23 ديسمبر 2005

 

 

 

أصدر بيانه قبل أسابيع من اعتقاله في إقليم "بالوشستان" الباكستاني ويدعو لعمليات إرهابية في أوروبا

بالصوت والنص: بيان "أبو مصعب السوري" إلى البريطانيين والأوروبيين بشأن تفجيرات لندن في يوليوو 2005

 

 

نص البيان المختصر

نص البيان الكامل

 

 

تشير مذكرة جهاز "أوكلات" الفرنسي إلى "9 أسباب للقيام بعمليات ضد فرنسا "عرضها الاصولي السوري-الإسباني، مصطفى ست مريم في مذكرة وّزّعت على الإنترنيت في 1 ديسمبر". وما يلي هو النص الكامل بالصوت والنصّ لدعوة "أبو مصعب السوري" إلى القيام بأعمال إرهابية في أوروبا وفرنسا. وقد تمّ إعداد هذا الشريط في فترة الأشهر الأربعة الواقعة بين يوليو وأكتوبر 2005.

 

ويتضمّن الشريط:

" 1-بيان قيام حجتنا بالبيان على أعدائنا عامة .

2- توضيحات بشأن نفي اتهامي بتفجيرات لندن ومدريد وباريس من قبل .

3- رسائل تفصيلية للبريطانيين والأوربيين وعموم أعدائنا

 

وكانت السلطات الباكستانية قد أعلنت عن إعتقال "أبو مصعب السوري" في مطلع نوفمبر 2005 في منطقة "كويتا"، عاصمة بالوشستان. وترجّح المعلومات أن "السوري" وقع في قبضة قوات الأمن الباكستانية بفضل إتصالاته الهاتفية مع زوجته وأولاده الذين يعيشون في قطر "بمعرفة السلطات القطرية".

 

وتردّد أوساط أصولية أن "أبو مصطفى" كان لعب الدور الأساسي في إقناع سلطات الطالبان بفتح مكتب الجزيرة في "كابول" وبقبول تيسير علّوني (الموجود الآن في سجن إسباني) مديراً للمكتب. وكان أبو مصعب قد التحق بأفغانستان في العام 1997 و"بايع" الملا عمر وليس أسامة بن لادن.

 

بدأ أبو مصعب (47 عاماً) نشاطه في سورية في بداية الثمانينات خلال المواجهات التي حصلت بين قوات الأمن ومناصري جماعة الإخوان المسلمين. وبعد الضربة التي تلقاها الإخوان في 1982، انتقل مع مئات من أعضاء الجماعة الى الخارج وبدأوا ينشطون في الأردن والعراق على وجه الخصوص.

 

وبعد فشل مشروع تجميع الإخوان في العراق بهدف التحضير لعودتهم عسكرياً الى سورية، انتقل أبو مصعب في منتصف الثمانينات الى إسبانيا وتزوج إسبانية وحصل على الجنسية في 1987.

 

وفي 1997 حزم أبو مصعب حقائبه مجدداً وغادر لندن عائداً إلى أفغانستان حيث كانت حركة طالبان بدأت في بسط سيطرتها على أفغانستان إثر استيلائها على كابول قبل ذلك بعام. لكن أبو مصعب لم يلتحق بتنظيمه القديم، القاعدة، على رغم أن بن لادن كان عاد آنذاك الى أفغانستان أيضاً وأعاد إحياء نشاط تنظيمه.

 

وقاد أبو مصعب في أفغانستان تياراً بين العرب ركّز على ضرورة مبايعة الملا عمر، زعيم حركة طالبان، والعمل مباشرة تحت إمرة حكومته، وهو أمر لم تسر فيه بقية التجمعات العربية (بما فيها القاعدة) التي ظلّت تنشط في شكل مستقل عن طالبان. وافتتح السوري تجمعاً سمّاه الغرباء سعى الى جذب العرب المشارقة الى صفه. لكن هجمات 11 أيلول (سبتمبر) أدّت الى القضاء على مشروعه، فترك أفغانستان الى باكستان بعد الهجوم. وجدير بالذكر أن "أبو مصعب السوري"، الذي يعتبره الأصوليون "إنتهازياً"، هاجم "القاعدة" بعنف بسبب هجمات 11 سبتمبر 2001، مع أنه كان يمدحها في بياناته العلنية. وهو كان ضدّها مع أنه يقول "لا يُدين مسلمٌ تفجيرات لندن و فاعليها . و من قبلها 11 سبتمبر ومثيلاتها , إلا أن يكون مرتدا كافرا مواليا للكفار , أو منافقا يبيع دينه بدنياه, أو جاهلا في أصول الدين وسياسة الدنيا وأحكام الحرب , قد بلغ مرتبة الأنعام جهلا . إلا أن يكون مجبرا بشروط الإكراه الشرعية المعتبرة"!!

