French English
قضايا وآراء
  • نص وتعليق: "أخرجوا أيها المسيحيون من أوطاننا"


    1ـ نص: اخرجوا أيها المسيحيون من أوطاننا (أحمد الصراف) اخرجوا يا مسيحيي دمشق ويبرود ومعلولا من أوطاننا، (...)

  • داعش وفكرة الشر المُطلق..!! (١)


    1- سأل رئيس تحرير "الحياة" اللندنية، غسان شربل، في آب الماضي (2014): "مِنْ أين جاء داعش؟ كيف ولد وتحوّل (...)

  • تعليقاً على موضوع رجم داعش لامرأة بتهمة الزنا


    (تنويه: القارئ "نوفل نيوف" أرسل التعليق التالي لـ"الشفاف" نقلاً عن صفحة د. محمد شحرور على "الفايس بوك") * (...)

  • بلاد النيلين بين مشيرين


    ربع قرن مر على وجـود المشير عمـر حسن البشير على رأس السودان، وكم من مياه مرت في النيلين، وكم من أحداث عصفت (...)

  • هل سمع أحدكم بإرهابي سنغافوري؟


    خاص بـ"الشفّاف" بعد كل هذا التوحش والغلو والتطرف غير المسبوق في العصر الحديث الذي تمارسه حركات وتنظيمات (...)

  • ثقافة
  • الإنسان كائنٌ هويّاتيّ


    الإنسان كائنٌ هويّاتيٌّ صاخب . يأتي بهويّتهِ ، ويَضعها في منتصف الطريق ، يتحدّثُ من خلالها عالياً ، ويصرخُ (...)

  • دور الدولة "العلمانية" في التأسيس للإسلام السياسي المتطرف


    يتخوف البعض من أن الدخول العسكري الأميركي الكثيف والمفاجئ على خط الصراعات العراقية والسورية سينتهي بـ"تدويل" (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع "المعرفة")

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    في "الأنبار" العراقية: مقتل ٤٠ جندياً سورياً أثناء إعادتهم لبلادهم

    الاثنين 4 آذار (مارس) 2013



    بغداد (رويترز) - قال مسؤولون عراقيون إن مسلحين مجهولين قتلوا ما لا يقل عن 40 جنديا وموظفا حكوميا سوريا يوم الاثنين أثناء توجههم إلى بلادهم بعد فرارهم من تقدم لمقاتلي المعارضة السورية الأسبوع الماضي.

    وكان حوالي 65 جنديا ومسؤولا سوريا سلموا أنفسهم للسلطات العراقية يوم الجمعة بعدما استولى مقاتلون من المعارضة على الجانب السوري من معبر اليعربية.

    وقال مسؤول عراقي كبير لرويترز إن السلطات العراقية كانت تنقل السوريين إلى معبر حدودي آخر ناحية الجنوب في محافظة الأنبار معقل السنة في العراق عندما نصب المسلحون كمينا لقافلتهم. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

    وأبلغ المسؤول رويترز "وقع الحادث في عكاشات عندما كانت القافلة التي تقل الجنود والموظفين السوريين في طريقها إلى معبر الوليد الحدودي."

    وأضاف "نصب المسلحون كمينا وقتلوا 40 منهم إلى جانب بعض الجنود العراقيين الذين كانوا يحرسون القافلة."

    وقال حكمت سليمان عيادة عضو مجلس محافظة الأنبار إن عدد القتلى بلغ 61 قتيلا من بينهم 14 عراقيا كانوا يحرسون القافلة. وأشار إلى أن حوالي 12 شخصا آخرين أصيبوا بجروح ويتلقون العلاج في المستشفى.

    ويبرز نصب الكمين داخل العراق مدى احتمال امتداد الصراع السوري المستمر منذ نحو عامين بصبغته الطائفية إلى خارج حدودها واستدراج الدول المجاورة إليه وزعزعة استقرار منطقة مضطربة بالفعل.

    وتشهد محافظة الأنبار العراقية مظاهرات متكررة ينظمها السنة اعتراضا على حكومة رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي بسبب ما يعتبرونه تهميشا لأقليتهم وإساءة استخدام قوانين مكافحة الإرهاب ضدهم.

    ويقاتل المعارضون السوريون ومعظمهم من السنة للإطاحة بحكومة الرئيس بشار الأسد التي يسيطر عليها العلويون الذين تنبثق طائفتهم عن الشيعة.

    وتقول الأمم المتحدة إن حوالي 70 ألف شخص قتلوا في سوريا بينما فر نحو مليون آخرين من البلاد.

