20 نوفمبر 2005

 

 

 

انقسام بين مؤيد ومعارض لرئاسة المرأة للدولة الإسلامية

شيخ الأزهر يطلب من مجمع البحوث الإفتاء بجواز تولي المرأة للإمامة الكبرى

 

 

فاجأ شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي أعضاء مجمع البحوث الإسلامية في مصر بطلب إصدار فتوى تجيز تولي المرأة رئاسة الدولة الإسلامية.

وفيما وافقه الرأي مفتي البلاد الدكتور علي جمعة، ظهرت جبهة معارضة للفتوى بقيادة رئيس لجنة البحوث الفقهية رئيس جامعة الأزهر السابق الدكتور عبدالفتاح الشيخ باعتبار الرئاسة إمامة كبرى مقصورة على الرجال دون النساء.

وأمام إصرار شيخ الأزهر على موقفه تقرر تشكيل لجنة فقهية لدراسة المسألة وتقديم تقرير حولها لعرضها على المجمع نهاية الشهر الجاري وإقرار الفتوى الخاصة بذلك.

 

من جانبه، قال أستاذ الشريعة والقانون بالأزهر الدكتور عبدالغني محمود إن العلماء أجمعوا على عدم جواز تولي المرأة الولاية العظمى مستشهدين بحديث النبي صلى الله عليه وسلم عندما بلغه تولي نوران ابنة ملك فارس الملك قائلاً (لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة) لكن عميدة كلية الدراسات الإسلامية السابقة بالأزهر الدكتورة سعاد صالح تعتقد أن تحريم تولي المرأة مشروط بأن يكون المسلمون أمة واحدة، أما إذا انقسموا فلا مانع من توليها قطراً من الأقطار.

جدل داخل أعلى هيئة إسلامية في مصر حول إصدارها

 

القاهرة: حازم عبده

"الوطن" السعودية

 

للتعليق على هذا الموضوع

 

From: "Morsey, Mohamad" <mohamad.morsey@spcorp.com> 

Date: Sun, 27 Nov 2005 19:44:15 -0500

 

   

Hala,

 

I am with you! Let us try a woman president for a change.

 

Mohamad

 

 

 

hala 555" <hala556@hotmail.com> 

Date: Sun, 20 Nov 2005 11:13:31 +0200

   

لن يفلح قوم ولوا امرهم امراة

يا الهي كم هو [جميل هذا القول

نظرة واحدة الى العالم العربي والذي ولى امره الى الرجال  والى اين اوصلتنا رئاسة ذوي العقول النيرة والاراء الحكيمة,  حنى اصبخت الامة العربية عالة على المجنمع الدولي , اقترح لو نجرب لفترة حكم النساء ربما افلحن فيما عجز عنه حكامنا

فما رايكم اعزكم الله