31 يوليو 2005

 

أسود الموقوف في زامبيا عمل حارسا لـ"بن لادن"

 

 

أفادت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية نقلا عن مصادر أمنية زامبية أن هارون رشيد أسود البريطاني البالغ من العمر 31 عاما الذي اعتبر العقل المدبر المحتمل لاعتداءات 7 يوليو في لندن قد يكون أبلغ السلطات بأنه كان حارسا شخصيا لأسامة بن لادن.

وإذا تأكدت هذه المعلومات فإن هارون رشيد قد يكون البريطاني الأهم في الشبكة الإسلامية. وأفادت صحيفة "ذي صن" أيضا أن هارون قد يكون أعلن أنه كان حارسا شخصيا لأسامة بن لادن. وأضافت الصحيفة الشعبية أن الولايات المتحدة قد تكون تبحث عنه أيضا بسبب روابطه المفترضة مع معسكر تدريب إرهابي.

وأوضحت صحيفة "ذي تايمز" أن أسود كان فارا منذ عام 1999 حين "أوفده داعية راديكالي يتخذ من لندن مقرا له" إلى الولايات المتحدة لإقامة معسكر تدريب في أوريجون.

وأكدت شرطة زامبيا في بيان رسمي لها أمس اعتقال أسود في 20 يوليو. وأوضحت الشرطة أنه دخل زامبيا يوم 6 يوليو وأنه يحمل الجنسية البريطانية وتم إبلاغ حكومته باعتقاله، ويتم التعاون بين الحكومتين لتحديد موقفه.

وقال عضو في جهاز الاستخبارات الزامبي: لقد اعتقلنا هذا الرجل الأسبوع الماضي بفضل معلومات من أجهزة استخبارات صديقة.

وكانت الشرطة البريطانية قد ردت بحذر على هذه المعلومات قائلة "إنها ليست سوى تكهنات، ولا نريد بحثها في الوقت الراهن". فيما أعلنت وزارة الخارجية البريطانية أنها تحاول إجراء اتصال قنصلي مع بريطاني قد يكون معتقلا في زامبيا.

لندن: إف ب

 

للتعليق على هذا الموضوع