Middle East Transparent

30 سبتمبر 2004

شفــــاف الشــــرق الأوســــط

 

 

بئس الاب وبئست النصيحة يا قشطيني

داله‌هو خانقيني

 

انا اعلم اننا سنتهم بالعنصرية وبالعمى لاننا رددنا على کاتب کبير يکتب في جريدة اکبر .. وللحقيقة اقول اني اکن نوعا من الاحترام لجريدة الشرق الاوسط فهي الوحيدة وقبل سقوط ابن العوجة عندما کانت ملايين النفط العراقي تذهب الى جيوب عبدالباري ال مجيد او دولار لايهم کنيته وغيره من اصحاب الصحف الصفراء والقنوات الاعرابية التي کانت تشل السنة محرريها لو نطقوا بکلمة کوردستان في الوقت الذي کانت تدأب فيه الصحيفة ان تنشر يوميا ولو خبر قصير عن نشاط ما في کوردستان سياسيا کان او غيره وخاصة ان هذه   الصحيفة تنشر مقالات للکاتب الکبير وصاحب القلم النزيه عدنان حسين .. ولکن مقالة القشطيني يجب التوقف عندها فهي مليئة بالالتوائات والمنحدرات الخطيرة فهو يقدم نفسه کناصح امين فکما نصح ابنه بعدم الزواج من تلك البنت لاسباب کتبها له في ورقة ينصحنا نحن الکورد ان نحتفظ بورقته في قاصاتنا وکانها تنزيل مبين عله في المستقبل يستطيع ادعاء النبوة في شعب وصفه هو بانه ملتزم بتعاليـم دينه ، نحن لانعرف سبب رفض القشطيني من زواج ابنه ولانه اب سنفترض انه سبب اخلاقي فهل يريد ان يخبرنا ان الاسباب الاخلاقية تمنع الکورد من الانفصال عن العرب وما هي هذه الاسباب التي تجعلنا متمسکين بالوحدة مع العرب مع ان الکورد لم يطلبوا الى اليوم الانفصال عن العراق وليس عن العرب لان العراقيين العرب الاصلاء هم طلبوا قبل الکورد الانفصال عن الدول الاعرابية فما هي هذه الاسباب التي تجعل الکوردي ان يعيد النظر في مسألة الانفصال اهي حملات تهجير اخوتنا من الکورد الفيليين واخذ شبابهم الى زنازين الموت ام هي مجزرة البارزانيين ام حلپچة ام الانفالات ام ام والف مثلها من التاريخ الاسود الذي ورطنا فيه سايکس وبيکون .

 

يأخذ الکاتب على الکورد بعدم وجود لغة تفاهم مشترکة بينهم وکانه يريد ان يقول ان هناك لغة للعرب مشترکة هي لغة القرآن يفهمها کل من ينتمي للعرق العربي منذ الولادة وکاني به يجهل ان ثلاثة ارباع سکان دول المغرب العربي يستخدمون بين کل کلمتين مغاربية خمس کلمات فرنسية واقول مغاربية وليس العربية لانني عندما حضرت الى هولندا واعطيت ورقة تسجيل الاسم في البلدية مترجمة الى اللغات الموجودة في هولندا وجدت الترجمة العربية مدعاة للضحك وکأني بمغربي امامي يتکلم وانا فاتح فمي لاافقه من کلامه غير کلمة ديال دون ان اعرف معناها والتجأت في النهاية الى الکلمات الهولندية التي تشبه الالمانية کي املأ الورقة لاني لم اعرف ان تاريخ الولادة تکتب الازدياد بالعربي الفصيح .. وهنا اسأل کيف عرف القشطيني بعدم وجود اللغة المشترکة للکورد هل تعلم لغتهم ولو بلهجة واحدة ليعلم انه لايستطيع ان يفهم اللهجة الاخرى بالمطلق وکانها لغة خاصة ام اعتمد في فکرته على ذات النغمة النشاز التي يعزف عليها الکتاب اياهم لااقول من هم کي لا اطعن بالعنصرية وهل يعرف السيد خالد ان الشخص البافاري او البايري اي من مقاطة بايرن الالمانية اذا تکلم بلهجته ظل ابن برلين محدقا لايعرف ان کان هذا يحصي الاحجار ام يقول جمل مفيدة بل برلين بعيدة کان معي في العمل شخص من شتوتگارد عندما کنت اعمل في ميونيخ کان يحمر غضبا اذا حدثه مشرفنا بالبايرية ؛ هل لدى الکاتب المحترم فکرة عن الشعب البلجيکي انه لو قام شخص من القسم الهولندي بمخالفة مرورية في الجزء الفرنسي فانه سيحتاج الى مترجم للحديث مع الشرطي ومن بعد لترجمة رسائل مرکز الشرطة التي تصله .

