21 أغسطس 2006

 

 

 

 

 

وجهة نظر "حزب الله" في النزاع الحالي

أمل سعد غريّب

 

 

(نشرت مؤسسة كارنيجي هذا النص في جزئين بالإنكليزية (أنظر صفحة "الشفّاف" الإنلكيزية) والقسم الثاني فقط بالعربية.)

 

الجزء الثاني: تكييف الدبلوماسية والإعداد لمرحلة ما بعد الحرب

يحيى اعتماد قرار الأمم المتّحدة 1701 وتطبيق وقف إطلاق نار رسميّ الآمال بحلول السلام في لبنان. لكنّ أسئلة عدّة تُطرَح حول قابليّة التسوية للاستمرار، وتعتمد الأجوبة عنها في شكل كبير على وجهة نظر "حزب الله" بشأن العمليّة الديبلوماسية التي حصلت وموقعه في لبنان بينما يخرج من النزاع الحالي. تظلّ مسألة نزع سلاح "حزب الله" مأزقاً قوياً محتملاً من شأنه أن يؤدّي إلى صراع مستمرّ إمّا بين إسرائيل ولبنان وإمّا داخل لبنان نفسه.

 

بقية المقال

 

 

 للتعليق على الموضوع