الاربعاء ٣٠ تموز ٢٠١٤
French English
قضايا وآراء
  • دولة كردية في نفق الوقت!


    خاس بـ"الشفاف" ترجمة وتحرير : مصطفى إسماعيل الوقتُ يمضي بسرعة، هو حقيقة كذلك. مضىت 22 سنة، لم يظهر إلى (...)

  • مع الدولة، وضد دولة الخلافة ودولة ولاية الفقيه


    في 26 تموز 2005 توجّهتَ إلينا قائلاً: " خرجتُم من السجنِ الكبير الذي كنتم قد وضِعتُم فيه فأخرجتُموني معَكُم (...)

  • ماذا وراء التقارب الصيني ــ التايواني الأخير؟


    الصين وتايوان بينهما ما صنع الحداد إلى الحد الذي كان معه استخدام كلمة بكين في تايوان جريمة وكذا استخدام كلمة (...)

  • أوباما- إيران: ’الصفقة التاريخية’ المتعثرة


    يشبه الشرق الأوسط هذا الصيف بركانا متفجرا يقذف بحممه في العديد من الاتجاهات، من غزة إلى الموصل، ومن سوريا إلى (...)

  • طريق الآلام ما تزال طويلة..!!


    كان يجب قبول المبادرة المصرية دون مماطلة أو تسويف. دخول اثنين من مقاولي الدم في الشرق الأوسط، هما قطر وتركيا (...)

  • ثقافة
  • المعلّم إيليا عيسى: أيها اللبنانيون في لغتكم المحكية مئات من كلماتنا السريانية


    مقال ظريف، ويدعو للتفكير لأنه يخرق "الحَرَم" الإيديولوجي (والديني) حول اللغة المحكية وعلاقتها باللغة العربية (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع "المعرفة")

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

    الملاك الجميل يعلّق مفاتيح الجنة والحزام الناسف في عنق الطفلة البريئة
    الاثنين 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2008



    كتب التعليق أحمد الصرّاف

    وضع "صابر آتشي" يده في حزام بنطاله الفضفاض وبحركة سريعة أخرج يده وبها كرة قماش بيضاء اللون وضعها على رأسه وأخذ يدور على المسرح متباهيا بقدرته على إبقائها في مكانها. وفجأة أطلق صرخة وصاحبها بضربة خفيفة على بطنه بقبضة يده فانفتحت الكرة بما يشبه الانفجار وخرجت منها مئات أشرطة القماش الملونة التي غطت "صابر آتشي" من رأسه حتى أخمص قدميه، وهنا بدأ بالدوران على نفسه والرقص مع إيقاع الموسيقى، ثم رفع ساقه الأمام، خارج الشرائط التي تغطيه، لتنزلق من داخل بنطاله فتاة صغيرة وتقف على قدميها جامدة ثم تبدأ بمشاركة الرجل في الرقص السريع والمرح وسط تصفيق الجمهور الذي تعجب من وجودها كل ذلك الوقت حول قدم الرجل دون أن يفطن أحد لذلك بالرغم من كل ما قام به من حركات ورقص. كان ذلك في ستينات القرن الماضي وفي "تياتر" متواضع في خيابان (شارع) "لاله زار" الذي "كان يقع" وسط العاصمة الإيرانية طهران، حيث كان صابر يؤدي وصلاته كل ليلة برفقة أبنته الصغيرة الموهوبة، وكانت تلك البدايات الأولى للمطربة "كوكوش"، التي نجحت خلال سنوات قلائل من أسر قلوب عشرات ملايين الإيرانيين وغيرهم ولعقود عدة.

    وفجأة نجح آية الله الخميني في ثورته في نهاية السبعينات، ومثل أي شيء جميل آخر يمت للفن، انتهت حياة "كوكوش" الإبداعية في اليوم الأول لنجاح الثورة الخمينية، وانتهت معها عشرات آلاف المهن وما يتبعها من وظائف وأعمال بعد أن أقفلت جميع دور اللهو والمسرح وصالات السينما والملاهي الليلية. كما منع غناء الرجال والنساء في الأماكن العامة... وغطى الشادور والمنتو إيران من أقصاها إلى أقصاها.

