Middle East Transparent

26 سبتمبر 2004

شفــــاف الشــــرق الأوســــط

 

 

من تنظيم "الجهاد" المصري إلى تنظيم "القاعدة"

محاضر التحقيق الكاملة مع احمد ابراهيم السيد النجار

بيار عقل

 

كشف "أحمد ابراهيم السيّد النجار"، الذي كان أحد مسؤولي تنظيم "الجهاد" المصري واستردّته مصر من ألبانيا في إطار ما أصبح يعرف بقضية "العائدين من ألبانيا"، كل أسرار تنظيم "الجهاد" المصري أمام المحقّقين. وتمثّل شهادته أمام المحقّقين، التي حوكم بموجبها ونّفذ فيه حكم الإعدام، مصدر المعلومات الحقيقي الذي استخدمه العديد من الصحفيين والمحامين و"الإختصاصيين في شؤون الإرهاب" لتدبيج مئات المقالات حول تنظيم "الجهاد" المصري وقياداته وأعضاء هيئاته السرية. وكان "النجار" مسؤول "التنظيم المدني" لجماعة "الجهاد" داخل مصر حتى فترة قصيرة سبقت إعتقاله في ألبانيا

 

واكتسبت شهادة " احمد ابراهيم السيد النجار" أهمية خاصة بعد عملية 11 سبتمبر 2001، لأنها تسجّل، من الداخل، مرحلة الإنهيار التي عاشها تنظيم "الجهاد" تحت وطأة الضربات الناجحة التي وجّهتها له أجهزة الأمن المصرية، واضطراره إلى الإرتماء في أحضان أسامة بن لادن في أفغانستان الذي اشترط عليه "الطالبان" أن يكون "مسؤولاً" عن كل العرب المتواجدين في البلاد.

 

ويقول النجّار: " فان الحركة عندما بدأت يستتب لها الامر في افغانستان فعلى ما يبدو وهو ما تأكد بعد ذلك ان المجاهد اسامة بن لادن استطاع ان يتوصل الى اتفاق مع قيادات الحركة بحيث اتاحت له الحركة ان يقيم في اراضيها ويتولى اعاشة المجاهدين العرب ووضعت شروط كان الظاهر فيها الا يتحول العرب المجاهدين تحت مظلة اسامة بن لادن الى طوائف وجماعات متفرقة بل يجب عليهم التوحد ويتحمل اسامة بن لادن المسؤولية عنهم جميعا، من هنا بدأت قيادات تنظيم جماعة الجهاد من ابلاغ قيادتها سواء من الصف الاول او الثاني بان من يرغب الى السفر الى افغانستان ستتوافر له امكانية المعيشة هناك هو واسرته ويصرف له الدعم المالي من اسامة بن لادن مبلغ مائة دولار وبناء على هذا الاتفاق الذي تم بين اسامة بن لادن وقيادات طالبان ان بدأت قيادات التنظيم بالسفر الى افغانستان وكذلك قيادات تنظيم الجماعة الاسلامية مثل مصطفى حمزه ورفاعي طه بالاضافة الى بعض الجماعات الاسلامية من دولة باكستان وبنغلادش وبدأت تتعايش فيما بينها تحت مظلة اسامة بن لادن".

 

وتجدر الإشارة إلى أن محاضر التحقيق مع "أحمد ابراهيم السيّد النجّار"، التي ينشرها "شفّاف الشرق الأوسط" لأول مرة وعلى حلقات، تظهر أن "جماعة الجهاد" (والأصح "جماعات الجهاد") كانت تعي وجود خلافات أساسية مع "أسامة بن لادن"، أهمها أن "الجهاد" تريد التركيز على ضرب النظام المصري في حين يركّز بن لادن على العمليات ضد أميركا. وهذا يشير إلى وجود خطّين ضمن الحركات الأصولية يمكن تسميتهما خط الجهاد "المحلي" مقابل خط الجهاد "الدولي". وقد أدرك جماعة "الجهاد" الخطر الذي يمثّله طرح بن لادن على الجماعات الأصولية لأنه سيتسبّب بـ"استعداء أميركا" حسب قول النجّار. وبرز هذا الخلاف علناً حينما وقّع زعيم "الجماعة الإسلامية" المصرية، رفاعي طه، على بيان تأسيس "جبهة تحرير المقدّسات الإسلامية"، ثم سحب توقيعه عن البيان بعد اعتراضات مجموعات موجودة داخل مصر، وخارجها، على هذه الجبهة.

