المتهم عصام عبد التواب ما زال متواجد في مدينة اسطنبول وقام من ناحيته بالاتصال بالمتهم عصام عبد التواب واشترك في حجز تذاكر الطيران الى دولة البانيا من اسطنبول واضاف بانه لم يتطلع على جواز سفر المتهم عصام عبد التواب. وعندما تهيأت لهما الفرصة للسفر الى البانيا استقلا ذات الطائرة وتوجها الى مدينة تيرانا بالبانيا وعندما وصلا الى مطار تيرانا رفضت السلطات هناك السماح لهما بالدخول بسبب تعنت السلطات وطلبها تأشيرة دخول على خلاف المعاملة للمصريين فاضطر للعوتدة الى اسطنبول مرة اخرى ونظرا لان المتهم عصام عبد التواب كان قد حصل على تأشيرة ترانزيت فاستطاع الدخول الى الاراضي الالبانية من خلال استقبال بعض اعضاء التنظيم هناك لكل منهما. واضاف انه في بداية فترة اقامته بتيرانا باحد الشقق المستأجرة بمعرفة سيد عبد اللطيف اقام معه كذلك المتهم عصام عبد التواب لفترة عشرة ايام تقريبا وعلم بانتقاله بعد ذلك والمتهم احمد اسماعيل الى بلدة الباسان الا انه لم يستطع الحصول على فرصة عمل مناسبة فتزوج من البانية. وان المذكور في بداية عام 1997 حاول والمتهم احمد اسماعيل ان يرتبا الاجراءات اللازمة لسفرهما الى انجلترا وطلب اللجوء السياسي. وفي منتصف عام 1997 علم بحصولهما على تأشيرة مزورة لايرلندا. ولا يعلم طريقة حصولهما عليها حيث سافر كلاهما الى دولة تركيا لاتخاذها كمحطة للسفر الى انجلترا، الا ان السلطات التركية تمكنت من كشف التزوير وقامت بترحيل المتهم عصام عبد التواب برا الى البانيا. الا انه تمكن من الفرار والاستقرار بدولة بلغاريا وطلب اللجوء السياسي هناك. وعلم بضبطه بعد ذلك عندما تم ترحيله الى مصر وشاهد المتهم المذكور برفقته بينما توجه المتهم احمد اسماعيل الى دولة اذربيجان وعاد مرة اخرى الى البانيا وما زال هناك حتى الان. اما عن نشاط المتهم عصام عبد التواب فالمذكور من ضمن مجموعة بني سويف التابعة للقيادي مجدي كمال وهي المجموعة من اعضاء تنظيم جماعة الجهاد والتي تضم مجموعة من الاشخاص من محافظة بني سويف وعلى ما يبدو ان هؤلاء الاشخاص لم يندمحوا مع باقي اعضاء التنظيم فوجد القيادي مجدي كمال انه من المناسب ضمهم لمجموعة واحدة يتولى مسؤوليتها. واضاف بانه لا يعلم طبيعة نشاط المتهم عصام عبد التواب تحديدا وان للمذكور اسم كنية طارق وكذلك ابراهيم. وبمطالقة بيانات الصورة تبين انها خاصة بالمتهم عصام عبد التواب عبد العليم احمد وكنيته طارق او ابراهيم وهو مسؤول قيادة محطة التنظيم بالبانيا وذلك حسبما ورد بمذكرة مباحث امن الدولة المرفقة.

 

