20 ديسمبر 2005

 

 

 

 

الرئيس الايراني يحظر الموسيقى الغربية "وغير المهذّبة"

 

 

أصدر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد أمرا بحظر الموسيقى الغربية والموسيقى "غير المحترمة" من محطات الاذاعة والتلفزيون الحكومية.

ويأتي الحظر بعد صدور حكم من المجلس الثوري الاعلى للثقافة الذي يرأسه، بحظر الاغاني الغربية من موجات الاثير.

 

وقال بيان صادر عن المجلس "من المطلوب منع الموسيقى غير المهذبة والموسيقى الغربية من أن تبث في الجمهورية الاسلامية". "نقص المعرفة"

 

وكانت أغان مثل "راش" لاريك كلابتون و "كيرلس ويسبر" وغيرها تستخدم غالبا كموسيقى خلفية في برامج التلفزيون الايراني.

 

وقال لاعب الجيتار الايراني باباك رياهيبور، وهو موسيقار تعرض أغانيه في التلفزيون والاذاعة الحكومية، "هذا شيء مزعج، هذا القرار يكشف عن نقص في المعرفة والخبرة".

 

وكان أحمدي نجاد قد تولى الحكم في بلاده هذا العام بعد أن وعد بمراجعة سلسلة الاصلاحات التي شهدتها إيران وإعادتها إلى أجواء سيطرة المحافظين المتشددين التي سادت بعد الثورة عام 1979.

 

وقال المجلس في موقعه على شبكة الانترنت في إشارة إلى الحكم الصادر في أكتوبر/تشرين الاول، "تم التأكيد على الاشراف على المحتوى في الافلام، والمسلسلات التلفزيونية والدبلجة التي تحدث عليها من أجل دعم السينما الروحية والقضاء على الابتذال والعنف".

 

ويتضمن برنامج أحمدي نجاد الاستغناء عن المزيد من المعتدلين من مسؤولي الحكومة واستبدالهم بقادة سابقين في الجيش وآخرين من علماء الدين الذين لا يملكون خبرة سياسية.

 

وشن الرئيس الايراني خلال الاسابيع القليلة الماضية هجوما قويا ضد إسرائيل ودعا فيه إلى "محوها من على الخريطة"، كما وصف محارق اليهود على أيدي النازي بأنها "خرافة".

 

 

للتعليق على هذا الموضوع