    كانت "كوكوش" متزوجة من "محمود قرباني"، وكان رجل أعمال معروف، ولكن ربما تطلقت منه بعدها، حيث أشيع أنها اقترنت، أو أجبرت على الاقتران، بأحد رجال الدين "الملالي" المقربين من السلطة. كانت كوكوش، والتي كانت في ثلاثينياتها في تلك الفترة، لا تزال تتمتع بالجمال والصوت الآسر، وكانت عصرية في كل أمور حياتها، وبالتالي لم يعرف أحد حتى اليوم السبب الذي دفعها للإقدام على تلك الزيجة، ولكن خروجها من إيران هربا بعدها بقليل لفضاء الحرية الرحب في أمريكا أطلق مجموعة من الأقاويل التي كانت في مجملها في صالحها.

    لم يمر وقت طويل على استقرار "كوكوش" في ولاية كاليفورنيا، حيث تقطن غالبية إيرانيي أمريكا، حتى عادت لإحياء الحفلات الغنائية. كما ارتبطت للغناء في "لاس فيجاس" لأكثر من مرة. كما كانت في "دبي" قبل فترة قصيرة، ويقول كل من شاهدها بأنها، وبالرغم من سنيها الستين لا تزال محتفظة بنظارتها وحيويتها وقوة صوتها وجماله!

    موضوع هذا المقال يتعلق بـ"فيديو كليب" جديد ومثير للجدل صوّرته الفنانة كوكوش مؤخرا في أمريكا بعنوان "شك ميكونم"، أي "أنا أشك"، من إخراج "سيروس كردواني!! ووجه الإثارة فيه يتعلق بكونه أول أغنية مصورة بإتقان لمطربة بوزنها، وبخلفيتها الدينية والعرقية، تنتقد فيها الأنظمة الدينية، أيا كانت، وتحذر من الأوجه الشيطانية لبعض رجال الدين، وعدم ترددهم في ربط الأحزمة الناسفة حول أجساد الفتيات الصغيرات البريئات وإرسالهن للقيام بالعمليات الانتحارية بعد تعليق مفاتيح الجنة في رقابهن.

    تقول الأغنية، والترجمة لصديق وبتصرف أعتقد أنه مخل: "...طالما شككت بهؤلاء الدمى (تقصد رجال الدين)، وشككت في مقاصدهم. لقد اشمأزت نفسي من ملائكة الخداع، كم أتمنى أن أشي بهم لمن هو أعلى منهم، ولست بخائفة على فعل ذلك بعد أن فقدت كل شيء، والشيطان يقول بأن الحاكم مدين لي بالكثير، وأنا سعيدة لأني قادرة على تقديم الخير الوفير."

    habibi.enta1@gmail.com

    * رجل أعمال وكاتب كويتي


    • Digg
    • Del.icio.us
    • Facebook
    • Google
    • Live
    • MySpace
    • Wikio
    • Furl
    • Reddit
    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    إبعث عبر البريد الإلكتروني

    تعليقات القرّاء

    عدد الردود: 21

    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      manawe
      10:10
      8 تموز (يوليو) 2012 - 

      انا احب اغانى كوكوش يا احمد


    • الموضوع جيد

      manawe
      10:07
      8 تموز (يوليو) 2012 - 

      المشاركه جيد


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      12:49
      6 آب (أغسطس) 2011 - 

      والله العظيم حذاء كوكوش احسن من لحية هذا الدجال الخميني وبطانته من اهل العمايم الكلاب الدجالين للاسف ما نسمع كوكوش من زمن بعيد.. وايران ام الفن الراقي الجميل العذب بس مع الاسف مصخوها هذوله الدجالين اهل العمايم الوسخة الجايفه.. الله يخلص ايران والامة الاسلامية منهم ومن شرهم ومن دجلهم...يارب يارب... كوكوش جميلة جدا ومحبوبة جدا وجميع اغانيها راقية وعذبة جدا...يارب يارب رجع ايران مثل زمن الشاه بذاك الفن والزخم السياحي والجمال للناس والطبيعة...........