17) وبعرض الصورة التي تحمل رقم مسلسل 17 على المتهم وهي صورة ابيض في اسود لرجل في نهاية العقد الرابع من العمر تقريبا ملتحي ويضع نظارة طبية خفيف الشعر في منطقة منتصف الرأس وقد قرر المتهم ان تلك الصورة تشبه الملامح الخاصة بالمدعو هاني محمد السباعي الذي يعمل محاميا وانه من ضمن اعضاء جماعة الجهاد منذ فترة طويلة وانه التقى لاول مرة بالمذكور في غضون عام 1990 عندما كلفه المتهم مجدي سالم اثناء تواجده بمصر ان يتولى اعضاء بعض الدروس الشرعية بمسجد عمر ابن عبد العزيز بمنطقة بولاق الدكرور واخبره المتهم مجدي سالم ان شخصا آخر يقوم باعطاء الدروس الشرعية بذات المسجد وهو هاني محمد السباعي حيث اتفق مع المتهم مجدس سالم على ان يتناوب كل منهما اعطاء الدروس الشرعية بالمسجد المذكور وانه في احدى الايام الخاصة بالمدعو هاني محمد السباعي توجه الى المسجد فشاهده اثناء القائه للدروس ولم يدر بينهما حديث قط. ولم يلتق به بعد ذلك الا انه اضاف انه عند سفره الى دولة اليمن ومن خلال حديثه مع المتهم مرجان سالم علم من الاخير ان المدعو هاني السباعي كان يقيم بدولة السودان وغادرها في غضون 1994 وتمكن من اللجوء السياسي الى دولة انجلترا وانه يعمل في مساعدة عادل عبد المجيد عبد الباري مسؤول اللجنة الاعلامية للتنظيم وانه ما زال في انجلترا حتى تاريه وان للمذكور اسم كنية ابو كريم وبمطالعة البيانات الخاصة بتلك الصورة تبين انها خاصة بالمتهم هاني محمد السيد السباعي وكنيته ابو كريم عضو اللجنة الاعلامية بالتنظيم وذلك حسبتما ورد بمذكرة معلومات مباحث امن الدولة المرفقة.

 

18) وبعرض الصورة التي تحمل رقم مسلسل 18 على المتهم وهي عبارة عن صورة بالالوان لرجل في بداية العقد الخامس من العمر تقريبا حليق اللحية ذو شارب وشعره قصير خفيف من الامام، فقد قرر المتهم انه لا يعلم صاحب تلك الصورة ولم يسبق ان التقى به من قبل. وبمطالعة البيانات الخاصة بتلك الصورة تبين انها خاصة بالمتهم عبد الله محمد رجب عبد الرحمن وكنيته ااحمد حسن ابو الخير او ابراهيم سياسة؟ احد مسؤولي لجنة العمل الخاص وذلك حسبتما ورد بمذكرة مباحث امن الدولة. وعندما سمع المتهم اسم الكنية الوارد بالمذكرة المعلومات لمباحث امن الدولة المرفقة احمد حسين ابو الخير فقد رأى اضافة التعليق بشأن هذا الاسم مقررا من انه ومن خلال حديثه مع المتهم ثروت صلاح شحاته اخبره الاخير بان هناك شخص يدعى احمد حسن ابو الخير وان المذكور من اعضاء التنظيم المقربين للدكتور ايمن الظواهري وقد تولى المتهم القيام بالاتصال بقيادات الجماعة الاسلامية واسامة بن لادن اذا دعت الحاجة الى ذلك على ان يقوم المذكور بلقاء قيادات الجماعة الاسلامية بدلا من انتقال الدكتور ايمن كنوع من انواع الاحتياط والتأمين للدكتور ايمن. واضاف بانه لا يعلم الوضع التنظيمي للمذكور فان المذكور حاليا في دولة افغانستان من خلال ما ابلغه به في اتصال تليفوني المتهم احمد سلامة مبروك حيث اخبره اذا اشتد الوضع الامني بالبانيا وتهدده الخطر فيمكنه السفر الى احمد حسن ابو الخير بافغانستان حيث ان المذكور متواجد في ضيافة حركة طالبان مع بعض القيادات الاخرى.

 

19) وبعرض الصورة التي تحمل رقم مسلسل 19 على المتهم ، وهي عبارة عن صورة ابيض في اسود لرجل في نهاية العقد الرابع من العمر تقريبا ملتحي ويضع طاقية بيضاء على رأسه، قرر المتهم بانها خاصة بالمتهم محمد ربيع الظواهري شقيق المتهم ايمن ربيع الظواهري وانه التقى بالمذكور لاول مرة عندما استقر به المقام في دولة اليمن حيث حضر المذكور برفقة المتهم ثروت صلاح شحاته لزيارة بيت الشباب بصنعاء. وبعد ذلك لم يلتق به وعلم بان المذكور وقيادات الجماعة الاخرى التي كانت متواجدة في اليمن قد سافر الى السودان في اعقاب حادث التعدي على رئيس الوزراء عاطف صدقي في نهاية 1993 وكان من ضمن القيادات التي غادرت اليمن في اعقاب هذا الحادث المتهم عادل عبد القدوس ومرجان سالم وثروت صلاح شحاته وياسر السري، واضاف بانه منذ سفر المذكور الى دولة السودان لم يلتق به بعد ذلك ولا يعلم تحديدا وضعه التنظيمي في اطار التنظيم ولا يعلم حاليا مكان تواجده وان للمذكور اسم كنية المهندس سمير. وبمطالعة بيانات الصورة تبين انها خاصة بالمتهم محمد محمد ربيع الظواهري وكنيته المهندس او الاستاذ سمير مسؤول التنظيم العسكري بالجماعة وذلك حسبما ورد بالمعلومات المرفقة بمذكرة مباحث امن الدولة.

