Middle East Transparent

08 اكتوبر 04

شفــــاف الشــــرق الأوســــط

 

 

البيان الختامي لملتقى الإسلام والإصلاح لمركز ابن خلدون

 

تحت عنوان الإسلام والإصلاح عقد مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية   ومركز سابان للدراسات الشرق الأوسط التابع لمعهد بروكنجز بمشاركة مركز دراسات الإسلام والديمقراطية بواشنطون، ومنبر الحوار الإسلامي بلندن ورشة عمل استمرت لمدة يومين كاملين من 5 إلى 6 أكتوبر بفندق بيراميزا، بالقاهرة. شارك في الورشة أكثر من عشرين مفكر وباحث وباحثة. حضره من أعلب بلدان العالم العربي والإسلامي كما حضر بعضهم من أوربا وأمريكا.

وناقش المشاركون عشرة أبحاث رئيسية ، تناولت محاور الورشة الثلاث اطر الإصلاح في الإسلام ، وإمكانية مشاركة جماعات الإسلامية في الأنظمة الديمقراطية- لم يحضر احد منهم-، والعلاقة بين السياسة الأمريكية وبراعم الجماعات الديمقراطية في العالم.

 و خلص المشاركون إلى عشرة توصيات رئيسية هي:

 

1- إعادة صياغة خطاب معرفي جديد للفكر الإسلامي يكون واضحا وموحد المفاهيم يهدف إلى الأخذ بكافة المتغيرات التي طرأت على الحياة الاجتماعية للمسلمين طوال احد عشر قرنا

2- مراجعة التراث الإسلامي مراجعة جذرية على أن تشمل المراجعة مختلف العلوم السلامية التي تأسست خلال القرون الثلاث الأولى بما في ذلك علوم التفسير والحديث وأصول الدين والفقه. ويشجع المشاركون على اعتماد النص القرآني كمرجعية حاكمة وحيدة لبقية المصادر التراثية الدينية في السلام.

3- التصدي لأفكار المؤسسات التي تحتكر الحديث باسم الدين في محاولة لخلق مدرسة اجتهاد جديدة تحمل مشاعل تجديد الفكر الديني في القرن الحالي.

4- مواجهة وتفنيد مقولات ورؤى وأفكار التيارات الدينية المتطرفة في محاولة لمنع نقلها في أوساط المجتمع العربي وخاصة بين الشباب.

5- تكثيف الحوار مع القوى المعتدلة والمستنيرة في المجتمعات الغربية عامة والمجتمع الأمريكي خاصة. واعتماد لغة الحوار والشراكة أداة أساسية للتعامل مع الأخر" غير المسلم".

6- على الرغم من احتدام النقاش حول أوليات الإصلاح وثنائية الإصلاح الديني والإصلاح السياسي فقد اتفق المشاركون على وجود تناقض بين هذين النوعين من الإصلاح.

7- أكد المشاركون على أهمية إدماج الحركات الإسلامية في العملية الديمقراطية وتمكين الحركات المعتدلة من حق الوجود السياسي.

8- أشار المشاركون إلى ضرورة إجراء حوار عام موسع مع تيارات الإسلام السياسي السلمي ورموزه بغرض التوصل إلى أجندة مشتركة للعمل في إطار مبادرة مدنية شعبية للإصلاح في الوطن العربي.

9- تجميع أعمال ومناقشات المؤتمر في كتيب يصدر باللغة العربية واللغة الإنكليزية.

10-                   اعتبار هذه الورشة والحاضرين نواة أساسية لشبكة من المجددين والإصلاحيين لتأسيس حركة" الإسلاميون الديمقراطيون".

 

 

 

للتعليق على هذا الموضوع