 

ومع ذلك، فقد نجح أسامة بن لادن في "وضع اليد" على الحركات الأصولية المصرية وغيرها بفضل إتفاقه مع "الطالبان" الذي جعل منه "أميراً" فعلياً على كل الحركات التي لجأت إلى أفغانستان. وقد تكون علاقة بعض قيادات "الجماعة الإسلامية" (الإسلامبولي، رفاعي طه...) مع بعض أجنحة النظام الإيراني هي التي حالت دون ارتماء هذه الجماعة في أحضان أسامة بن لادن كما فعلت جماعة "الجهاد" بقيادة الظواهري.

 

 

 

(ملاحظة: وضعنا علامات إستفهام بجانب بعض الكلمات التي تعذّرت قراءتها بوضوح، حيث أن محاضر التحقيق مكتوبة باليد).

 

 

 

 

 

 

محاضر التحقيق مع احمد ابراهيم السيد النجار (الحلقة 1)

 

وزارة الدفاع

ادارة المدعي العام العسكري

مجلد 111

متهمين

 

 

القضية رقم 8/98 جنايات في ادارة المدعي العام العسكري

ورقم ملفها 806/98 حصر أمن الدولة العليا

وزارة الدفاع

ادارة المدعي العام العسكري

 

 

8/98 جنايات في ادارة المدعي العام العسكري

وملفها 806/98 حصر أمن الدولة العليا

 

 

مجلس ( 1 )

 

_______________________________________________________

الرقم اسم المتهم ملاحظات

_______________________________________________________

 

28 احمد ابراهيم السيد النجار

 

29 شوقي سلامة مصطفى عطيه

 

30 محمد حسن محمد عبد الدايم

 

31 شريف محمد فؤاد حسين هذاع

 

32 عبد الغفور محمد عبد القادر فرحات شميس

 


 

 

 

النيابة العامة

مكتب النائب العام

نيابة امن الدولة العليا مسلسل 208

من قرار الاتهام

 

القضية رقم 8/98 جنايات في ادارة المدعي العام العسكري

1998 806 حصر أمن الدولة العليا

 

 

محضر استتجواب

المتهم / احمد ابراهيم السيد النجار

السن 36

مدرس بمدرسة الحرمين الخيرية بالبانيا

ومقيم بمصر - قرية ناهيا شارع الشيخ المصري

ملك والدي

وسكن آخر بشارع مصطفى كامل بنفس القرية - ناهيا محافظة الجيزرة

 

تحقيق 12/9/1998

 

 

تحقيق السيد الاستاذ

حسام هلال

وكيل النيابة

 

13/9/1998

حسام هلال من خبراء امن الدولة

 

 

فتح المحضر بتاريخ 2/7/1998 اسامة محمد

الضابط بماحث امن الدولة

 

بمعرفتنا نحن نقيب/ ياسر عز الدين

اثبت الآتي:

بناء على الاذن الصادر من نيابة امن الدولة العليا بضبط المحكوم عليه/ احمد السيد النجار فقد تم ضبطه حال عودته للبلاد مرحلا من الخارج وحال اصطحابنا للمذكور ابلغنا شفاهة بالاتي :

 

= انه ارتبط تنظيميا بعناصر تنظيم الجهاد منذ عام 1979 وسبق اتهامه في عدة قضايا.

 

= خلال عام 91 ارتبط بالقيادي المحكوم عليه / مجدي سالم من خلال عضو التنظيم/عبد المنعم جمال الدين حيث فاتحه الاول في التحرك لاحياء واعادة تشكيل تنظيم الجهاد بادارة الهارب/ ايمن الظواهري وكلفه بتولي مسؤولية جناح الدعوة للتنظيم داخل البلاد.

