Middle East Transparent

14 اكتوبر 04

شفــــاف الشــــرق الأوســــط

 

تقرير "منتدى دافوس" حول الدول الأكثر قدرة على المنافسة

 

 

يضع تقرير الدول الأكثر قدرة على المنافسة، الصادر عن "منتدى دافوس"، فنلندا في المرتبة العالمية رقم 1، وتليها الولايات المتحدة ثم السويد. في حين تحتلّ ألمانيا المرتبة 13 بعد هولندا وبريطانيا (انتقلت من 15 إلى 11)، وفرنسا المرتبة 27 (تراجعت من المرتبة 26). وتأتي دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة 16 قبل إسرائيل (تحسّنت من 20 إلى 19) والأردن (تراجع من المرتبة 34 إلى 35) وتونس (تراجعت من 38 إلى 42)، والمغرب (تقدّم من المرتبة 61 إلى المرتبة 56)، ومصر (تراجعت من 58 إلى 62).

 

كذلك، تراجعت تركيا من المرتية 65 إلى 66، في حين تقدّمت الجزائر من المرتبة 74 إلى 71. وتدهور ترتيب باكستان بصورة حادة من 73 إلى 91. واحتلّت التشاد المرتبة الأخيرة بعد أنغولا وبنغلادش وإثيوبيا، وتراجعت من المرتبة 101 إلى المرتبة الأخيرة (104).

 

ويقيس هذا التقرير السنوي قدرة الدول على "تحقيق نمو إقتصادي مستديم في المديين المتوسط والبعيد". وهذا يختلف عن قياس "غنى البلد" أو "إدائه التصديري".

 

ما هو الأساس الذي يستند إليه التقرير ليعتبر أن فنلندا تملك أفضل "إمكانية" للمنافسة؟ يقول التقرير أن فنلندا "بلد يُدار بطريقة ممتازة على مستوى التوازنات الإقتصادية الكبري ويسجّل نتائج حسنة جداً في ما يتعلق بمؤسّساته العامة. كما أن فنلندا تنعم بمستوى فساد منخفض جداً، وتعمل شركاتها وسط بيئة قانونية يشيع فيها الإحترام للقانون. وتنزع شركات القطاع الخاص إلى تبنّي التكنولوجيات الجديدة وتنمّي ثقافة تجديدية. ويلفت النظر بصورة خاصة أنه، طوال عدد من السنوات، سجّلت فوائض في ميزانياتها العامة تحسّباً للحاجات المستقبلية التي ستنجم عن تقدّم سكّانها في العمر". وللمقارنة، فالتقرير يضع فرنسا في المرتبة 30 من حيث "مستواها التكنولوجي العام" وفي المرتبة 45 في ما يتعلق بالتشجيع الذي تقدّمه الدولة لتكنولوجيا المعلومات (الإنترنيت وغيره)، كما يعطيها علامة ضعيفة في ما يتعلق بـ"إستقلالية القضاء"!

 

ويستند التقرير إلى مئات المعطيات الموضوعية، بينها المنتوج الداخلي القائم وطول خطوط سكة الحديد. ولكنه يستند كذلك إلى إجابات عدة ألوف من رجال الأعمال.

 

وتكمن أهمية التقرير في أنه يضع معاً الدول المتقدمة والدول النامية، ويظهر أن بإمكان الدول النامية، أو حتى الفقيرة، أن تتخذ إجراءات عملية لتحسين أوضاعها.

 

 

للتعليق على هذا الموضوع

salem baden 
email = happy4u606@yahoo.com
title = UN transparency report 
You did not show what was Saudi Arabia's rank in the report