 

قلت انك لم تعلم ابنائك العربية لانهم في بريطانيا والافضل تعلم الانگليزية لانها لغة الدولة واللغة التي اختار شعوب بريطانيا العظمى ان يفضلوها على لغتهم الام .. اليست هذه بريطانيا المستعمرة لبلاد العرب اليست هي التي اعطت فلسطين لليهود ، ثم لماذا لم تنصح الفلسطينيين ليتعلموا العبرية لانها لغة الدولة التي يعيشون فيها وکذلك لغة الشعب الذي يسيطر على سياسات اقوى دول العالم واولها امريکا حسب قولکم ..وهنا تذکرت قول صديق لي يعيش في السويد قال الاطباء هنا ينصحون الابوين عند رزقهم بطفل ان يحدثوه بلغتهم الام لانه سيکتسب شخصيته منها ولکن الظاهر ان ليس هناك مايتعلمه ابناء القشطيني من شخصية ابيهم ..والسؤال المحير لماذا سلسلت للکورد الوصول الى الانگليزية مرورا بالعربية ولم لايکون مباشرة دون المرور بها ومن ثم هذا تناقض لانك تدعو في بداية کلامك الکورد لتعلم لغة العرب وحدها .

 

تقول ان لغة الکورد لاتغني الثقافة والادب الکوردي يذکرني هذا ماقاله احد الذين يحملون نفس فکرك من الاعراب عندما سأل صديقا کورديا وهو يدنن بکلمات مثل الاغنية فقال وهل لکم موسيقى خاصة وفن واغاني .. فلم يقصر الاخ الکوردي ليرد ومن علمکم الموسيقى والفن ياهذا .. اما بالنسبة للشعراء فيکفي من قال لولا هيمن لکان قانع رب الشعراء .

 

ثم لاينسى الکاتب المرموق ان يدخل في دولاب السياسة ليلطخ اخر مابقي له من وقار ادبي حين يصف ان الکورد هم سبب غضبة صدام عليهم ليدخل بکلامه هذا مکانه الحقيقي دون الحاجة للرد عليه .

 

اما عن عدم وجود خط سكك حديد والى اخره فهذا کلام کان لايجب ان يصدر من کاتب يکتب في جريدة کالشرق الاوسط الا اللهم ان عقده معها اشرف على الانتهاء والا فهل السبب هم الکورد في عدم وجود طرق مواصلات متطورة في کوردستان اما انك تقول ان الطرق في کوردستان اطور من باقي العراق مع ادعائك العودة منذ فترة من العراق فهذا يعني اما ان تکون اعمى او متعاميا والا فأين هو الخط السريع في کوردستان وهل تقارن الطريق بين کلار والسليمانية کالطريق بين بغداد وطريبيل او ان الخطوط الداخلية في مدن کوردستان تقترب مواصفاتها من طرق بغداد هذا طبعا مع ما تبذله حکومة اقليم کوردستان من سبل للتطوير .

 

اخيرا يا استاذ قشطيني هناك الکثير من هموم العرب التي بحاجة منك للکتابة اکثر من کوردستان والکورد هناك ابناء جبل النوبا والبربر ومسيحيي السودان والامازيغ الذين لايودون ان يتعلموا کلمة من لغتك فانتبه وعلم ابناء عمومتك ليصلحوا من حالهم بدلا من الکتابة عن الکورد وزيادة الامهم .

 

وفي الختام اقول الظاهر ان هناك کتاب يحتاجون بين فترة واخرى للکتابة بهذا الشکل من تزوير الحقائق وخاصة عن الکورد ليبقوا اسمهم متداولا على الالسن مهما کانت الطريقة .

هولندا

بيان خانقين الى الرأي العام العراقي , الى المنظمات الدولية لحقوق الانسان

 

للتعليق على هذا الموضوع