 

20) وبعرض الصورة التي تحمل رقم مسلسل 20 على المتهم، تبين انها صورة ابيض في اسود لشاب في بداية العقد الرابع من العمر بدون شارب ولحية. وبعرضها على المتهم قرر انها خاصة بالمدعو داوود والذي علم فيما بعد ان اسمه الحقيقي ابراهيم عيداروس وانه لم يسبق انه ان التقى بالمذكور في مصر وان لقائه به لاول مرة كان في منتصف عام 21995 بدولة اليمن بمدينة صنعاء عندما تقابل معه بسمكن احد المصريين ويدعى صفاء الضو وكنيته ابو مهيب وان الاخير غير تابع للتنظيم وذو توجهات سلفية حيث التقى بالمدعو ابراهيم عيداروس اثناء زيارته للمدعو ابو مهيب وكان برفعته اسرتته لزيارة اسرة ابو مهيب. وعقب هذا اللقاء سأله المتهم ثروت صلاح شحاته عما اذا كان المدعو داوود يتردد على الدروس التي تعقد ببيت الشباب من عدمه فاخبره بعدم حضور المذكور. كما علم من المتهم ثروت صلاح شحاته ان المذكور يبحث عن عمل كمحاسب ولم يجد. كما اخبره المتهم ثروت صلاح شحاته ان المذكور ازاء الضائقة التي يمر بها يفكر في السفر من اليمن هو واسرته وان المذكور سافر بالفعل الى جهة غير معلومة وانقطعت معلوماته عن المدعو ابراهيم عيداروس. الا انه في آخر عام 1997 علم من ثروت صلاح شحاته ان المدعو ابراهيم عيداروس تمكن من دخول الاراضي البريطانية طالبا للجوء السياسي هناك وان المقام استقر به في انجلترا واضاف بانه لا يعلم حقيقة الوضع التنظيمي للمذكور وان للمذكور اسم كنية داوود. وبمطالعة البيانات المسجلة على تلك الصورة تبين انها خاصة بالمتهم ابراهيم حسين عبد الهادي عيداروس وكنيته داوود مسؤول لجنة التنظيم بالمملكة المتحدة بلندن وذلك حسبما هو ثابت بمذكرة مباحث امن الدولة المرفقة.

 

21) وبعرض الصورة التي تحمل رقم مسلسل 21 على المتهم والتي تبين انها صورة ابيض في اسود لشخص في منتصف العقد الرابع من عمره تقريبا ذو شارب وشعر متوسط الطول, فقد انكر المتهم صلته بصاحب تلك الصورة وعدم لقائه من قبل ومطالعة الكشف المرتقب تبين عدم ايراد اسم المذكور بالكشف الذي يضم تسعو وعشرين اسما.

 