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      احمد من العراق معجبة فائق بالمطربة الايرانية كوكوش وسلامي الى كوكوش
      22:15
      20 تموز (يوليو) 2011 - 

      انا معجبة بالفنانة الايرانية كوكوش


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      المهندس سعد البابلي
      21:22
      14 كانون الأول (ديسمبر) 2010 - 

      اني لا اقصد بذلك التعليق الاساءه الى علمائنا ومن لبس عمامة رسولنا العظيم اللذين هم صمام الامان لشعبنا الجريح..ولكن اقصد بذلك من هم لبس الدين اللذين لبسوا لباس الدين وقتلوا شعبي المظلوم


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      21:21
      14 كانون الأول (ديسمبر) 2010 - 

      المهندس سعد البابلي — saad_ab84@yahoo.com

      اني لا اقصد بذلك التعليق الاساءه الى علمائنا ومن لبس عمامة رسولنا العظيم اللذين هم صمام الامان لشعبنا الجريح..ولكن اقصد بذلك من هم لبس الدين اللذين لبسوا لباس الدين وقتلوا شعبي المظلوم


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      20:47
      14 كانون الأول (ديسمبر) 2010 - 

      المهندس سعد البابلي — saad_ab84@yahoo.com

      ارجو التنويه الى اني في تعليقي السابق اني اقصد (العمايم والملالي)من هم اباحوا سفك دم العراقي فقط لاغيرهم ومن قاموا باسم الدين يدعون الى شق صفوف المسلمين في عراقنا الجريح..ولكن علمائنا ومن لبسوا عمامة رسول الله هم صمام الامان لعراقنا المظلوم وبارك الله فيهم وسدد خطاهم في نصرة الاسلام والمسلمين


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      المهندس سعد البابلي
      19:59
      14 كانون الأول (ديسمبر) 2010 - 

      ارجو التنويه الى اني في تعليقي السابق اني اقصد (العمايم والملالي)من هم اباحوا سفك دم العراقي فقط لاغيرهم ومن قاموا باسم الدين يدعون الى شق صفوف المسلمين في عراقنا الجريح..ولكن علمائنا ومن لبسوا عمامة رسول الله هم صمام الامان لعراقنا المظلوم وبارك الله فيهم وسدد خطاهم في نصرة الاسلام والمسلمين.


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      10:45
      31 تشرين الأول (أكتوبر) 2010 - 

      مهندس سعد البابلي — saad_ab84@yahoo.com

      السلام عليكم اني عراقي مو من ايران ومعاشر زمن كوكوش بس من شفت اغنيتها(من امده ام)انعجبت بيه هوايه والله وشكد تمنيت اعيش زمن كوكوش..بس شنسوي الله بلانا بهاي العمايم والملالي الله يلعنهم دنيا واخره


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      Pierre Akel
      22:36
      9 أيلول (سبتمبر) 2010 - 

      زينب — zoba_alnaimi@yahoo.com

      السلام عليكم انا زينب من العراق احب كوكوش جدا واتمنى ان يصبح صوتي مثلها واحب اغنيه من امده


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      riskability
      21:29
      10 شباط (فبراير) 2010 - 

      عودة الوعي

      11) العرب واشكالية الانتصار والهزيمة (1)

      بعد اكثر من عامين على نشر المقال وجد المعلق ادناه في المقال قيمة انسانية تستحق الالتفات اليها , وعبر تعليقه وجدت طريقي للمقال (الممتاز) .. تدفقت مياه كثيرة تحت الجسر على مدار عامين ... بقراءة العديد من محاضر محاكمة المتظاهرين الآن في ايران , يرد تكرارا انهم رددوا (الموت للدكتاتور) و (لا غزة ولا لبنان .. ارواحنا فداء ايران) ويرد دوما (الله اكبر) , فلا يستطيع كاتب محاضر الاعتقال والادعاء والدفاع والمحكمة حذف او تجاوز ذلك , فهي تتردد في كافة التظاهرات , لا بل (الانتفاضة الايرانية) هي التي اجترحت ترديد (الله اكبر) من داخل المنازل في الليل على امتداد ايران .. و(الله اكبر) لها معنى بسيط و(فطري) : فالله اكبر من كل شيء وبنسبة لا متنهاية الكبر , وهذا يجعل اكبر عالم حقيقي بالدين "ناهيك عن مدعي العلم" يتساوى (كاسنان المشط) في المعرفة (الالهية) مع الطفل المولود للتو .. وقد تنبه لذلك مؤلفوا تراثنا الاسلامي بانهاء كل بحث (ديني) ب (والله اعلم) .. فلا يوجد سلطة دينية للبشر على البشر , فالله وحده (مالك يوم الدين) , سواء كان مدعيها "والي فقيه" , "شيخ" او "عالم؟!" .

