11 أبريل 2005

 

 

 

 

معدو (البيان الأممي ضد الارهاب)

يوجهون "خطاب متابعة" لكوفي عنان

 

نيويورك وجه معدو (البيان الأممي ضد الارهاب) الدكتور جواد هاشم وزير التخطيط العراقي السابق والدكتور شاكر النابلسي المفكر الأردني، والعفيف الأخضر المفكر التونسي "خطاب متابعة" للأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في 11/4/2005 للبيان الأممي ضد الارهاب المبعوث للأمين العام في شهر فبراير الماضي، والذي يطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن باقامة محكمة دولية لمحاكمة "فقهاء الارهاب" من الأصوليين الذي يصدرون فتاوى تشجيع الارهاب، في كل مكان من العالم.

وقالوا في هذا الخطاب أنه بالاشارة إلى خطابهم المرسل في فبراير الماضي والموجه إلى الأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن والمرفق به (البيان الأممي ضدر الارهاب) والموقّع من قبل أربعة آلاف مثقف عربي من كافة الأطياف الثقافية ومن كافة أنحاء العالم، فإن معدي وموقعي هذا البيان راغبون ومتحمسون ومنتظرون سماع رأي المنظمة المنظمة الدولية ومجلس الأمن بهذا البيان. إذ أن الاهتمام بهذا البيان واتخاذ الخطوت العملية نحوه من شأنها أن تعاضد وتساند قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1566 بشأن مقاومة وشجب الارهاب.

هذا وقد تم ارسال نسخة من هذه الرسالة إلى كل من أعضاء مجلس الأمن الدولي الذين يمثلون الجزائر، الارجنتين، البرازيل، الصين، الدنمارك، فرنسا، اليونان، اليابان، الفلبين، رومانيا، روسيا، بريطانيا، تنـزانيا، وأمريكا.

وقال شاكر النابلسي أحد معدي هذا البيان بأن معدي هذا البيان سوف يظلون يلاحقون الأمم المتحدة ومجلس الأمن بخصوص بيانهم إلى أن يتلقوا رداً على مبادرتهم تلك.

للتعليق على هذا الموضوع