22 وبعرض الصورة التي تحمل رقم 22 على المتهم، وهي عبارة عن صورة لشاب في نهاية العقد الثالث من العمر بدون شارب او لحية وشعره متوسط الطول قرر المتهم انها خاصة باحمد سلامة مبروك وكنيته ابو الفرج المصري او شريف وانه من ضمن عناصر تنظيم جماعة الجهاد ومن المعتنقين لافكار الجماعة منذ نهاية السبقينات حيث سبق اتهامه ضمن المتهمين في قضية الجهاد الكبرى عام 1981 وحكم عليه بالسجن سبع سنوات وخرج عقب تنفيذ الحكم في عام 1988 ولم يلتق به منذ عام 19888 وحتى سفره خارج البلاد حيث التقى به عقب ذلك بدولة اليمن في مدينة صنعاء في نهاية عام 1993 وعلم من مرجان سالم ان المذكور كان يتولى مسؤولية التنظيم المدني داخل مصر وخارجها قبل ضبط قضية طلائع الفتح في نهاية عام 1992 وبداية عام 1993 او عقب ضبط المتهمين في تلك القضية، اجرت قيادات الجماعة تحقيق معه باعتباره مسؤولا عن حدوث ضبط العديد من المتهمين في القضية نظرا لانه اعتمد في حفظ بيانات اعضاء التنظيم على مسئولي المجموعات فقط دون باقي الاعضاء، الامر الذي ترتب عليه عدم قدرة اعضاء التنظيم في الحركة في سبيل تحذير كوادر التنظيم بالداخل عند ضبط قياداتها. وقد قررت قيادات التنظيم ان يتولى مرجان سالم مسؤولية التنظيم المدني بدلا من احمد سلامة مبروك وان المذكور في اعقاب حادث عاطف صدقي انتقل الى دولة السودان واقام هناك مع قيادات التنظيم الاخرى ولم يلتق به بعد ذلك الا مصادفة في عام 1995 مع المتهم ثروت صلاح شحاته ومرة اخرى بالبانيا في شهر فبراير 1996 حيث كان المذكور في زيارة لاعضاء التنظيم في البانيا للاطمئنان على الوضع هناك. وقد اقام في البانيا مدة حوالي شهر او شهرين سافر بعدها الى جهة غير معلومة. وعقب ذلك وفي نهاية عام 1997 اتصل به وبالمتهم شوقي سلامة واعطاهما رقم تليفون احتفظ به الاخير واخبرهما بانهما في حال احتياجهما للمساعدة فعليهما الاتصال به من هذا الرقم ولا يعلم تحديدا مكان رقم التليفون الا انه عندما ضبط وتم التحقيق معه في هيئة الامن القومي واضطلاعهم على هذا الرقم والذي ضبط مع المتهم شوقي سلامة اخبروه بان هذا الرقم متواجد بمدينة طهران في ايران. كما اضاف بانه لا يستطيع تحديد مكان تواجد المتهم وانه كان يعتقد ان المذكور متواجد حاليا بافغانستان وان للمذكور اسم كنية ابو الفرج المصري او شريف وهو من مسؤولي التنظيم المدني ومسؤول لجنة العلاقات الخارجية بالتنظيم.

 

23) وبعرض الصورة التي تحمل رقم مسلسل 23 على المتهم، وهي صورة بالالوان لرجل في بداية العقد الخامس من العمر تقريبا ممتلىء القوام ذو شعر مجعد اسمر وشارب ولحية وقد قرر المتهم انها خاصة بعادل عبد المجيد عبد الباري وكنيته عباس واضاف بانه التقى بالمذكور لاول مرة اثناء تواجده بمحسبه عام 1983 عندما اعتقل المتهم ومجموعة اخرى من اعضاء الجماعة ومنهم الاستاذ منتصر الزيات حيث اتهموا بارتكاب عمل لا يتذكره الا ان تلك القضية على ما يبدو كانت ملفقة وامضى عادل عبد المجيد مدة في السجن واخلي سبيله في عام 1984 ومنذ هذا التاريخ لم يلتق به وان المذكور قد حصل بعد ذلك على ليسانس الحقوق وعمل محاميا بمكتب منتصر الزيات. وكانت تصله بعض اخبار عن عادل عبد المجيد عبد الباري من ان الامن كان دائم اعتقاله لعدة مرات في العام الواحد، كما اضاف بانه عقب حادث تفجير مركز التجارة العالمي بنيويورك واتهام الدكتور عمر عبد الرحمن، ومن قبلها قضية اتهام المصري سيد نصير وقد علم بسفر الاستاذ منتصر الزيات ومعه مجموعة من المحامين للدفاع عن سيد نصير ومن بينهم عادل عبد المجيد، الا ان الاخير لم يعد الى مصر واقام في انجلترا وحصل على اللجوء السياسي هناك. كما علم كذلك بان المذكور يتولى مسؤولية اللجنة الاعلامية للتنظيم حيث يتولى متابعة اصدار الكتب والابحاث والنشرات التنظيمية ومحاطبة وسائل الاعلام. كما ان المذكور ومن خلال تواجده في انجلترا ودرايته بالقانون يقدم المساعدة لاعضاء التنظيم في الدخول الى انجلترا واللجوء السياسي اليها حماية لهم من متابعة النظام المصري. كما علم بان المذكور تمكن بالفعل من ادخال العديد من عناصر التنظيم الى انجلترا ومنهم على سبيل المثال لا الحصر هاني السباعي وابراهيم عيداروس والمكنى حسي وسيد عبد اللطيف وان المذكور حاليا في انجلترا كما ان المذكور اتصل بي عدة مرات اثناء تواجده في البانيا وعرض عليه مساعدته في ان يعلم في انجلترا وبمطالعة بيانات الصورة تبين انها خاصة بالمتهم عادل عبد المجيد عبد الباري وكنيته ابو جهاد وهو مسؤول لجنة الاعلام بالتنظيم حسبتما جاء بالكشف المرفق.