      الآن .. شغل "الفيديو" اعلاه , ستجد انه لا يعمل وتظهر عبارة ( This video is no longer available due to a copyright claim by islamway. : حقوق نشر هذا الفيديو مملوكة من ل "islamway") .. ان تنتج هيئة تسمي نفسها "islamway" هكذا فيديو امر يثير الاهتمام والبحث , وهذا ما قمت به وتبادلت مع "islamway" عدة رسائل على مدار اليوم الفائت , كان آخرها (ان تدحض رأي مخالف او "مسيء للاسلام" وتحشد الرأي لذلك عمل (اخلاقي واسلامي) .. ان تحشد الرأي وفق القواعد المتبعة (flag,spam) و تستخدم قدراتك بالقرصنة لشطبه عمل من طبيعة كل البشر بنسب متفاوتة , أما ان تجد ثغرة تنفذ من خلالها لتتملك مادة ليست لك لتشطبها فهذا عمل (لا اخلاقي ولا اسلامي) .. وسواء انتصرت او تعادلت او خسرت "وهو المتوقع" فاءن هذا العمل يبقى (لا اخلاقي ولا اسلامي) منذ البداية) .

      ما يجهله عدد كبير من العرب ان الانترنت تقع ضمن سلطة القضاء والتشريع الامريكي , و(حرية التعبير) على الانترنت بغض في اي منطقة يقيم مستخدمها محمية بالدستور الامريكي , بعض الآراء قد تؤجج مشاعر العداء بين المستخدمين , وتنظر ادارات المواقع المهيمنة (Google,YouTube ..الخ) بالشكاوى المقدمة حجما ونوعا وتطوع القانون الامريكي وقد ينتج عن ذلك شطب بعض المواد وايقاع عقوبة (من التحذير .. الى الشطب والمنع) على المادة وصاحبها , واي جهة تتعرض لهذا الاجراء لها حق وفق القانون بتوضيح (رسمي) لأزالة اللبس , الاستئناف .. وصولا الى رفع دعوى قضائية , او القبول بالاجراء.. هذه القوانين متشعبة ومعقدة ومليئة بالثغرات بالطبيعة .

      (Youtube) حديثة فعمرها ثلاث سنوات , وتم دمجها مع (Google) منذ عام , وجد العديد فيها فرصة وتحدي .. من المشاريع المميزة التي اختبرت صلابة (حرية التعبير) عند النهايات القصوى كان (WQ2RX) التي التحقت بها , وافلام هاشم (Hashem’s films) التي اكن لها ولمؤسسها (عبدالله هاشم) كل تقدير , وكلا المشروعين تعرضا لضربات قاصمة , وان لم ينتهيا كليا فقد سجل الرواد وقفة اخيرة وانسحبوا من الميدان , فهاشم مثلا عاد عدة مرات (the Arrivals) و (noreagaaa) و (Wake Up Project) قبل ان ينسحب كليا , تاركا المجال لبعض من تتلمذوا على يده للمحاولة (SOLIDSNAKE) و(WIDE EYE CINEMA) وكذلك فعل (911BSR BSREGISTRATION) و (TV fakery) و (OzzybinOswald) من مشروع (WQ2RX) وبقي قلة قارعوا القوانين وتعقيداتها ليبقوا في الميدان , كالصديق الحميم "NufffRespect

      http://www.youtube.com/watch?v=29C_...

      التنازلات (الضرورية) التي قام بها NufffRespect ليستمر بالتعارض مع رواد (WQ2RX) , اولا: الاعتماد على مصادر صديقة "David Icke" و "Alex Jones" بدلا من المصدر المفتوح لضمان ان لايتم شطب عمله تحت بند حقوق الطبع والنشر , ثانيا : اتخذ منذ البداية موقف محايد او (صديق) من المتلقي (الجمهور) في حين نجد في اعمال الرواد "المشطوبة" موقف سلبي على العموم لاستفزاز الجمهور لسبر لاوعية واتخاذ موقف عملي , فصور القطعان ووصف (sheeple) نجده محور للعديد من هذه الاعمال , ثالثا , وهو الاهم, تجنب تفجير (التابو الجنسي) الذي كان المحور الاساس للمشروع : عربيا وصف الاحتلال بالاغتصاب , واستخدامات "عرض , شرف , عفة ...الخ" سواء كنا معها او ضدها تشير الى فاعلية هذا المحور , و"غربيا" الامر اكثر تشعبا وتعقيدا لأنه غير واضح للعيان ومدفون في العمق , فحضوره (الاعلامي) سلس وصعب الفرز , وهذا ما حاول المشروع تفكيكه .. حرية التعبير موجودة وممارسة ولكن اختبار نهاياتها القصوى اكثر تعقيدا مما نظن , ولذلك فاءن هكذا مشاريع لم يكتب لها النجاح وان كتب لها التأسيس للمحاولة .

