23  يناير 2006

 

 

 

 

هذي آخرتها!!

محمد عبد القادر الجاسم المحامي

 

(الخلافات الكويتية-الكويتية ليست جديدة. وليس سرّاً أن هنالك حساسيات قديمة بين أجنحة العائلة الحاكمة. ولكن، يُحسَب للكويتيين أنهم نجحوا حتى الآن في حفظ خلافاتهم في إطار من الدماثة و"التحفّظ" و"الوسطية" كان يصونهم من سيئات السياسات العربية بعنفها وتطرّفها، وكان يحول دون تدخّل غير الكويتيين في شؤونهم. من المسؤول عن دفع الخلافات ضمن العائلة إلى حافة الهاوية؟ ومن المسؤول عن سياسة كسر العظم التي لم تكن مألوفة في الكويت؟ وما هي مصلحة الكويت في هذه اللعبة الخطرة التي تسيء لـ"المألوف" الكويتي؟ ما يحدث ينمّ عن قدر من "العنف" الكامن يصعب معرفة نتائجه.. ولا مفر من السؤال: هل كان صعباً على "العائلة" أن تبارك للشيخ سعد بالإمارة- ولا أحد استحقّها مثله في معركة التحرير وفي الخدمة العامة طوال حياته- وأن تتفاهم معه، وليس ضده، حول المستقبل؟ والصحّة و"الأعمار بيد الله"..؟ نتمنّى الخير للكويت، وطول الصحّة لأميرها الشيخ سعد العبدالله، وللعائلة العودة إلى الحكمة والتحفّظ والوسطية التي طالما تحلّت بها. وأيّا كانت نتائج الصراع الحالي، فستظلّ "الناس مع الشيخ سعد"، كما يقول محمد عبد القادر الجاسم في مقاله المنشور أدناه-   الشفّاف)

*

 

الكويت خسرت... الأسرة الحاكمة سوف تخسر اكثر... الشيوخ المعنيون مباشرة بالأمر خسروا اكثر وأكثر وأكثر.

 

ايا كانت "النتيجة" فسمعة ومكانة وهيبة الأسرة الحاكمة محليا ودوليا على المحك. لا أدري كيف سيكون مستقبل الحكم... بل كيف يمكن ان تحكم الكويت بعد اليوم... لاتغرنكم الاحتفالات التي سوف تجرى للطرف "الفائز" فليفز من يفز... وما فائدة الفوز بعد خسارة الذات.

 

لقد تصارعتم وقبر الشيخ جابر لم يزل رطبا... قدمنا لكم العزاء وكانت عيونكم زائغة نحو الحكم... شحبت وجوهكم لا حزنا على جابر بقدر ما انهكها التطلع للحكم.

 

كيف يحكمنا الشيخ صباح بعد كل ما حصل... كيف يحكمنا فريق الشيخ سعد بعد كل ما حصل... لن يتمكن اي حاكم قادم من تعويض الضرر الذي لحق بالأسرة الحاكمة وبالكويت.

 

اقسم الشيخ سعد او لم يقسم... عزل او لم يعزل.. سعد امير او صباح امير... لم يعد هناك فرق. فإن كنتم تبحثون اليوم عن مدى أهلية الشيخ سعد للحكم فغيركم يتسائل عن اهليتنا جميعا لإدارة شؤوننا!! ان القضية ليست دستور ونصوص, بل قضية أسرة حاكمة تاه افرادها وهم يهرولون هنا وهناك... يبايعون هذا علنا وذاك سرا وعلى وجوههم سمات الحزن.. لا ادري هل كانوا محزونين على فقد جابر ام حزنهم على ما آل اليه وضعهم.

 

باسم شهداء الكويت نناشدكم... باسم اطفال الكويت نناديكم... باسم شيبان وعجايز الكويت ندعوكم ونقول لكم كفى عنادا.. فالقضية ليست قضيتكم "بروحكم" فالكويت بلدنا ايضا... اما قضاياكم برواسبها العتيقة فاتركوها في مدافنها... سامحه الله, ولا نقول غير هذه الكلمة, ذلك الأحمق الذي استدرج الفتنة بينكم لمآرب شخصية... سامحه الله الف مرة ولا نقول غير ذلك.

 

نعم يحق لنا ان نفخر ان صراعكم لم يزل يستند الى الدستور بأهدابه او بنصوصه او بروحه وجوهره.. لكن فخرنا هذا كمن يقول نحمد الله فنحن احسن ممن هم اسوء!!

 

قلوب الناس مع الشيخ سعد... وعقولها مع الشيخ صباح... افهمومها وترجموها الى واقع. هل هذا صعب على الفهم!!

 

مرة اخرى نفرح ان لدينا دستورا يحكمنا.. لكن قبل الدستور أليس هناك حكمة ورأي سديد يرشداننا الى كيفية تطبيق الدستور؟

 

لو ان خلافكم حول "كيف" تحكم الكويت لما جزعنا.. فلدينا دستور لكن ان يكون خلافكم على "من" يحكم الكويت فهذا امر مفزع. ان جذبكم للدستور كل من طرف سوف يقودنا الى ما نخشاه ألا وهو ان يتمزق هذا الدستور بين أيديكم ومعه تتمزق الكويت.

 

عودوا الى تاريخكم عودوا الى تراثكم عودوا الى المنطق والنوايا الحسنة وحينها سوف تتفقون خلال دقائق. هذا هو الأمير وذاك هو ولي العهد وذاك رئيس الوزراء وفلان وزير الخارجية وفلان وزير الداخلية وفلان وزير الدفاع. انها ستة مناصب رئيسية الا تستطيعون الاتفاق عليها؟ فكيف ستديرون البلاد ؟

 

اسمعوا رسالة الشعب الكويتي الذي يكن لكم كل التقدير والاحترام حتى هذه اللحظة: من الخطأ اقالة الشيخ سعد ومن الخطأ اخراج الشيخ صباح من السلطة.

 

اننا نؤمن بالدستور, ومجلس الأمة هو المرجع لحل الخلاف لكننا اهل قرية وكل يعرف اخيه... اننا نعرف كيف تصوت الاغلبية ... فهل تريدون عزل حاكم او تنصيب حاكم بالطريقة اياها!!! "هذي آخرتهاام انكم تستمتعون بدخول تكنولوجيا المسجات والبلوتوث في ترتيب بيت الحكم!

 

لقد تجرحت الإمارة ايا كان المتربع على الكرسي الكبير. وها نحن نفاجىء بأن احتياطنا النفطي قد "انشفط" الى النصف, ولا نعلم كيف ولحساب من "انشفط"!!

 

والله انه أمر محزن جدا.. ومرة اخرى اقول "..." الله من تسبب في الفتنة بينكم, انه يرقص فرحا على تخبطكم ويحسب ارباحه فيما انتم تتصارعون.

 

للتعليق على هذا الموضوع