 

 

24) وبعرض الصورة التي تحمل رقم مسلسل 24 على المتهم، وهي صورة لشاب في بداية العقد الثالث من العمر تقريبا ملونة بدون شارب او لحية شعره اسود متوسط الطول، فقد قرر المتهم انها خاصة بالمتهم سيد عبد اللطيف وكنيته طارق او ابو الشيماء وانه من عناصر تنظيم جماعة الجهاد وانه لم يلتق بالمذكور سواء في مصر او اليمن او بالسودان والتقى به لاول مرة في البانيا وانه قبل وصوله الى البانيا وتواجده في تركيا كمحطة مؤقتة اتصل به المتهم ثروت صلاح شحاته وابلغه انه من خلال تواجده باسطنبول يمكنه الاتصال بالمدعو طارق بالبانيا حيث اعطاه رقم الهاتف الذي من خلاله يمكن الاتصال بالمذكور حيث سيقوم الاخير بترتيب اجراءات استقباله في البانيا ومساعدته هناك. وبناء على ذلك، فقد اتصل به تليفونيا على رقم الهاتف الذي ابلغه به ثروت صلاح شحاته حيث رتب معه المدعو طارق اجراءات وصوله حيث استقبله بالفعل عند دخوله البانيا للمرة الثانية واصطحبه من المطار في سيارة اجرة حيث قام بايوائه بشارع 21 ديسمبر بتيرانا وان هذا المسكن مكون من غرفتين ومطبخ وحمام وان المذكور كان يعمل في البانيا في جمعية احياء التراث الاسلامي كمحاسب واستمرت اقامته لدى المذكور لمدة اسبوع تردد على مسكن سيد عبد اللطيف خلالها كل من احمد سلامه مبروك وعصام عبد التواب واحمد اسماعي واضاف بانه عقب ذلك الاسبوع تمكن من خلال المدعو احمد ربيع من الالتحاق بالعمل في مؤسسة الحرمين بتيرانا حيث قامت الاخيرة بتوفير المسكن الملائم له وترك مسكن سيد عبد اللطيف وتحولت العلاقة بينهما بعد ذلك الى علاقة عادية يقوم كل منهما بالاطمئنان على الاخر والتزاور الى ان انتقل للعمل في جمعية احياء التراث بمساعدة الكويتي راشد العميمري وهي ذات المؤسسة التي يعمل بها سيد عبد اللطيف محاسب متوطدت العلاقة بينهما وفي بداية عام 1997 اخبره سيد عبد اللطيف بانه لم يعد يحتمل البقاء في البانيا وان الظروف المعيشية هناك لا تناسبه وانه يفكر بالسفر الى دولة اخرى وان المذكور سافر بعد احداث الفوضى التي عمت البانيا في شهر 3/1997 الى بريطانيا بعد التنسيق مع عادل عبد المجيد عبد الباري واستقر به المقام هناك وتقديم اوراق لجوئه السياسي. وبعد انتقال المذكور الى انجلترا اتصل به عدة مرات في البانيا للاطمئنان عليه وعرض استقباله في انجلترا واضاف بان المدعو سيد عبد اللطيف هو من اعضاء الجماعة الا انه لا يعلم وضعه التنظيمي تحديدا سوى انه عضو عادي ولا يعلم كذلك تاريخ مغادرته من مصر او طبيعة نشاطه قبل وصوله لالبانيا حيث علم منه انه متواجد بالبانيا منذ اربع سنوات سابقة على عام 1997 وبمطالعة بيانات الصورة تبين انها خاصة بالمتهم سيد احمد عبد المقصود عبد اللطيف وكنيته طارق احمد عبد المقصود عبد اللطيف وكنيته طارق احمد او ابو الشيماء وانه من كوادر التنظيم المسؤولين عن محطة التنظيم بالبانيا.