      تتساهل وسائل الاعلام في استخدام مادتها , بل تشجع على ذلك "تسويق طوعي" , ولكن اذا كان هذا الاستخدام على ضآلة المادة المستخدمة موجه لنقد الاعلام في الصميم , فانها تفعل قوانيين حقوق الطبع والنشر (الملكية) .. وعلى الاغلب فاءنك عندما تنتج عمل خالص دون ان تستخدم اي مادة خارجية , فانت لا تفكر بتسجيله لأن (حقوق الملكية) مائعة ونادرة التطبيق , ولا تجد ضرورة لاضاعة الوقت لتجنب أمر نادر الحدوث , ولذلك فالسطو على حقوق ملكية غير مفكر بها عمل لا اخلاقي وجبان مهما كان الهدف منه . فمعظم اعمال الرواد في (WQ2RX) تجاوزت حاجز ال(10) ملايين مشاهد في بضعة شهور , ولكن استخدام مادة ضرورية في التقطيع واعادة تركيب الصوت والصورة لانتاج العمل بقي مكشوفا لتسليط سيف (حقوق الطبع والنشر) عليها لشطبها .

      هذه المشاريع لم تأتي من فراغ , وغير محكومة بموقف عصابي , فرواد (WQ2RX) وضعوا نظرية الكولونيل (Colonel, John Boyd) موضع التطبيق العملي , وبويد طيار حربي ومحلل استراتيجي ومؤلف نظرية (The OODA Loop) الواسعة التطبيق في المجالات الحربية والاقتصادية والاجتماعية والاعلامية , وملخصها: (السلوك الانساني العقلاني , الفردي والجمعي , يمكن تصوره كدوران مستمر لأربع مهام (المشاهدة , التحليل , القرار , الفعل .. observation, orientation, decision, and action).. باستخدام هذا النظام (OODA Loop) فاءن اشكالية (الفوز , الخسارة) تصبح على علاقة بسلوك الخصم خلال كل دورة من هذه الدورات الاربع , الفائز هو الذي (يشاهد ويحلل ويقرر وينفذ) بسرعة ودقة وفاعلية "تفوق خصمه" خلال كل دورة , وبذلك والمرة تلو الاخرى : يطوي خصمه الى الخلف والى الداخل "يجعله متقوقع على ذاته" , ويجعل من ردة فعله "على المسألة المطروحة" غير مناسبة وغير لائقة , السرعة والدقة تحدد الفائز والخاسر , ودقة وفاعلية (التحليل) تحدد الفوز والخسارة ... تصورنا العقلي مبني على تجربتنا الشخصية وتراثنا وتقاليدنا , وذلك يؤثر بشكل مباشر على (المشاهدة , القرار , التنفيذ) : المشاهدة التي تلامس تصور ذهني محدد لدينا تنتج قرار وفعل محدد , لكن توقيت ودقة هذه القرارات والافعال ترتبط على نحو عضوي بمقدرتنا على التحليل وتكرار التحليل بدقة وسرعة واستمرارية , فأي مواجهة تنتج احداث غامضة ومضللة , وعدم التطابق بين العالم الحقيقي وتصورنا الذهني لهذا العالم سيولد ردود فعل تفتقر للدقة , تؤدي الى ارتباك وتشويش والتباس , وتوهان وضياع , على حساب السرعة والدقة الضروريين للفوز : وبما ان هذه الدورة لن تتوقف , فالخاسر يتلاشى ويندثر (اكثر) بعد كل دورة.

      كل ما سبق ذكره جرى على (هامش) الانترنت , التي هي (الانترنت) هامش للعالم الحقيقي , فحال العرب ليس سيء وان لم يكن جيد .

