9  يناير 2006

 

 

 

 

الشيخ جمال البنا: هذه الفتوى بها اجتهاد فاق اللزوم

التجرد من الملابس أثناء المعاشرة الزوجية لا يبطل عقد الزواج مطلقا

 

القاهرة: سامح سامي

ردا على الفتوى التي قالها الشيخ رشاد حسن خليل عميد كلية الشرعية والقانون السابق حول بطلان عقد الزواج إذا تجرد الزوجان من ملابسهما أثناء المعاشرة الزوجية، قال الشيخ المفكر جمال البنا لشفاف الشرق الأوسط:  "أعتقد أن هذه الفتوى بها اجتهاد فاق اللزوم، وليس هناك مانع أو تحريم من التجرد من الملابس أثناء المعاشرة الزوجية". وأكد أنه يجوز أن يرى كل منهما الآخر كما ولدته أمه، إذا كان ذلك محاولة للتقريب والتحبيب بينهما.

 

وأضاف أن ارتداء بعض الملابس أثناء المعاشرة يجئ ضمن باب الأدب والاحتشام وليس من باب التحريم والمنع، واستطرد قائلا:" وهناك فعلا حديث يقول ذلك ولكنه لا يحرمه ولا يقول ببطلان عقد الزواج".

 

مواضيع ذات صلة: فتوى أزهرية: "التجرد من الملابس اثناء المعاشرة الزوجية يبطل عقد الزواج"

 

 

للتعليق على هذا الموضوع

 

 

 

"salem baeshen" <sbaeshen@hotmail.com> 

Date: Wed, 11 Jan 2006 06:30:16 +0300

   

 من بداية تكوين الامبراطورية العربية الاسلامية منع الخلفاء المتعاقبين أمثال هؤلاء المشايخ من ان يعالج الفقه الاسلامي شئون الامة ويرتب امور مقدراتها ويحدد مسؤليات السلطة واصحابها، كان ذلك طوعا وكرها. وترك لهم المجال مفتوحا لتطويع "الدبا" او العامة كما تسميهم كتب الفقه القديمة لصاحب السلطة. فكثرت جرأتهم على الناس في عمومهم  وبانت مداهنتهم للخاصة من اصحاب السلطة والنفوذ يتملقونهم بالفتاوي والتي هي لا تعدو ان مجموعة من التقاوي للسلطان يستعين بها على عسف الامة وإخضاعها حتى في غرف النوم. أن الفقه الاسلامي الذي نشأ في بلاط السلطة تحت مظلة السيف والنطع يحتاج اليوم لمراجعة صارمة تعيده للامة ينظم حقوقها السياسية ويحدد مسؤليات اصحاب القرار ويحارب الفساد والتدليس ويحافظ على ثروات الامة ويخرج من مخادع النساء الى اندية الرجال ليسمع محاور الحديث ومطالب التجديد،  ويبتعد عن الحيض والنفاس ليكون فعالا في حياة الامة وفي تسير مؤسسات الدولة القومية الحديثة.

 

"Al Shamat" <alshamat@net.sy> 

Date: Mon, 9 Jan 2006 19:14:09 +0200

   

مثل هكذا مشايخ يتداخلون في الصغيرة والكبيرة وهم لا يعرفون ولا يفقهون شيئا من أسباب انحطاط المسلمين وتفرد الغرب بالضحك علينا.

السؤال هل سنصبح مثل اليهود؟ هذه من احدى فتاوي اليهود. أما الاسلام فقد سمح وأجاز أن يتمتع الزوجين ببعضهما البعض كما يريدون. والتعري من الثياب هي احدى ملذات العملية الحنسية.

ولكن يظهر أن هذا الشيخ لا يعرف ما هي العملية الجنسية ولا التلذذ بها، فهو يعتقد أنها وظيفة كتابية علية القيام بها وأراهنكم على أنه لا يهتم ( ولا يعرف ) مطلقا ان كانت زوجته استمتعت معه وبه أم لا.

تحسين