16 يوليو 2005

 

شيخ الأزهر يدعو لتطبيق حد الحرابة على قتلة السفير إيهاب الشريف

 

القاهرة: دعا شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي أمس إلى تطبيق حد الحرابة على قتلة المبعوث المصري في العراق إيهاب الشريف وطالب العالم بالمساعدة في القضاء على من قال إنهم يقتلون "الآمنين من الرجال والنساء والأطفال".

 

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن طنطاوي أصدر بيانا قال فيه إن "شريعة الإسلام حرمت العدوان على الآمنين والأبرياء وبخاصة ما يجري على أرض العراق من جرائم بشعة تقشعر لها الأبدان".

 

وأضافت الوكالة مشيرة إلى دعوة طنطاوي لتطبيق حد الحرابة على المتورطين في قتل السفير "وصف البيان مرتكبي هذه الجرائم بأنهم مفسدون ومخربون في الأرض ويجب أن تطبق عليهم العقوبة الشرعية التي حددها الخالق تحديدا كاملا في القران بقوله تعالى (إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض)."

وجاء في بيان شيخ الأزهر أن "من أفحش جرائم هؤلاء المفسدين في الأرض قتلهم للآمنين من الرجال والنساء والأطفال بصورة بلغت الدرك الأسفل في الخسة واختطافهم للشرفاء الأطهار ثم قتلهم بطريقة وحشية كان أخرها قتلهم لرئيس بعثة المصالح الدبلوماسية المصرية بالعراق إيهاب الشريف بالإضافة إلى تفجيرهم للسيارات وتخريبهم للمنشآت".

 

 

 

للتعليق على هذا الموضوع