      يتبع


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      17:06
      7 شباط (فبراير) 2010 - 

      أنا لست ايرانيا ولاأعرف الفارسية فقط أتذكر أنني سمعت منذ زمن أغاني قوقوش وأعجبتنى الموسيقى دون أن أفهم الكلمات ...أنا مع حق قوقوش في الغناء


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      الموسيقى غذاء الروح
      07:04
      2 نيسان (أبريل) 2009 - 

      كوكوش شعبيتها مطلقة اما خميني فشعبيته من طلع ماتزيد عن عشر شعبية كوكوش مو اني الي اكول هذاالكلام انما التاريخ هو الي يقول كوكوش قدمت الكثير للحضارة والثقافة ورغم كل الظروف ايشة بقلوب الجماهير الي تزداد يوم بيوم بينما خميني ذهب الى مزبلة التاريخ فقط من تبع تياره الهمجي معه وهنيالهم لايسمعون موسيقى ولايحبون الحياة مساكين وشكرا جزيلا


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      الموسيقى غذاء الروح
      06:57
      2 نيسان (أبريل) 2009 - 

      كوكوش ملاك الرحمة اعظم اسطورة بتاريخ الفن عمري 28 من العراق مع الاسف ماعاصرتها لكن اعماله خالدة وفنها عظيم وشعبيتها مطلقة بايران الحضارة والتقدم والملالي ما الهم اي شعبية جميعهم حرامية لصوص اسالوني اني بالعراق والعمايم (الملالي) لعبوا بحالنا لعب الله يلعنهم ويلعن كل من يحبهم يحللون الي يعجبهم ويحرمون الي ميعجبهم وهم الهم كلشي حلال كافي تدخل الدين بالحياة ماكو شخص ملك شخص وماكو وصي كل شخص هو ملك نفسه ومع الاسف عالسنوات الي راحت من حياة كوكوش وحياتنا وحياة الفن لكن الملالي انتهوا وكوكوش رغم كل الظروف تنهض من جديد وتبقى عايشة للابد بقلوب محبيها بكل العالم ياجهلة العالم كافي ماتدوم الكم


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      عبدالرحمن اللهبي
      04:31
      30 تشرين الأول (أكتوبر) 2008 - 

      أولا: أنا سعيد لدخولك الحلبة يا استاذي. ثانيا: أنا على يقين أن رجال الأعمال يأتي الفن في آخر اهتماماتهم وللترويح بعد عناء.. ثالثا: يقول حبيبكم أنكم أكثر معرفة بالسيدة’أصدقك؟حسدتك. وما سطره جنابكم كانت هي فيه بيت قصيده والإشارة للملالي جانبية. رابعا: استمتع بما تكتب فكيف لو كنتم متفرغين؟. خامسا:شكرا على توجيهنا لنبع نستقي منه معلوماتنا,فنحن في أمس الحاجة لمن يوجهنا. سادسا: تحياتي.


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      احمد الصراف
      02:34
      30 تشرين الأول (أكتوبر) 2008 - 

      الأخ عبدالرحمن، والصديق الذي رد عليك أنا لست بالمؤرخ ولم يكن هدفي سرد قصة حياة المطربة كوكوش ولا علاقتها بأبيها فهذه أمور لها من يهتم بها. أنا فقط قمت باستخدام جزء من قصة حياتها كمدخل للهجوم على الأنظمة القمعية التي تكره الفن وهذا اسلوب اتبعه في الكثير من مقالاتي التي يمكن الرجول لها بمقع جريدة القبس أي أبدأ بقصة وانهي المقال بما اريد قوله لمزيد من المعلومات عن كوكوش ويرة حيتها يمكن الرجوع لموقع الوكيبيديا تحياتي لكم جميها


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      احمد الصراف
      02:27
      30 تشرين الأول (أكتوبر) 2008 - 

      أخي الفاضل عبدالرحمن وصديقي الآخر الذي تكرم بلفت نظري لتعليقك ورده عليك وردك عليه وجميعها ساهمت في إثراء الحوار، بدلا من إطلاق الرصاص، كما يفعل البعض، وما أكثر هذا البعض. حقيقة لم أكن معنيا كثيرا بسرد سيرة حياة كوكوش بل استخدمت تلك السيرة بطريقة خفيفة كمدخل للوصول لهدفي المتمثل بتسليط الضوء على دور رجال الدين المتلبسين بلباس الشياطين ومدى كراهيتهم للفن. ولو كان عنوان المقال أي شيء آخر لما التفت له البعض ولو أردت سرد سيرة كوكوش لاستعنت ب الوكيبيديا ففيها الكثير عنها تحياتي لكم جميعا


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      عبدالرحمن اللهبي
      12:43
      29 تشرين الأول (أكتوبر) 2008 - 