 

= في اطار سعيه لتنيذ التكليف المشار اليه تمكن من الارتباط بعدة مجموعات تنظيمية قام بتثقيفهم ومدهم بكتب وأبحاث صادرة عن التنظيم وذلك على النحو التالي:

 

- عناصر مجموعة أجهور الكيري؟؟ بالقليوبية ويتولى إمارتها عضو التنظيم/ عبد الجواد العمادي

- عناصر مجموعة منطقة برشوم الكبرى بالقليوبية ويتولى إمارتها عضو التنظيم/ عبد الفتاح نصر

- عناصر مجموعة الجامعة ويتولى إمارتها عضو التنظيم/ عبد المنعم جمال الدين

 

= سابقة قيام القيادي/ مجدي سالم بربطه تنظيميا بالقيادي المتوفي: عادل عوض صياح - حركي حسن، حيث قام من فوره وبناء على تكليف الاول بربطه تنظيميا بمجموعة عضو التنظيم/ عبد الجواد العمادي بهدف انتقاء عناصر للجناح العسكري لعدم سابقة رصدهم امنيا.

 

 

= خلال عام 93 وعقب كشف تحرك تنظيم طلائع الفتح وحال هروبه من الملاحقة الامنية قام بالتردد على مسكن المحكوم عليه/ عبد الرحمن ابو طلحة بمنطقة كرداسة للقاء عضو التنظيم / عادل السوداني لتدبير مأوى له. وتم اللقاء حيث قام باصطحابه الى احد المساكن الريفية الخاصة بالمدعو/

ايمن الديب وكان يقيم معه بذات السكن كل من:

1) عضو التنظيم/ مجدي علي خليل 2) عضو التنظيم/ طارق الفحل

وكان يتولى رعايتهم بعض عناصر التنظيم من كرداسة من بينهم كل من:

1) عضو التنظيم/ عادل السوداني 2) عضو التنظيم/ يوسف الجندي

3) عضو التنظيم/ عبد الرحمن ابو طلحة 4) عضو التنظيم/ ايمن الديب

 

خلال عام 93 قام قيادي التنظيم/ عادل السوداني بمده بجواز سفر مزور باسم/ عبد الرحيم محمد حسن تمكن من خلاله السفر الى الاردن ومنها الى اليمن حيث التقى بعضو التنظيم/ محمود الديب الذي قام بدوره بتسكينه بمسكن بمنطقة السواد وتردد عليه حال اقامته كل من:

 

1) القيادي/ مرجان سالم 2) القيادي/ محمد الظواهري

حيث عرض عليه الاول الاقامة معه وتم ذلك بالفعل وخلال الجلسات التي جمعتهما معا عرض عليه القيادي/ مرجان سالم مساعدته في العمل بلجنة التنظيم المدني بالمشاركة مع عضو التنظيم/احمد سلامه مبروك حيث تتولى اللجنة مسؤولية العمل داخل مصر.

 

= مشاركته لعضو التنظيم/ احمد سلامه مبروك في استخراج اسماء العناصر المتابعة للتنظيم المدني والتي كانت موضوعة في صورة ديسكات كومبيوتر منها:

 

- مجموعة بنها ويتولى مسؤوليتها عضو التنظيم/ ناجي الخولي ومعه 25عنصر.

- مجموعة امبابه وتضم مجموعة عضو التنظيم/ خليفه عبد العظيم ومجموعات عضو التنظيم/ اسماعيل سليمان نصر الدين.

- مجموعة بني سويف ويتولى مسؤوليتها عضو التنظيم/ مجدي كمال ومعه 30 عنصر

- مجموعة الغربية

- مجموعة الشرقية وتضم عدة مجموعات منها مجموعة عضو التنظيم/ سيد الاغر ومجموعة عضو التنظيم/ سيد ابو ظاهر.

- مجموعة كرداسة ويتولى مسؤوليتها القيادي/عادل السوداني ومعه 30 عنصر

-- مجموعة بولاق الدكرور ويتولى مسؤوليتها عضو التنظيم/ يحي حلف الله

- مجموعة الوايلي

 

= عقب حادث محاولة اغتيال الدكتور/ عاطف صدقي رئيس الوزراء بمصر وذيوع اتخاذ عناصر التنظيم من اليمن مركز الادارة العملية لنشاطها غادرت قيادات التنظيم اليمن الى السودان ومن بينهم كل من:

 

1) القيادي/ ثروت صلاح

2) القيادي/ مرجان سالم

3) القيادي عادل عبد القدوس

4) القيادي/ احمد سلامة مبروك

5) القيادي/ علي العارف

6) القيادي/ مجدي كمال

 

= اضافة قام بعض عناصر التنظيم من مجموعة القيادي/ مجدي كمال بالمينا الى سلسلة عمليات استحلال بدعوى عدم توافر سيولة مالية لدى عناصر التنظيم وهم كل من:

1) عضو التنظيم أحمد عبد الرحيم 2) عضو التنظيم زليفة بديري؟؟ 3- المكنى صالح

4- عضو التنظيم خالد سيد مصطفى

حيث قاموا بسرقة بعض الادوات والأجهزة الكهربائية من خلال عملية سطو استهدفت المستشار الالماني بالعاصمة اليمينة.

