الجمعة ٢٢ أيار ٢٠١٥
French English
قضايا وآراء
  • تجديدٌ لرخصة نقل متفجّرات


    لو كان النظام السوري قادرا على حلّ أيّ مشكلة من مشاكله، لما ورّط نفسه في قضية علي المملوك ـ ميشال سماحة (...)

  • تأثر لغة الملايو باللغة العربية


    في سلسلة مقالاتنا عن أنتشار اللغة العربية في الشرق الأقصى والإهتمام المتزايد بها من لدن الشعوب الآسيوية، (...)

  • احتدام الاستقطاب الإقليمي في النزاع السوري وتداعياته


    على وقع “عاصفة الحزم” في اليمن حصل تغيير في المعادلة الاستراتيجية في سوريا، وعلى وقع التطورات العسكرية في (...)

  • سيما أونطة..!!


    أقرأ، عادة، أكثر من كتاب في وقت واحد. وهذا ما كان عليه الحال، على مدار أسبوعين أنفقتهما في قراءة "في طريق (...)

  • الشيعة قبل ثورة الخميني


    يشكل الشيعة في العالم حوالى 200 مليون نسمة، بنسبة 10% إلى 13% من اجمالى عدد المسلمين، حسب التقارير الصادره (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع "المعرفة")

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding


    عاصم قانصوه: بعثيون و"زوبعيون" يقاتلون في "القصير"!

    الأربعاء 8 أيار (مايو) 2013



    حينما سقط نيقولاي تشاوشيسكو، قام معارضون سوريون مجهولون بكتابة كلمة "شاوشيسكو" على الجدران في دمشق ومدن سورية أخرى! وقد فهم النظام الرسالة، وقام عُسُس النظام بمحو الكلمة المليئة "المخيفة" عن الجدران. وقد تناقلت وكالات الأنباء في أسبوع سقوط الطاغية الروماني أنباءً غامضة عن "سوريين" و"فلسطينيين" قاتلوا إلى جانب الطاغية حتى النهاية. ومع ذلك سقط..!

    الصورة أعلاه وأدناه لـ"الرفيق" البعثي عاصم قانصوه مع "عبقري الكاربات" نيقولاي تشاوشيسكو. ولم نعثر على صور لـ"قوميين سوريين" مع الطاغية الروماني، ولكن من المؤكّد أن حزب أنطون سعادة (صدّق أو لا تصدّق!) حصل على دعم من تشاوشيسكو في أيام عزّه، وقبل أن يموت مع زوجته الغالية أمام جدار في ضاحية رومانية!

    الشفاف

    *

    خاص-"النهار"

    علمت "النهار" ان شباناً من حزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان يقاتلون في سوريا الى جانب النظام تحت راية الرئيس بشار الاسد.

    وفي الاسبوع الفائت، شيعت بلدة يحمر (النبطية) العضو في الحزب عدنان الراعي الذي سقط في بلدة الفوعا السورية.

    ويؤكد عضو القيادة القومية في الحزب النائب عاصم قانصوه لـ "النهار" صحة هذه المعلومات علماً ان الحزب لم يصدر قراراً في هذا الشأن، وان هؤلاء من المتطوعين ولا تعارض القيادة مشاركتهم.

    ويوضح قانصوه ان عناصر من البعث والحزب السوري القومي الاجتماعي يقاتلون في ريف القصير في حمص "دفاعاً عن أرضهم من اخطار الجماعات التكفيرية. وثمة من يحمل الجنسية اللبنانية ويقطن في سوريا وهم اعضاء في البعث ويحمون بلداتهم. وان مشاركة عناصر لبنانية من حزبنا في القتال الدائر في سوريا هي من باب الواجب الوطني والقومي".

    عاصم قانصوه "متنكّراً" باللباس العربي: أمة عربية واحدة من شاوشيسكو إلى بشّار

    ويسأل: "لماذا كل هذه الضجة التي يحدثها البعض في لبنان عن مشاركة عناصر من حزب الله في معارك القصير وحماية عائلات لبنانية. وفي المناسبة لا خوف على الجيش السوري الباسل ومعنوياته، ومعركتنا واحدة".


