19 نوفمبر 2005

 

 

رفعت أسد المهدي المنتظر
د. فاضل الخطيب

 

 

يتردد في الآونة الأخيرة من بعض مقربي " القائد رفعت الأسد " أخو القائد حافظ الأسد وعم القائد بشار الأسد وشريك هذا وذاك الأسد, أنه يجب عودته لسورية الأسد لأن مزرعة البلد فاشلة تحت قيادة الولد!!

هذا البعض القليل جداً والذي يكتب بين الحين والآخر يرى أن رفعت أسد هو الوحيد القادر على إنقاذ وتخليص سوريا وشعب سوريا من المآسي التي عاش فيها من المهد, أو التي تنتظره حتى اللحد!

رفعت الأسد هو الوحيد القادر على تجميع الشعب السوري بكل تنوعاته الطائفية والعرقية والسياسية لبناء التقدم والحضارة للأبد!!

رفعت الأسد نائب رئيس الجمهورية سابقاً-أو نائب أخيه وولي عهده لفترة طويلة- ومؤسس وقائد سرايا الدفاع " طيبة الذكر " , ونعم الدفاع الذي دافعت عنه والتي كانت جيشاً أكثر عقائدية داخل الجيش العربي السوري العقائدي!

رفعت الأسد والذي كان أول المنتفعين من كل عملية تجارية تتم وكانت حصته تصله للبيت!

رفعت الأسد والذي رعى عصابات المافيا الإقتصادية والأمنية- الإجرامية- يريد إنقاذ الوطن!

رفعت الأسد " الغير معروف بعهره ومجونه وتجارته بالرقيق الأبيض وهتك أعراض من تحلو له من بنات سورية " يريد تحرير البلد!

رفعت الأسد " والذي ينكر الجميع أنه مهندس مجزرة مدينة حماه والتي راح ضحيتها حوالي عشرين ألف شخص " يريد بناء البلد!

رفعت الأسد " والذي يؤكد الجميع أنه لم يكن مهندس مجزرة سجن تدمر والتي قام بإخلاء السجناء السياسيين للصحراء وإطلاق النار عليهم ثم دفنهم, وبعد سنوات تم طحن عظامهم وذرها في الصحراء للتخلص من أي أثر للجريمة " هذا الرفعت يريد بناء دولة القانون!

رفعت الأسد المهندس البارع لورشة البعث وسلطته يوحّد الشعب السوري ويحل مشاكله ويقوده لأحلى غد!!

هذا الأسد والذي يعرف الجميع " أنه لم يكن له ضلع كبير جداً فيما وصلت إليه البلاد من الخراب وانعدام الحرية والكرامة, من الاغتيال السياسي وظهور وانتشار المافيا بشكل لم يكن له مثيل"!

هذا الرفعت الأسدي والذي " استطاع توفير مليارات الدولارات من راتبه كموظف وكضابط عسكري " سيعلمنا ويعطينا الوصفة ( الرشيتة ) كي يكون كل واحد منا ملياردير ويعلمنا الشفافية والأخلاق والقيم والعزة الأسدية!!

محظوظ شعب سوريا وتحسده شعوب الأرض, لأنه عندنا رفعتنا- نعطيه ويملكنا, نخدمه ويحكمنا, نبايعه ويغفر لنا, يحبنا ويحنو علينا-!!

محظوظون نحن لأن أسدنا لنا وحدنا سيصحح الحركة التصحيحية الأولى التي قادها أخوه المرحوم حافظ الأسد, وسيصحح الحركة التصحيحية الثانية التي قادها ويقودها إبن أخيه الدكتور الفريق القائد العام للجيش وأمين الحزب القائد رئيس الجمهورية بشار الأسد!

سيصححنا للأبد لأنه الأكثر تصحيحاً من تصحيح الأخ والولد, الأكثر تصحيحاً لنا وللبلد!!

أزلام رفعت الأسد وحاشيته أصيبوا بعدوى جنون العظمة, وعلى مبدأ كلب الأمير- أمير, يفرقعون ويظنون جادين أن رفعت الأسد هو المخلص, وأن الشعب السوري ينتظر رفعته وأسده كالمهدي المنتظر!!

ويؤكد أصحاب فكرة عودة رفعت الأسد من فرنسا وأسبانيا حيث يعيش " ويسترزق لقمة العيش المغمسة بالعرق والجهد " أن رفعت الأجدر والأكفأ لقيادة البلد,

رفعت أسد الذي يملك قسماً من ساحل البحر الأبيض المتوسط هناك, هذا المناضل القديم- الجديد سيحمل معه أفكار الثورة الفرنسية ومجد الأندلس إلى سوريا ليزاوجهم مع سياسة البعث العربي الإشتراكي, وبعد تصحيح سوريا سيعود لفرنسا والأندلس لتكون هذه وتلك بعثية أوروبية!!

سوريا وشعبها يتيم بغياب رفعت, ورفعته تعود بعودة رفعت!!

عُد لنا بأسرع ما يمكن لأننا لا نستطيع الصبر أكثر, وحبنا لك لا نستطيع أن ننكر,

عُد لنا قبل طلوع الفجر فأنت مهدينا المنتظر!!

 

بودابست

 

للتعليق على هذا الموضوع