    لماذا دخلوا إلى "الرقة"؟

    وفي خطوة قد تشكل خطرا جديدا على ملايين السوريين الذين فروا من منازلهم ولكنهم لم يغادروا البلاد دخل مقاتلو المعارضة يوم الاثنين إلى مدينة الرقة التي باتت تعرف باسم "فندق" البلاد بعد فرار آلاف الأسر النازحة إليها.

    وناشد سكان المدينة الشمالية التي يقطنها نصف مليون شخص من مقاتلي المعارضة عدم دخول المنطقة المركزية المزدحمة خشية أن تستهدف طائرات الأسد الحربية ومدفعيته المناطق السكنية.

    وقال (المرصد السوري لحقوق الإنسان) المرتبط بالمعارضة ومقره بريطانيا إن جبهة النصرة الإسلامية وبعض جماعات المعارضة الأخرى شنت الهجوم يوم السبت وإن أجزاء واسعة من الرقة تخضع لسيطرة المعارضين الآن.

    وأظهرت صور التقطها نشطاء من المعارضة موقع حراسة تشتعل فيه النيران ورجالا يمزقون صورة للأسد وتمثالا ساقطا على الأرض لوالده الرئيس الراحل حافظ الأسد الذي تولى السلطة عام 1970.

    وأظهر مقطع مصور نشرته جماعات معارضة على الإنترنت سجنا مهجورا في منطقة وصفوها بوسط المدينة الواقعة على مسافة 160 كيلومترا شرقي حلب.

    وتنقسم القوى الدولية بشأن سوريا حيث تدعم روسيا وإيران حليفهما التاريخي الأسد بينما تأخذ الولايات المتحدة ودول الخليج السنية صف المعارضة.

    ويعتقد على نطاق واسع أن السعودية وقطر تمدان المعارضين بالسلاح لكن الولايات المتحدة تقول إنها لا تريد إرسال أسلحة خشية أن تقع في أيدي الإسلاميين المتشددين الذين قد يستخدمونها لمهاجمة أهداف غربية.

    وأكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري هذه المخاوف يوم الاثنين. وكان كيري قال الأسبوع الماضي إن واشنطن ستقدم إمدادات طبية وغذائية مباشرة إلى المعارضين.

    وقال كيري في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في الرياض انه "ليس هناك ضمان على عدم وقوع سلاح أو آخر في الأيدي الخطأ في وقت من الأوقات."

    وأضاف "صدقوني.. لا يفتقر الأشرار للأسف إلى القدرة على الحصول على الأسلحة من إيران أو حزب الله أو روسيا وهذا ما يحدث."

    وقال وزير الخارجية السعودي إن المملكة ستبذل قصارى جهدها لتوفير المساعدات والأمن للسوريين دون أن يؤكد إمداد مقاتلي المعارضة بالسلاح.


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email

    رئيس اسرائيل زار كفر قاسم في ذكرى "المجزرة": "جريمة نكراء" وقعت هنا
    هيئة علماء المسلمين" استنكرت دعوات الإنشقاق عن الجيش ونددت بمن خالف "إعلان بعبدا"
    النائب خالد الضاهر: وفيق صفا "فبرك" أخبار علاقتي بالإرهابي ميقاتي
    ريفي: ما يجري في طرابلس ليس حرباً على السنّة
    جعجع: الطرابلسيون ليسوا بيئةً حاضنة للتطرف والجيش مؤهّل للدفاع عن لبنان
    تظاهرات في ايران لادانة الهجمات بالحمض على نساء
    دعوة للحضور: أربعين السيّد هاني فحص في "كنيسة أنطلياس"
    من بيروت: ٣ ملايين حبة مخدر "مقاومة" صادرتها جمارك الكويت
    يعالون: لبنان يدفع ثمناً باهظاً إذا صعّد حزب الله
    "الوطن": حزب الله قرّر حسم معركة القلمون
    "ديلي تلغراف": 30 "جهاديا" بريطانيا قُتلوا في سوريا
    توفيق وهبي: "احتجـزت فــي عرسال ولـم أنقـل الــى الجرود"
    رغم ٧ مليون لاجئ: سوريا ترفض إقامة "منطقة عازلة" على حدودها
    الكويت: إغلاق 50 فرعاً لـ«الإصلاح» و23 لـ«إحياء التراث»
    طائرات تركية قصفت مواقع "بي كا كا" بمنطقة الحدود مع العراق
    كل آخر الأخبار
    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    لقطات لاولى صفحات الصحف العربية


     
     
     

    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©