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email

    Commentaire des lecteurs

    Nombre de réponses: 2

    • عاصم قانصوه: بعثيون و"زوبعيون" يقاتلون في "القصير"!

      أ. د. هشام النشواتي
      09:31
      9 أيار (مايو) 2013 - 

      السؤال الهام والذي انتبه له اكثر الكتاب والمحللين والمخلصين للشعب السوري وثورته ضد الاستبداد والفساد هو: هل نجح النظام السوري الارهابي السرطاني الخبيث مع النظام الايراني الفارسي الطائفي الاستعماري الحاقد والنظام الروسي واعداء الشعب السوري في صناعة القاعدة (جبهة النصرة)واعطاء الانتصارات الوهمية والمسرحيات لهذه الجبهة الارهابية كما فعل النظام الارهابي السوري سابقا بصناعة رجل القاعدة ابو القعقاع المخابراتي السوري الذي عمل على تدمير العراق بأوامر من الطاغية بشار الاسد السفاح والنظام الايراني؟ان النظام السوري واعداء الشعب السوري ارادوا من البداية تحويل الثورة السورية السلمية الى ثورة مسلحة وطائفية ولكن الى الان لم ينجحوا ولن ينجحوا . لنتذكر ايضا حرب 2006 اللبنانية الإسرائيلية والذي افتعلها حزب الله الطائفي اللبناني الفارسي بأوامر من النظامين الايراني والسوري والذي قال فيها حسن نصر الفرس انني لوكنت اعلم هذا الدمار الهائل لما فعلت في اختطاف جنديين إسرائيليين؟ ان ارادة الشعب هي من ارادة الله وان الشعب السوري قال وبأعلى صوت لا والف لا للاستبداد ولا للفساد ونعم للحرية والديمقراطية واحترم حقوق الانسان. نعم الكل متامر على الشعب السوري من اجل عيون اسرائيل والفرس


    • عاصم قانصوه: بعثيون و"زوبعيون" يقاتلون في "القصير"!

      axan
      07:57
      9 أيار (مايو) 2013 - 

      انشالله بتفطسو كلكن وبتتزوبعو بالجهنم



    "آخر سعر": ٨٠ ألف صاروخ ولبنان "مستعمرتنا في غرب آسيا"!
    وفد من "طالبان" الأفغانية في طهران!
    التلفزيون السوري: إخلاء أهالي تدمر بعد دخول "داعش" إليها
    القضاء اللبناني يأمر بإعادة محاكمة ميشال سماحة
    كيري: تحركات الحوثيين تجعل وقف إطلاق النار باليمن "صعبا"
    السنغال: الطريق لمال التنمية السعودي يمر باليمن!
    "غارديان": محققون استطاعوا تهريب وثائق كافية لتوجيه تهم للأسد ومعاونيه
    زمن المعجزات: مملوك حضر اجتماع الأسد- بروجردي!
    تحالف الاحزاب الكوردية في سوريا: بيان ضد السياسات العنصرية للنظام الإيراني
    سقوط قذائف وكاتيوشا حوثية على نجران في السعودية
    اشتباكات داخل أراضي لبنان بين حزب الله وجبهة النصرة
    مصر تمدد فترة ارسال قواتها لمهمة في الخليج والبحر الأحمر وباب المندب
    وزير لبناني: لا معلومات عن نزوح مسؤولين سوريين أو مجموعات علوية
    تحسّباً لسقوط دمشق؟: ايران تريد خطا بحريا مباشرا مع سوريا
    فتفت: الم يحن أوان البحث في حياد لبنان؟
    Toutes les actualités
    Donate




    Pas encore inscrit ?



    Soyez rédacteur de ce site. Une fois enregistré et connecté, vous pouvez rédiger et publier vos articles directement sur le site et très facilement



    Abonnez vous à notre lettre d'information et recevez les nouveautés du site





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    156 عدد الزوار الآن