 

= انه خلال صيف عام 1994 تلقى تكليفا من القيادي / مروان سالم بالسفر الى السودان حيث استقبله بمطار الخرطوم واصطحبه للقاء القيادي/ ايمن الظواهري بأحد البيوت بالعاصمة الخرطوم حيث كلفه الاخير بتولي مسؤولية التنظيم المدني لتفرغ القيادي/ مروان سالم لمسؤولية اللجنة الشرعية وفي نهاية اللقاء حصل على تليفون عضو التنظيم/ يوسف الجندي لتكون عناصر بؤرة التنظيم بكدراسة نواة للتحرك كما حصل من خلال القيادي/ مروان سالم على وسيلة اتصال بعناصر التنظيم بمصر من خلال تحويل المكالمات عن طريق المدعو/ آدم المقيم باميريكا والذي يتولى عملية تحقيق الاتصال بين المذكور باعتباره مسؤول التنطيم المدني وعضو التنظيم/ يوسف الجندي بالبلاد.

 

= انه اختتم زيارته للسودان عقب حصوله على جواز سفر مزور باسم/ محمد رجب محمد فوده من القيادي/ مروان سالم ومبلغ الف وخمسمائة دولار وذلك تحت دعوى ان جواز السفر السابق حصوله عليه من القيادي/ عادل السوداني به بعض الآثار التي تثير الشبهات حوله وقام بتسليمه للقيادي المذكور للتصرف فيه ثم عاد مرة اخرى الى اليمن.

 

= وفي اطار توليه لمسؤولية التنظيم المدني قام بفتح قنوات جديدة للاتصال بعدد من العناصر غير المرصودة امنيا بناحية ناهيا - مركز امبابة حيث ابدى رغبته في لقائهم خلال موسم العمرة عام 95 حال زيارتهم السعودية ومن بينهم كل من:

1) عضو التنظيم/ احمد حسين عبد الدايم القبلاوي

2) عضو التنظيم/ محمود العقباوي

 

بالاضافة الى قيامه بارسال خطاب لاحد الاشخاص يدعي/ هاني الجندي بالمنوفية وذلك بناء على تكليف من القيادي/ مروان سالم تضمن الاستعداد للمقابلة خلال موسم العمرة في شهر رمضان 1995.

 

= انه لم يقتصر على اجراء اتصال بعناصر التنظيم خلال موسم العمرة 95 فقط، بل عاود لقاء عناصر التنظيم مرة اخرى خلال موسم الحج عام 95 حيث بالتقى بكل من:

1) عضو التنظيم/ سيد عطرس من بلدة ناهيا مركز امبابة ويعمل بالسعودية - الدمام

2) عضو التنظيم/ مجدي عرفة من بلدة ناهيا مركز امبابة ويعمل بالسعودية - الرس - المنطقة الشرقية حيث قام بربط الاول باحد العناصر بمنطقة الدمام بكنى / ابو محمد وربط الثاني باحد العناصر بمنطقة القصيم بكنى/ ابو مريم وكلفهما بالاتصال بهما بالاضافة لمطالبته لهما بتدير وسيلة اتصال لكل منهما ليتولى متابعتهما ايضا عضو التنظيم/ احمد سلامه مبروك باعتباره مسؤول لجنة التنظيم المدني خارج مصر.

 

= كما اضاف بلقائه باحد عناصر التنظيم من محافظة الشرقية ويدعى / عبد الغفور وذلك من خلال عضو التنظيم/ احمد سلامه مبروك ثم عاد ثانية عقب انتهاء موسم الحج الى اليمن.

 

= خلال تواجده باليمن قام باجراء عدة اتصالات بعناصر التنظيم ببلدة ناهيا من بينهم كل من:

1) عضو التنظيم/ يوسف الجندي

2) عضو التنظيم/ محمد حسين عبد الدايم

حيث تم الاتفاق بينهما بالالتقاء خلال موسم عمره شهر ربيع وتم اللقاء وقام خلاله باعطاء كل منهما تكليفات على حدة بالاضافة الى دعمهما ماديا لدعم عناصر التنظيم وكذلك أسر المعتقلين والمحكوم عليهم.