 

ملحوظة: رأينا الاكتفاء بهذا القدر من التحقيقات على ان نستكمل التحقيق في جلسة لاحقة.

تمت الملحوظة وكيل النيابة

 

س- انت متهم بالانضمام الى جماعة سرية غير مشروعة الغرض منها تعطيل احكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارستها لاعمالها والاعتداء على الحريات الشخصية للمواطنين وكان الارهاب من وسائلها لتحقيق اهدافها.

ج - ايوه حصل بس انا سبق وان اتهمت في قضية خان الخليلي

س - كما انك متهم بالاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جنايات القتل العمد؟ (المتمعمد؟) وحيازة الاسلحة والذخائر والمفرقعات بقصد استعمالها في اغراض تخل بالامن والنظام العام وكان الغرض من هذا الاشتراك (هذا الاتفاق) القصد من الاشتراك في هذا الاتفاق تنفيذا لغرض ارهابي.

ج - انا زي ما قلت قبل كده ان سبق اتهامي في قضية خان الخليلي عن نفس التهم وصدر حكم علي بالاعدام فيها.

س - وهل ما صدر منك من اقوال بالتحقيقات صدر عن اكراه.

ج - ليس هناك اكراه وجميع اقوالي هي ما حدث بالفعل عدان انه بشأن وضعي التنظيمي فمباحث امن الدولة ارادت ان تجعل مني قيادي من قيادات التنظيم في حين ان وضعي الحقيقي هو عضو بلجنة التنظيم المدني التي يتولى قيادتها مرجان سالم وجميع ما كلفت به من انشطة كما سبق وان اوضحتها من التحقيقات بشأن اتصالي ببعض العناصر بداخل مصر كان تنفيذا ؟ لقيادي اللجنة ومسؤولها مرجان سالم. اما باقي الاقوال فجميعها صحيحة وحدثت بالفعل وعندما اتصل بي ثروت صلاح شحاتة في البانيا ابلغني بانه اصبح مسؤول اللجنة وان تبعيتي اصبحت له.

