3 ديسمبر 2005

 

 

 

لنشرها مقال "لماذا يكره البغدادي والليبراليون القرآن الكريم؟"

إغلاق "الوطن" أسبوعا وحبس الكوس شهرين مع إيقاف التنفيذ

 

 

أصدرت محكمة الجنايات امس برئاسة المستشار محمد الخلف حكما غيابيا بحبس الكاتب احمد الكوس ورئيس تحرير جريدة الوطن شهرين وتغريم كل منهما 50 دينارا عما نسب اليهما.

 

وامرت بايقاف تنفيذ عقوبة الحبس لمدة ثلاث سنوات تبدأ من تاريخ صدور الحكم نهائيا على ان يقدم كل منهما تعهدا مصحوبا بكفالة مالية مقدارها مئة دينار يلتزمان بحسن السير والسلوك مستقبلا وقررت تعطيل صدور جريدة الوطن لمدة سبعة ايام ومصادرة العدد المنشور وضبط الاصول والقوالب واعدامها وذلك لمساسها بسمعة وكرامة الكاتب احمد البغدادي وقالت المحكمة في حيثيات حكمها ان المقال يتناول بطريق مباشرة لامواربة فيه ما يمس الشاكي احمد البغدادي ويطعن بمعتقداته باتهامه اياه بالكراهية للاسلام وللقرآن الكريم وللرسول صلى الله عليه وسلم.

 

واضافت المحكمة ان الواقعة تتحصل فيما شهد به الكاتب احمد البغدادي من انه تفاجأ بقيام المتهم الاول احمد الكوس بنشر مقال بجريدة الوطن العدد 10542/4988 السنة 44 المؤرخ في 9 يونيو 2005 تحت عنوان لماذا يكره البغدادي والليبراليون القرآن الكريم باجازة من المتهم الثاني وقد تضمن المقال بحسب المحكمة بكراهية القرآن الكريم من قبل الشاكي البغدادي وبتدنيسه والتحايل عليه وعلى الاسلام وعلى الرسول صلى الله عليه وسلم ونبذ الوحي ووصفه بأنه يفضل كلام الشيطان وآلات اللهو عن القران الكريم بما يمس سمعته وكرامته والحاق الاذى به على نحو متعمد.

 

ولم يتم سؤال المتهمين بالتحقيقات في جلسة المحكمة لم تحضر المتهمان رغم اعلانهما واستخلصت المحكمة من اقوال الشهود وسائر العناصر المطروحة على بساط البحث الصورة الصحيحة لواقعة الدعوى حسبما ادى اليه اقتناعها وطرحت ما يخالفها من صور اخرى لم تقتنع بها وقالت المحكمة في حيثيات حكمها انه باستقرار الواقعة وهديا على ما تقدم فان المادة 26 من القانون رقم 3 لسنة 1961 قد نصت على انه يحظر نشر ما من شأنه ان يخدش الاداب العامة او يمس كرامة الاشخاص او حرياتهم الشخصية.. الخ وبالعودة للمقال المنشور الذي جاء بعنوان لماذا يكره البغدادي والليبراليون القرآن الكريم فان المقال يتناول فيه كاتبه المتهم الاول احمد البغدادي بطريق مباشرة لا مواربة فيها ما يمس الشاكي ويطعن بمعتقداته باتهامه اياه بالكراهية للاسلام وللقرآن الكريم وللرسول صلى الله عليه وسلم وكان رئيس تحرير الوطن قد اجاز نشر هذا المقال الذي يمس سمعة وكرامة البغدادي وانتهت المحكمة الى ادانتهما طبقا لمواد الاتهام والمادة 172 اجراءات خاصة وانهما لم يحضرا جلسة المحكمة رغم اعلانهما بها كما قررت المحكمة تعطيل الجريدة ومصادرة العدد المنشور وضبط الاصول والقوالب واعدامها عملا بأحكام المادة 31 من القانون رقم 3 لسنة 1961 بشأن اصدار قانون المطبوعات والنشر والمادة 82 من قانون الجزاء بشأن ايقاف تنفيذ عقوبة الحبس.

 

(السياسة الكويتية)

 

للتعليق على هذا الموضوع

 

 

"ALYA" <nfzimzin@hexabyte.tn>

Date: Tue, 6 Dec 2005 14:13:12 +0100

نحن نحب القرآن ونفسره حيب تطور الزمن لانه حمال لوجوه ولولا حبنا للقرآن ما اهتممنا به ولااقبل هذه التهمة لان النصوص لاتكره والذى يكره هو تطويع النصوص لنشر االكراهية بين الناس وترهيبهم بها واباحة الدماء باسم النصوص