 

= خلال شهر اكتوبر عام 95 تولى مسؤولية محطة التنظيم باليمن بتكليف من القيادي/ ايمن الظواهري الذي كان متواجد باليمن في ذلك الوقت بالاضافة الى مسؤولية التنظيم المدني داخل البلاد وتلقى خلال تلك الفترة اتصالا هاتفيا من القيادي/ ثروت صلاح بتوجيه اي من عناصر التنظيم الى مطار صنعاء لاستقبال ثلاثة من عناصر التنظيم من اعضاء لجنة العمل الخاص والتي يتولى مسؤوليتها القيادي/ ثروت صلاح. وتم استقبالهم وهم:

1) المكنى / ابو دجانه 2) المكنى/ مصطفى 3)المكنى/ علي

حيث ظلوا لمدة اسبوعين تقريبا فتلقوا اتصال من القيادي/ ثروت صلاح ثم غادروا اليمن الى ناحية غير معلومة تزامنت مع تفجير السفارة المصرية باسلام أباد.

 

= خلال شهر يناير عام 96 فاتحه القيادي/ مرجان سالم بوجود فرصة عمل بدولة البانيا من خلال الالتحاق بمؤسسة خيرية للعمل في مجال الدعوة امكن لعضو التنظيم/ احمد ربيع تدبيرها. فوافقه على ذلك وغادر اليمن متجها الى البانيا مستخدما جواز سفر باسم/ احمد رجب محمد فوده حيث اقام بمنطقة روبا برزول ؟؟ بالعاصمة تيرانا والتحق بالعمل بمؤسسة الحرمين ثم بجمعية احياء التراث ومن خلال تواجده بالبانيا علم بالتحاق عناصر التنظيم بالعمل بعدد من المؤسسات الخيرية بالبانيا من بينهم كل من:

 

1) عضو التنظيم/ شوقي سلامه موظف في لجنة احياء التراث بمدينة شكودرا

2) عضو التنظيم/ احمد عبد الرحمن محاسب بالندوة العالمية للشباب الاسلامي

3) عضو التنظيم/ سيد عبد اللطيف امين صندوق بلجنة احياء التراث بالعاصمة تيرانا

4) عضو التنظيم/ محمد محسن ويعمل مدير لجنة احياء التراث

 

واتخذوا من لجنة احياء التراث مركزا لادارة الحركة التنظيمية وتلق اتصالا من عناصر التنظيم المقيمين بلندن على تليفونات اللجنة.

 

وعقب استقراره بالبانيا قام بارسال تذاكر السفر لشقيقه/ مجدي النجار يطلب منه ارسالها لمصر لسفر زوجته واولاده حيث قام الاخير بارسالها لاحد معارفه بمنطقة النصروية؟ مركز امبابة ويدعى/ مجدي حسن الذي قام بدوره باعطائها لعضو التنظيم بهناديا؟/ جاد ابو سريع ال ؟؟؟؟ للتصرف في الحجز، الا ان الاخير ابلغه خلال اتصال بالهاتف بانتهاء مدة التذاكر مما دفعه لارسال مبلغ ثاني لشقيقه مرة اخرى بالمملكة العربية السعودية حيث قام بدوره بارسالها للمدعو/ مجدي حسن الذي سلمها لعضو التنظيم/ محمد حسين عبد الدايم والذي قام بشراء تذاكر السفر لزوجته واولاده وقام بتوصيلهم لمطار القاهرة متجهين الى الاردن حيث تولى الاردني/ ابو طلحة مساعدتهم في السفر وحجز تذاكر الطيران الاردني وسفرهم الى البانيا.

 

 

بعد تلقيه اتصالا من القيادي/ احمد سلامة مبروك تضمن انه في حالة تأزم الموقف بالبانيا فان السعودي/ اسامة بن لادن ابدى استعداده لكفالة اي من عناصر التنظيم بدولة افغانستان خن خلال علاقته بحكومة طالبان واعطاء كل اسره ما يعادل حوالي 100 دولار شهريا، الا ان الحياة بدائية للغاية ولا توجد فرص لتعليم الابناء.