س - هل لديك اقوال اخرى ترغب في الادلاء بها الان؟

ج - اريد ان اوجه كلمة في نهاية هذا التحقيق هي بمثابة مذكرة لمن اتوجه اليهم بها وهم المعنيون بالامر في هذه البلاد وتحديدا اصحاب السلطات الثلاثة التشريعية والتنفيذية والقضائية: يقول الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم في الايات من 164 الى 167 في سورة البقرة " ومن الناس من يتخذ من دون الله اندادا يحبونهم كحب الله والذين امنوا اشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا اذ يرون العذاب ان القوة لله جميعا وان الله شديد العذاب اذ تبرا الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الاسباب. وقال الذين ابتعو لو ان لنا كرة فتبرا منهم كما تبرأوا منا كذلك يريهم الله اعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار." وقال تعالى في سورة ابراهيم الاية 21 " وبرزوا الله جميعا فقال الضعفاء الذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل انتم مغنون عنا من عذاب الله من شيء قالوا لو هدانا الله لهديناكم سواء علينا اجزعنا ام صبرنا مالنا من محيض". وقال تعالى في سورة الفرقان من الاية 27 الى الاية 29 "ويوم يعض الظالم على يده يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا يا ويلتي ليتني لم اتخذ فلانا خليلا لقد اضلني عن الذكر بعد اذ جائني وكا الشيطان للانسان خذولا". وقال تعالى في سورة الاحزاب من الاية 64 الى الاية68 " ان الله لعن الكافرين واعد لهم سعيرا خالدين فيها ابدا لا يجدون وليا ولا نصيرا يوم تقلب وجوههم في النار يقولون يا ليتنا اطعنا الله واطعنا الرسول وقالوا ربنا ان اطعنا سادتنا وكبراءنا فاضلونا السبيلا ربنا آتيهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا ؟ ( اعتقد ان الاصح هو "كثيرا ؟؟؟). وقال تعالى في سورة سبأ من الآية 31 الآية 33 "وقال الذين كفروا لن نؤمن بهذا القرآن ولا بالذي بين يديه ولو ترى اذ الظالمون موقوفون عند ربهم يرجع بعضهم الى بعض القول يقول الله الذين استضعفوا الذين استكبروا لولا انتم لكنا مؤمنين قالوا ؟ (اعتقد ان الاصح "قال" ؟؟؟ ) الذين استكبروا الذين استضعفوا نحن صددناكم عن الهدى بعد اذ جاءكم بل كنتم مجرمين. وقال الذين استضعفوا الذين استكبروا بل مكر الليل والنهار اذ تأمروننا ان نكفر بالله ونجعل له اندادا وأسروا الندامة لما رأوا العذاب وجعلنا الاغلال في اعناف الذين كفروا هل يجزون الا ما كانوا يعلمون". وقال تعالى في سورة الصافات من الآية 24 الى الآية 33 "وقفوهم انهم مسؤولون ما لمك لا تناصرون بل هم اليوم مستسلمون واقبل بعضهم على يتساءلون قالوا انكم كنتم تأتوننا عن اليمين قالوا بل لم تكونوا مؤمنين وما كان لنا عليكم من سلطان بل كنتم قوم طاغين فحق علينا قول ربنا اننا لذائعون فاغويناكم إنا كنا غاوين فانهم يومئذ في العذاب مشتركون انا كذلك نفعل بالمجرمين". وقال له في سورة ً(ص من الآية 95 الى 64 ) غافر من الآية 47 الى الآية 50 "واذ يتحاجون في النار يقول الضعفاء الذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل انتم مغنون عنا نصيبا من النار قال الذين استكبروا إن كل فيها إن الله قد حكم بين العباد وقال الذين في النار لخزنة جهنم دعوا ربكم يخفف عنا يوما من العذاب قالوا او لم تك تأتيكم رسلكم بالبينات قالوا بلى قالوا فدعوا وما دعاء الكافرين الا في ضلال". وقال تعالى في سورة محمد من الآية 25 الى الآية 27 " ان الذين ارتدوا على ادبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سول لهم واملى لهم ذلك بانهم قالوا للذين كرهوا ما نزل الله سنطيعكم في بعض الامر والله يعلم اسرارهم فكيف اذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم واديارهم ذلك بانهم ابتعوا ما اسخط الله وكرهوا رضوانه فاحبط اعمالهم" . هذه الايات من كتاب الله تبارك وتعالى الذي انزله الله ليكون هداية للعالمين وهدى للمتقين ومنيانا لكل شيء وهو الطريق الذي يجب على كل مسلم رضي بالله وبالاسلام دينا وبمحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا