4 نوفمبر 2005

 

 

 

إعتقال "أبو مصعب السوري" في باكستان

 

      

اعلنت وزارة الاعلام الباكستانية ان القوات الباكستانية اعتقلت اجنبيا يشتبه بانتمائه الى تنظيم القاعدة وقتلت آخر وتشتبه اجهزة الامن بان احدهما سوري ضالع في اعتداءات مدريد ولندن.

 

وقال وزير الاعلام الشيخ رشيد لوكالة فرانس برس ان "تبادل اطلاق نار جرى حين داهمت قوات الامن الثلاثاء منزلا في كويتا واعتقلت اجنبيا وقتلت آخر قد يكونا من ناشطي القاعدة".

 

واضاف الوزير انه "لم يتم التحقق" من هوية الناشطين. وافاد مسؤولون في اجهزة الامن ومسؤول في الحكومة ان اجهزة الاستخبارات تسعى للتحقق مما اذا كان احد العنصرين الضالعين في تبادل اطلاق النار الذي وقع في كويتا عاصمة بلوشستان (جنوب غرب) سوري يدعى مصطفى ست مريم نصار المعروف ايضا باسم ابو مصعب السوري.

 

وقال المسؤول الحكومي الذي طلب عدم كشف اسمه "يحاولون التثبت من انه السوري مصطفى ست مريم نصار المطلوب لقاء مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار".

 

واضاف ان هذه الفرضية "لم تؤكد بعد".

 

وبحسب موقع وزارة العدل الاميركية على الانترنت, فان مصطفى ست مريم نصار البالغ من العمر 47 عاما ناشط في تنظيم القاعدة رصد موقعه في باكستان او افغانستان وهو يحمل ايضا الجنسية الاسبانية من خلال زواجه واقام فترة في لندن.

 

ويفيد الموقع انه "بحسب معلومات صحافية اخيرة غير مؤكدة فقد لعب دورا في اعتداءات 11 اذار/مارس في مدريد" التي اوقعت 191 قتيلا.

 

واضاف الموقع ان المشتبه به شارك في تدريب ارهابيين ولا سيما على استخدام الاسلحة الكيميائية في معسكري تدريب في افغانستان واعلن الولاء لاسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

 

كما نقلت معلومات صحافية عن مسؤولين في اجهزة الاستخبارات البريطانية ان نصار مطلوب للاشتباه بضلوعه في اعتداءات 7 تموز/ يوليو في لندن التي اوقعت 56 قتيلا بينهم اربعة انتحاريين.

 

للتعليق على هذا الموضوع