 

ان المحطات التي اتخذ منها عناصر التنظيم بالدول العربية والافريقية والاوروبية على النحو التالي:

1) محطة السودان

2) محطة اليمن

3) محطة النمسا

4) ألمانيا

5) بريطانيا العاصمة لندن

6) محطة أذربيجان

7) مجطة أفغانستان

8) السعودية

9) جنوب شرق آسيا

 

ان الدعم المادي للتنظيم يتم من خلال الاتي:

1) دعم من السعودي/ اسامة بن لادن من خلال تنسيقه مع القيادي/ ايمن الظواهري شخصيا

2) بنسبة 10 بالمئة من رواتب عناصر التنظيم ويتم تحصيلها وارسالها لمسؤول اللجنة الامنية عضو التنظيم/ نصر فهمي نصر

3) المشاريع الاقتصادية المتمثلة في تجارة السكر او التجارة بجنوب شرق آسيا او تجارة وتربية الاغنام بالبانيا.

4) مشروع للعمل في ترميم المساكن القديمة بلندن

 

انه بعد تكليفه من قبل القيادي/ احمد سلامه بترشيح عناصر المجلس التأسيسي لجناح القيادي/ ايمن الظواهري وارسالها لعضو التنظيم/ ابراهيم عيداروس بلندن بصفته مسؤول محطة انجلترا وقد امكن له ترشيح كل من:

1) عضو التنظيم/ احمد حسن ابو الخير

2) عضو التنظيم/ طارق انور سيد احمد

3)عضو التنظيم/ احمد سلامه مردل

4) عضو التنظيم/ ثروت صلاح

5) عضو التنظيم/مرجان سالم

6) عضو التنظيم/ نصر فهمي نصر

7) عضو التنظيم/هاني السباعي

8) عضو التنظيم/ عادل عيداروس

9) عضو التنظيم/ محمد الظواهري

10) عضو التنظيم/ ابراهيم عبد اروس

11) عضو التنظيم/ احمد بسيوني دويدار

 

وان المجلس التأسيس الفعلي اعضاءه كل من :

1) عضو التنظيم/احمد حسن ابو الخير مسؤول لجنة العمل الخاص

2) عضو التنظيم/ طارق انور سيد احمد عضو لجنة العمل الخاص

3) عضو التنظيم/ المكنى مختار عضو لجنة العمل الخاص

4) عضو التنظيم/محمد الظواهري مسؤول اللجنة العسكرية

5) عضو التنظيم/ احمد سلامه مبروك عضو لجنة العمل الخاص ومسؤول التنظيم

6) عضو التنظيم/ ثروت صلاح شحاته مسؤول اللجنة الامنية المدني خارج مصر

7) عضو التنظيم/مرجان سالم مسؤول اللجنة الشرقية

8) عضو التنظيم/ عادل عبد القدوس مسؤول لجنة الاسر

9) عضو التنظيم/ عادل عبد المجيد عبد الباري مسؤول لجنة الاعلام

10) عضو التنظيم/ هاني محمد السيد السياعي عضو الجنة الاعلامية

11) عضو التنظيم/ ابراهيم عيداروس

12) عضو التنظيم/ محمود هشام محمد مصطفى الحناوي

13) عضو التنظيم/ نصر فهمي نصر مسؤول اللجنة المالية

14) عضو التنظيم/ احمد بسيوني دويدار

بالاضافة اليه لكونه مسؤول التنظيم المدني داخل مصر

 

بينما مجلس الشورى للتنظيم مكون من كل من:

1) القيادي/ ايمن الظواهري امير المجلس

القيادي/ احمد سلامه عضو

3) القيادي/ ثروت صلاح عضو

4) القيادي/ محمد الظواهري عضو

5) القيادي/ نصر فهمي نصر عضو

6) القيادي/ احمد حسن ابو الخير عضو

7) القيادي/ مرجان سالم عضو

 

وان لجنة الوثائق من بين اعضاءها عضو التنظيم/ شوقي سلامه

 

ملحوظة: صدر قرار السيد وزير الداخلية باعتقال المذكور وتم اعلامه بذلك تحت الملحوطة

 

واقفل المحضر عقب اثبات ما تقدم ويعرض على السيد الاستاذ المستشار المحامي العام لنيابة امن الدولة العليا المتهم للنظر والتعرف.

 

غدا: محاضر التحقيق مع احمد ابراهيم السيد النجار (الحلقة 2)

 


 

 

 

 

للتعليق على هذا الموضوع