ان يمشي عليه ولا يحيد عنه لان في البعد عن هذا الكتاب الشقاء كل الشقاء في الدنيا والاخرة فمن اراد لنفسه الراحة والامن في الدنيا والاخرة فليكن متبعا لهذا الكتاب ومعنى الاتباع ان يكون هذا الكتاب نهي له في كل حياته لا يأخذ منه شيئا ويترك شيئا لان الله تبارك وتعالى قال ان هذا الكتاب ما فرطنا في الكتاب من واني كنتت متهما بالاعتداء على القانون والخروج على الدستور الذي يحكم هذه البلا د الا انني في النهاية مسلم ادعو الى الله تبارك وتعالى من كل حال وحين واني احمد الله تبارك وتعالى ان اتيحت لي فرصة الدعوة الى الله تعالى وان كنت في آخر ايام حياتي بحسابات البشر حيث صدر ضدي حكم بالاعدام منذ عام تقريبا ولكن هذا لا يمنع من اداء رسالتي التي عشت مقتنعا بها وسأكون ان شاء الله على هذه القناعة ان الدعوة الى الله عز وجل امر ابهى وتكليف رباني يقوم به كل مسلم على حسب قدرته وسند النبي صلى الله عليه وسلم في الدعوة ان كان يكتب رسائله الى الملوك كما فعل مع ملوك فارس والروم وغيرهم واني في هذه الحالة امتلك هذه الوسيلة فان قدر الله لنا ان تأتي ثمارها فهذا فضل الله تبارك وتعالى وهذا ما اريده واصبوا اليه وادعو الله تعالى ان ينتفع بهذه الكلمة كل من اطلع عليها وان لم تأتي ثمارها ومزقت كما مزقت بعض رسائل النبي صلى الله عليه وسلم على ايدي الطغاة المتكبرين فلا يحذني هذا حيث انني قمت بما اراه واجبا علي، نصيحتي اليكم يا اصحاب السلطات الثلاثة او بمعنى اوضح الالهة الثلاثة التي تعبد من دون الله في هذا العصر ان تفكروا جيدا في انكم بشر خلقكم الله عز وجل كما خلق غيركم من الناس وانكم ستموتون كما يموت كل الناس وتحشرون الى الله تبارك وتعالى كما يحشر كل الناس مجردين من كل شيء كما قال الله تبارك وتعالى " ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم اول مرة وتركتم ما خولناكم وراء ظهوركم" اي تركتم اموالكم واولادكم ومساكنكم وحتى مناصبكم وكراريسكم التي عشتم تحرصون عليها واصبحتم وجها لوجه امام الملك الحق لا يخفي عليكم من شيء ولا يقن عنكم من شيء يوم يفر المرأ من اخيه وامه وابيه وصاحبته وبنيه لكل امرء منه يومئذ شان يعنيه وينقسم الناس بعد ذلك الى فريقين فريق في الجنة وفريق من السعير وليس تم فريق ثالث وعلى كل منا ان ينظر في عمله وفي حياته التي يعيش فيها بعد ان يجردها من كل شيء هل هي عز وجل بمعنى لو سأل وسوف يسأل عن عمره في ما افناه هل سيكون جوابه بانه افناه في طاعة الله وتحقيق توحيد الله والطاعة الكاملة لله ام انه افناه في معاداة الله وعبادة غيره من الذين يصدرون الاوامر والتعليمات التي تتحدى بشكل صريح اوامر الله تبارك وتعالى فصاحب السلطة التشريعية عاش في دنيا يقوم بدور المشرع للناس مع انه واحد منهم عبدا مثلهم ويخضع لرغوبية رب واحد كما يخضعون والمشرع الحقيقي لهم وله هو الله الذي قال في كتابه 3 ولا يترك في حكمه احد، فقال ايضا "ام لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله". الله تبارك وتعالى وصف اصحاب السلطة التشريعية بانهم صاروا بعملهم وهذا التشريع من دون الله صاروا شركاء لله ويلزم من ذلك ان يعبدهم الناس في حالة الطاعة لهم في هذه التشريعات التي شرعوها من دون الله واني لاسأل سؤالا ما هو مصير الشركاء الذي يعبدون من دون الله وهم راضون بذلك فرحون والجواب معروف انهم في النار ان ماتوا.

 

احمد ابراهيم السيد وكيل النيابة

 

من تنظيم "الجهاد" المصري إلى تنظيم "القاعدة" محاضر التحقيق الكاملة مع احمد ابراهيم السيد النجار (5)
من تنظيم "الجهاد" المصري إلى تنظيم "القاعدة" محاضر التحقيق الكاملة مع احمد ابراهيم السيد النجار (4)

من تنظيم"الجهاد"المصري إلى تنظيم"القاعدة"محاضر التحقيق الكاملة مع احمد ابراهيم السيد النجار (3)
من تنظيم "الجهاد" المصري إلى تنظيم "القاعدة" محاضر التحقيق الكاملة مع احمد ابراهيم السيد النجار (2)

من تنظيم "الجهاد" المصري إلى تنظيم "القاعدة" محاضر التحقيق الكاملة مع احمد ابراهيم السيد النجار (1)

 

للتعليق على هذا الموضوع