Middle East Transparent

7 يوليو 2004

شفــــاف الشــــرق الأوســــط

 

 

الأزهر يمنع كتاب "الإمام المهدي واليوم الموعود"

 

القاهرة: سامح سامي أصدر مجمع البحوث الإسلامية قراراً أمس بمنع نشر وتدوال كتاب:" الإمام المهدي واليوم الموعود"، تأليف خليل رزق، حيث أنّ الكتاب:" جاء بأمور لم ترد في الدين أو الشريعة الإسلامية، ويعمل على إشاعة البلبلة والفوضى بين القراء.

 

وأوضح تقرير مجمع البحوث الإسلامية الذي يتبع الأزهر الشريف أنّ الكاتب قال بالكتاب أن الإمام المهدي سيهدم الكعبة المشرفة ثم يقيمها على قواعد سيدنا إبراهيم عليه السلام، وانه حينما يذهب إلى المدينة المنورة سيهدم المسجد النبوي وقبر الرسول صلى الله عليه وسلم.

 

منذ شهر أصدر المجمع نفسه تقريراً يمنع تدوال رواية "سقوط الإمام" للروائية نوال السعداوي. كما أصدر قرارا بمنع نشر وتدوال كتاب "الماسونية... ديانة أم بدعة"، تأليف اسكندر شاهين والذي اعتبرت "لجنة الفحص" أنه يروج للماسونية التي تحارب كل الأديان، وفي مقدمها الإسلام.

 

وكتاب "نداء الضمير" لمؤلفه علي يوسف علي الذي "يهاجم من خلاله السُنة النبوية ويشكك في كتبها الصحيحة ومصادرها، وفي مقدمها صحيحا البخاري ومسلم، بل أنه يدعو إلى هدم السنة ذاتها". وكتاب "مدينة معاجز الأئمة الإثني عشر ودلائل الحج على البشر"، لمؤلفه سيد هاشم البحراني لكونه "أورد معجزات الأنبياء ونسبها للإئمة الإثني عشر".