 

وتبرز "إنتهازية" أبو مصعب في هذا الشريط الجديد. فهو ممن أفتوا بأنه ليس هنالك مبرّر "شرعي" لوجود قادة الأصوليين في أوروبا. ومع ذلك، فهو يقول في شريطه: " ونحذر بريطانيا :فعندما يتعلق الأمر بشيوخ كبار، ورموز محترمين من الإسلاميين عامة أو الجهاديين خاصة، فإنا نحذركم من مغبة الإقدام على تسليمهم أو أي عمل يضرهم . وستدفع بلادكم الثمن غاليا وتندم على مثل هذا العمل غير الإنساني وغير الأخلاقي .فهم من عرفتم منزلتهم لدى الجهاديين" . والواقع أن أحداً لا يجهل كرهه لهؤلاء "الشيوخ الكبار"، وأوّلهم أبو قتادة.

 

عرّف ابو مصعب خلال الجهاد الأفغاني إلى شاب جزائري يُعرف باسم القاري سعيد (عبدالرحيم غرزولي) وانضم وإياه الى القاعدة. وفي بداية التسعينات عاد الجزائري الى بلاده وشارك في تأسيس الجماعة الإسلامية المسلحة. وفي خلال أقل من عامين، بين 1992 و1994، صارت هذه الجماعة أقوى جماعة مسلحة ناشطة في الجزائر. وبناء على اتصال من هذا الجزائري برفيقه السوري وتذكيره إياه بـ وعد قديم كان قطعه له وهو ان يشارك في الجهاد في الجزائر إذا أُعلن الجهاد فيها، انتقل أبو مصعب من غرناطة الى لندن، في 1994، وبدأ يساعد خلية مؤيدة لـ الجماعة المسلحة في إصدار نشرة الأنصار والتحضير للانتقال الى الجزائر للمشاركة في الجهاد. لكن رغبته هذه تعطلت بعدما فككت السلطات البلجيكية خلية كانت تخطط لتهريبه بحراً الى الجزائر.

 

في بداية 1996 كانت الجماعة المسلحة بدأت في الانشقاق على نفسها بعدما صُفّي فيها تيار الأفغان وتيار مؤيدي جبهة الإنقاذ. وساهم السوري آنذاك في شكل بارز في حملة واسعة أثمرت في حزيران (يونيو) 1996 إعلانه هو و أبو قتادة الفلسطيني و جماعة الجهاد المصرية و الجماعة الإسلامية المقاتلة الليبية سحب التأييد من أمير الجماعة جمال زيتوني (أبو عبدالرحمن أمين) بسبب انحرافه وغلوه وتشدده.

 

وهنالك نقطة مهمة يجدر أخذها بالإعتبار لدى الإستماع إلى شريط "أبو مصعب السوري". فالرجل يحرص على إعطاء إنطباع مُبَهم حول صلته بـ"القاعدة". والواقع أنه لا ينتمي إلى "القاعدة"، وأن علاقاته ببن لادن عدائية منذ فشل المشروعات التي كلّفه بها بن لادن في الجزائر وفي سوريا خلال التسعينات. وهذا يعني أن دعوته إلى العمليات الإرهابية في أوروبا ليست صادرة عن "القاعدة" فعلاً، ولو أنها يمكن أن تعكس توجّهات "القاعدة". والواقع أن النص الكامل لبيان أبو مصعب، يحمل شعار "المقاومة الإسلامية العالمية"، أي تنظيم "أبو مصعب" نفسه، وليس شعار "القاعدة".

 

وبالنسبة إلى موضوع فرنسا، فإن "السوري" يقول في بيانه: " وأما ضرب فرنسا فهذا حقنا فنحن في حرب ولسنا نلعب .. وعلى أعدائنا أن يفهموا ذلك .

وبالمناسبة فأنا أطالب كل المجاهدين الآن من أهل سوريا ولبنان وبلاد الشام وغيرهم.. أن يضربوا فرنسا ويستهدفوها الآن. في عقرها ومصالحها في كل مكان . كما ضربوا غيرها وسبب ذلك:

(ونحن هنا لا ننخدع بمواقفهم التجارية التافهة في قضية فلسطين والعراق ) ...

سنضربها لتدخلها في سوريا ولبنان , واستصدارها القرار الإستعماري 1559 ,الذي سيكون مقدمة احتلال سوريا ولبنان المقرر . كما احتلت العراق بقرارات مماثلة !

وسنضربها لسعيها في فرض الحصار على سوريا عبر الأمم المتحدة مع أمريكا وبريطانيا..لأن بلادنا عاجزة عن مواجهتها لما هو معلوم .. وعلينا الدفاع عن بلادنا فهذه مهمة كل مسلم في سوريا وغيرها ..

وسنضربها لسعيها في نزع سلاح من يريد مقاومة إسرائيل في لبنان .. وسنضربها لدعمها اليهود تاريخيا وتزويدهم بالسلاح النووي , ولاعتبارها منظمة حماس والجهاد في فلسطين منظمات إرهابية . وسنضربها لوجود جنودها في أفغانستان حاليا .. ولمشاركتها في مجازر المسلمين في البوسنة .. وسنضربها لكونها عضوا فاعلا في حلف الناتو ..وهو الذي يحتل أفغانستان , ويشارك في الحرب بالعراق بكل فعالية ."

 

مواضيع ذات صلة:

أبو مصعب السوري: آسف لعدم وجود أسلحة دمار شامل في الطائرات التي ضربت نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر

 

 

 

إعتقال "أبو مصعب السوري" في باكستان

 

 

 

 

للتعليق على هذا الموضوع