      يا صديقي يا حبيب الصراف:هل في الدنيا أحد لا يحب الصراف؟ أما أن سيدي الأستاذ أحمد يعرفها أكثر مني هذا ما لا استطيع تحديده ولكني استطيع ان أقول أني عزفت معها على الكمان عندما كان الزمان الزمان في مكان ولا كل مكان وأكثر من مرة وزمان, أنا ما قصدته عينا هو إيهام القارئ بإحسان والدها لها و هنا أقف لأ قول هذا ما اعترض عليه أما حياتها فهي ملكها و أما فنها فهو ملك كل رقيق الإحساس مرهف الشعور و هذا هو الفنان الحق, هو نعمة من الله لمن يدرك كنه تلك النعمة,أما توقفها عن الفن فما قلت أبدا أنه للتفرغ لتربية ابنها فقط ولكنها (التقية) حتى نفذت بجلدها أصدقك القول من يسكن الفن سويداء قلبه لا يغادره, لك سيدي الشكر للقيام بالتعقيب,بدلا من سيدي الصراف كل احترامي.


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      صديق لك حبيب للصراف
      04:50
      29 تشرين الأول (أكتوبر) 2008 - 

      أخي عبد الرحمن حفظك الله

      أن هدف التعليق هو ليس عرض سيرة كوكوش. الهدف هو ربط كوكوش بشذرات من حياتها له علاقة بالفيلم وبها. أما عن الحقيقة فالكاتب يعرفها أكثر منك كما أظنّ. ولكنك ربما بسبب طيبتك ظننت ان ما منع كوكوش من الفن هو الهمّ العائلي.

      كنّا ايام صدام في العراق نتحجج بعدم الأنتماء لحزب البعث بانشغالنا بأطفالنا. أو بسبب المرض. أو العائلة . وان الوقت والالتزامات لا تكفي لأضافة التزامات حزبية. والسبب الحقيقي هو تجنب الانتماء للحزب بسبب رفضنا له.

      وكوكوش لم تتنازل عن فنها. في زمن الخميني أكره الجميع على لبس الحجاب والغناء للثورة. فتحججت الفنانات بحجج كثيرة. وكوكوش واحدة منهنّ. بدليل انهن لم يتركن الفن حين خرجن الى المنفى بعيدا عن سلطة آيات الله..


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      عبدالرحمن اللهبي
      03:33
      28 تشرين الأول (أكتوبر) 2008 - 

      عندما قرأت التعليق وجدت كلمات مفقودة أخلت بالمعنى فأعدت كتابته.


      هذا الكاتب المحترم لم يقل الحقيقة عن المبدعة (قوقوش) ولم يتكلم عن حقيقة علاقاتها بوالدها منذ أن بلغت الحادية عشر ولا سيرة ابيها وكيف أنها انقطعت عن الفن وعاشت فترة طويلة في ايران في عهد الخميني وقد اهتمت بتربية ولدها. ما أكتبه من الذاكرة فقد كنت من المتابعين لها بحكم علاقتي بالفن. لو وجدت فرصة لأوجزت حياتها فقد كانت من أجمل الأصوات و أمتعها هي وأم كلثوم في مصر و أسمهان وفيروز في الشام ومعلا مقدر في تركيا.


    • الإيرانية "كوكوش" في أغنية "أنا أشك"

      عبدالرحمن اللهبي
      11:19
      27 تشرين الأول (أكتوبر) 2008 - 

      هذا الكاتب المحترم لم يقل الحقيقة عن المبدعة (قوقوش) ولم يتكلم عن حقيقة علاقاتها بوالدها منذ أن بلغت الحادية عشر ولا سيرة ابيها وكيف أنها انقطعت عن الفن وعاشت فترة طويلة في ايران في عهد الخميني وقد اهتمت بتربية ولدها. ما أكتبه من الذاكرة فقد كنت من المتابعين لها بحكم علاقتي بالفن. لو وجدت فرصة لأوجزت حياتها فقد كانت من أجمل الأصوات و أمتعها هي وأم كلثوم في مصر و أسمهان وفيروز في الشام ومعلا مقدر في تركيا.




    من أنت؟ (إختياري)
    • [اتصل هنا]

    نص المشاركة: (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)


    ادعم الشفاف



     انت لست متصلاً الآن


    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    لقطات لاولى صفحات الصحف العربية


     
     
     

    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    281